أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي العامري - على رصيف الطريق السلطاني














المزيد.....

على رصيف الطريق السلطاني


سامي العامري

الحوار المتمدن-العدد: 4812 - 2015 / 5 / 20 - 15:57
المحور: الادب والفن
    


على رصيف الطريق السلطاني
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
سامي العامري
ـــــــــــــــــــــــــ

تعالي إليَّ أيتها الفضيحةُ
فلم يتبقَّ إلاكِ لأعلنَ ألوهتي
أو نصفَها
حيث سأتظاهر كالمشردين
بأني أمهِّدُ الطرق الطيِّعة الرشيقة
بخطوات تشبَّبَ بها الوجعُ والعطش
ومنها الطريق السلطاني
وهناك سأضاجع ظلال الحوريات بظلالي
وستكون لي القدرة على نكاح الهواء
قبل أن أتبددَ في ذراته
فلسنا كائناتٍ صدفوية
وإنما أصدافٌ تلبط في محيطٍ من مستحيلات
هانت بنظر الحشرات
واستحالت على البشر
وإلا فلن نعودَ ثانيةً إلى أرضٍ
فيها كل شيءٍ جميلٌ ومرتّبٌ ومستقرٌّ
إلاّ السعادة
هذا الحلمَ الذي طالما ادّعت البشريةُ صعوبةَ تحقُّقهِ
مع أنه أدنى إليها من أهدابها
وأدنى إلى ورقتي هذه من يراعي هذا
( المال يجب أن يكون بيد الفنان )
قال لي ذلك صديقٌ مغفَّلٌ
فقلتُ له : نعم
ثم سقاني كأساً
فبقيتُ أتقيَّأ السماواتِ بكل فتوَّتها ،
بكل المستشفيات التي هي نفسها بحاجةٍ إلى مستشفيات
ما الذي ينتظرني أو أنتظره لأخافَ الموت ؟
محرومٌ من كل شيءٍ إلا من الحرمان
لأني شاعرٌ
ولكني شاعرٌ لم يعد يعرف ترتيب حروفهِ
وإنما ترتيب حروقهِ
وهذه خطيئتي الصغرى
أما الكبرى
فهي ترتيب أقذع تلاوة بوجه المطر
أنا المشرد والشارد من مسخرة اسمها الوطن
فيما هو يتقافز وينقُّ على صدري كمستنقعات ذبابٍ وضفادع
قلتُ في المحكمة بأني أديبٌ وكاتب
بينما ( هيلدا ) بكل أناقتها ابتسمت ثم صاحت بعبيرعال :
قد يكون مذنباً فتحبسونه ولكنه يبقى حبيبي .
فخجلتُ
وعانت غدائري من الذبحة الصدرية
تلك أممٌ ما خلت وما كسبت وما اكتسبت
وما هذى العرفاني
وابن عربي والسهرنجمي
فجيعة تشابه نفسي وهي تتمخض عن نفسي
وأنت أيتها النخلةُ اللعينةُ
يا حمالةَ الحطبِ
عفواً
يا حمّالةَ الرطبِ
ألعلّني استوزرتك يوماً ؟
فما سر قلّة الأعداء ؟
فمن التخرُّص القولُ
أنِ انتهتِ الأوبئةُ من عالم اليوم
بل إنها رُميَتْ كلَّها علينا
وأنا أول المصابين عن بعد
مصاب بالعشق الليلكي
ولو قُدِّرَ لك أن تنقرضي
فما أحلاك وأنت تنقرضين بديناصور العشق

ــــــــــــــــــــــــــــ
برلين
مايس ـ 2015




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,975,031,827
- -أنطولوجيا الشعر العربي الحديث-
- سيزيف وسيزيفة
- كُراتي الأرضية
- أنثولوجيا الشاعر سامي العامري-2
- من أنثولوجيا الشاعر سامي العامري (1): شمس لا هاي
- مِن مَخايل الفراشات وإليها
- الفتوحات المدنيّة
- سرائر شاعر
- أسكنتُها كمُنىً
- فصوص من مغارتي
- أين اتحاد الأدباء والكتّاب في العراق من داعش !؟
- روليت الفقراء قصتان قصيرتان
- الحياة كفخٍّ
- غيبوبة الريحان
- لا أرضى بالأسرار
- أفكار قبل الإنتخابات القادمة في العراق
- مِنصَّة الرياح
- خصلات صوتك
- حتى احتراق المعزوفة
- أنانيتي (*)


المزيد.....




- الموت يغيب الصحافي والناشر رياض نجيب الريس
- فنان سعودي شهير ينجو من الموت بعد عملية جراحية معقدة
- فنان سعودي شهير ينجو من الموت بعد نجاح عملية معقدة
- الأمم المتحدة.. المغرب يجدد تأكيد التزامه بإيجاد حل نهائي لل ...
- العثماني يجدد التأكيد على دعم المغرب المستمر للحوار الليبي و ...
- موسيقى الأحد: الرحّالة ديلاّ ?ـالّه سابق زمانه
- قصة قصيرة: حقل المحار
- الذكرى السابعة والأربعين لرحيل الشاعر التشيلي بابلو نيرودا
- عراقي يفوز بمنحة مهرجان البحر الأحمر السينمائي
- كاريكاتير العدد 4778


المزيد.....

- الهواس السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- النهائيات واللانهائيات السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- أنا الشعب... / محمد الحنفي
- ديوان شعر هذا صراخي فاتعظ / منصور الريكان
- إمرأة من ورق قصص قصيرة / مؤيد عبد الستار
- خرافة الأدب الأوربى / مجدى يوسف
- ثلاثية الشاعر اليوناني المعاصر ديميتريس لياكوس / حميد كشكولي
- محفوفا بأرخبلات... - رابة الهواء / مبارك وساط
- فيديريكو غرثيا لوركا وعمر الخيّام / خوسيه ميغيل بويرتا
- هكذا ينتهي الحب عادة / هشام بن الشاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي العامري - على رصيف الطريق السلطاني