أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - يوسف حمك - إلى متى يستمر الوضع على هذا المنوال ؟!














المزيد.....

إلى متى يستمر الوضع على هذا المنوال ؟!


يوسف حمك

الحوار المتمدن-العدد: 5544 - 2017 / 6 / 7 - 21:19
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


من مدارج السالكين في دروب السقوط و الهوان و الدناءة يستل سيف الحقد و الإجرام ، صاحب يدين آثمتين تمتدان لقتل الأمل و اغتيال الأحلام ، و إطفاء المصابيح التي تنير الفكر و الحياة .
يمضي متنكراً في شكلٍ آدميٍّ ليفتك بالعباد كفيروسٍ قاتلٍ و حشرةٍ سامةٍ .
يدعي الانتماء كاذباً لأية عقيدةٍ سياسيةٍ أو دينيةٍ - وحسبما تملي عليه المصالح – لتفريخ الوجه البائس للحياة بوسائل أشد فتكاً من سعير النار .

يبيع الذمة و الكرامة لقاء حفنة نقودٍ ، يفجر الفتن ، و يسرق الجهود لإبقاء الوضع على حالة القلق و العجز ، فعرقلة مسيرة الرقي و استنزاف جهود النماء و العدل .
يحاصر إرادة النفوس اليقظة للتصحيح و التغيير تحت الابتزاز و التهديد .
ينهب عرق الجبين لإيداعه في جيوب تجار الموت و الأزمات .
حضوره الطاغي في كل الزوايا لافتراس الأفكار قبل الأجساد ..... وحدها طينة الشر نفسه منها مجبولةٌ لإطفاء نوازع الخير ، و وأد الجدارة .

يتباهى بما أنجزه من فسادٍ ، و ما أحرزه من شرورٍ بحق غيره بكل عنفٍ و شراسةٍ لصالح صاحب النفوذ و السلطة ، لا سقف لطموحه الشرير و لا رسالة له في الحياة سوى أنه أداة بيد الأخير الذي به يهيمن و يحتكر ، فيصر على أن هذا العالم له و ليس لغيره ، و وحده هو المالك الفعلي .
و سواه ليس من حقه أن يمتلك حصةً أو رأياً .

يضع نفسه فوق المحاسبة والقانون من إرثٍ شرقيٍّ منبوذٍ لبث الرعب في النفوس ، لأن الخوف هو العامل الأبرز في صنع هذا الواقع المرير المكبل بأغلال التخلف و الجمود .
فبذا ليس غريباً من أن يلد كل وطنٍ من هذه الأوطان طاغيةً يرث الثروة و البذخ و السلطة و الجاه ، فيكتم الأنفاس ، و يلجم اللسان بالاعتماد على أمثاله .
فيقامر بالأرض و الشعب في مغامراتٍ جنونيةٍ لا تخلف وراءها إلا البشاعة و الويلات و الكوارث و الفقر و اليتم و الدمار .
حروبٌ عبثيةٌ لا أهداف وطنية و قومية لها ، و لا تخدم سوى قضايا مجهولة ، لأنهم أشعلوها بأوامر من أسيادهم الذين يملكون الحقائق وحدهم كما لديهم مفاتح الغيب لا يعلمها إلاهم . و هذا ما لا يستقيم مع المنطق و الحق بل جناية في حق الآخرين .

أهكذا تبنى الأوطان ، و يخلق المستقبل الأفضل و النهوض الذي ننشده في عالم الغد ؟! أو على هذه الشاكلة تستنبط الدروس من الماضي الذي هو مخزن دروسنا و إخفاقاتنا ، و مستودع التراكمات التي فيها تدرجت الحضارات البشرية ، و بها نغذي الحاضر و المستقبل ؟!
بما أن التغيير و التبدل هما شعار الحياة ... فهل الاكتفاء بتكرار القول ينفع لمواجهة جحيم الواقع ؟!



#يوسف_حمك (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عن الحياة غائبون
- أحقابٌ همجيةٌ من الجهلِ .
- صوموا إن شئتم ، أو فَلّتَصْمُتوا.
- ضائعٌ أمله ، و منسيٌّ حلمها .
- صرخة فتاةٍ آلمها الغدر .
- البطالة في المخيمات آفةٌ تولد الآفات .
- كاليستوقراطيون بلا وميضٍ .
- نفوسٌ تخرُّ هابطةً
- هربنا من الدب ، فوقعنا في الجب .
- هل المرأة ناكرةٌ للجميل ؟
- اللعنة ترقص على ضمائر بائعي الذمم
- الوطن أكبر من الجميع ، والأبقى
- الأول من أيار فضاءٌ متنفسٌ للبروليتاريا
- وصمة عارٍ على جبين الغرب قبل المملكة السعودية
- عثور أردوغان على مبتغاه بتغذية الماضي حلمٌ زائلٌ
- في تعلم فنون النسيان فاشلةٌ
- إخفاق الطفل وفشله مسؤولية الجميع
- نسائم مروج الماضي أغوتني
- أي إله أنت ؟!....وأي فريق منك مسنود ؟!
- راية أعاد النبض للقلب ، والروح للجسد


المزيد.....




- إماراتي يرصد أحد أشهر المعالم السياحية بدبي من زاوية ساحرة
- قيمتها 95 مليار دولار.. كم بلغت حزمة المساعدات لإسرائيل وأوك ...
- سريلانكا تخطط للانضمام إلى مجموعة -بريكس+-
- الولايات المتحدة توقف الهجوم الإسرائيلي على إيران لتبدأ تصعي ...
- الاتحاد الأوروبي يقرر منح مواطني دول الخليج تأشيرة شينغن متع ...
- شاهد: كاميرات المراقبة ترصد لحظة إنهيار المباني جراء زلازل ه ...
- بعد تأخير لشهور -الشيوخ الأمريكي- يقر المساعدة العسكرية لإسر ...
- -حريت-: أنقرة لم تتلق معلومات حول إلغاء محادثات أردوغان مع ب ...
- زاخاروفا تتهم اليونسكو بالتقاعس المتعمد بعد مقتل المراسل الع ...
- مجلس الاتحاد الروسي يتوجه للجنة التحقيق بشأن الأطفال الأوكرا ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - يوسف حمك - إلى متى يستمر الوضع على هذا المنوال ؟!