أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - سامي العامري - أفكار قبل الإنتخابات القادمة في العراق














المزيد.....

أفكار قبل الإنتخابات القادمة في العراق


سامي العامري

الحوار المتمدن-العدد: 4404 - 2014 / 3 / 25 - 10:42
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


أفكار قبل الإنتخابات القادمة في العراق
ـــــــــــــــــــــ

سامي العامري
ـــــــــــــــــــــ

كما ينأى الأبدي عن الزمني
على المثقف الحقيقي أن ينأى بنفسه عن السياسي
لا أن يكون بوقاً له بدعوى أنه نظيف ونزيه ،
لا أن يكون ذَنَباً للأفعى
فإذا كان رأس الأفعى سامّاً
فذنَبُها أتفه ما فيها
وبهذا فذيليتك ليست حلماً للسياسي فحسب
بل هي خلاصة أحلامه وتاجُ عروسها
كل ما يمكنك فعله هو تذكير السياسي بكوارث الماضي
كي يبقى حذِراً وأكثر حرصاً
والإشارة إلى الخطأ من أية جهة يصدر
وتحذيرُ هذه الجهة وإن لم تتعظ فعليك تعريتها
بشكل أقوى وأكثر حزماً ممّا يمكن أن يفعله الإعلام الوطني المستقل
فما عاد رجل السلطة مُدللاً كدلال راقصة الكابريهات
مثلما كان عندنا في الماضي
ويخشاه الشعب بل ويداهنه الكثيرون
كي يتّقوا شرَّهُ
فهو مواطن مسؤول كما أي مواطن آخر
والفارق بينه وبين المواطن العادي
هو أنه يحمل مشاقاً ومسؤوليات أكثر من الآخرين
وإلا فأنت تهين الثقافة وأصالة الثقافة
وتؤلّه من كان يحلم منك بأن تعترف بأهميةٍ ما في مهنته
حتى وإن كانت نيتك صافية مخلصة
فأنت غيرُ مُعفىً من محاولات تكريس العبودية والذل
فمشاركتك في المسعى إلى تخليص البلد من مآسيه
لا تعني أنْ تسير على جثة الجمال والشوق والوعي والحرية
وليست في ترفعك عن الخوض المباشر في الآني والزائل
أية يوتوبيا
ولكنْ ما هو نبيل يجب أن يبقى نبيلاً .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
برلين
آذار ـ 2014




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,071,330,422
- مِنصَّة الرياح
- خصلات صوتك
- حتى احتراق المعزوفة
- أنانيتي (*)
- رمَقُ الشمّام
- سنون وذُبالات
- هلال بجناحين من غيوم
- هاجريني كالطيور
- من عُلا الشطين
- شُرفة على نبضك
- جاذبية التفاهة
- مجتمعنا وبعض مثقفينا ... والغالب والمغلوب
- دعوة لإلغاء اتحاد الأدباء والكتّاب في العراق
- ستة أرغفة من تنورٍ تموزيٍّ
- كالنسرين قلباً
- كتابان رقميان
- أشواق من هاوية
- توقيعاتٌ على وترٍ صامت
- مداراتُ مِغزَل
- تحت لحاف الغيم


المزيد.....




- -لا تنازل.. لا استسلام-.. مظاهرات في إيران ضد اغتيال العالم ...
- إحدى مواده تُجرم تصوير ضباط الشرطة.. مظاهرات تعم فرنسا لرفض ...
- -لا تنازل.. لا استسلام-.. مظاهرات في إيران ضد اغتيال العالم ...
- اللقاح الروسي.. العلم دون سياسة
- فرنسا تعرب عن سعادتها بالتعيينات في الإدارة الأمريكية الجديد ...
- حظر صحي كامل في مناطق شمال شرق سوريا بسبب كورونا
- سوريا.. هزة أرضية شدتها 4.1 درجة تضرب شمال شرق دمشق
- وزير الصحة الجزائري: الجزائر ستختار لقاحها ضد كورونا الأسبوع ...
- فرنسا تبدي استعدادها لـ-حماية التراث الأرمني في قره باغ-
- فيديو.. دخول حوالي 35 شاحنة للتحالف الدولي مدينة القامشلي


المزيد.....

- بوصلة صراع الأحزاب والقوى السياسية المعارضة في سورية / محمد شيخ أحمد
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي العراقي
- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - سامي العامري - أفكار قبل الإنتخابات القادمة في العراق