أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سردار الجاف - تخيلات في صورة الزورق














المزيد.....

تخيلات في صورة الزورق


سردار الجاف

الحوار المتمدن-العدد: 5452 - 2017 / 3 / 6 - 21:46
المحور: الادب والفن
    


وصلني قارب منها يعبر عن دلالات سفر بحري فيه رموز كأنني غجري عاشق أبحث في السراب وعلى جناح نسائم الشاطيء عن غجرية عاشقة، آه كم جميل و رونق ورائع وهاديء كغرف الرومانسية تنادي فيها بسمة الروح التي تعشق سفرها ، عند حافة فقدان الروح أجدك كأمراءة عصلاء تعشقك عيناي تجولك في دقر الحب لكي شواطيء البحر تستقبلنا وتفتح ذراعيها لسفرة نحو عمق البحر بزورق صغير كأنما على جناح العصافير نغني لأمسياتنا التي لن تغادرها الشمس بعد، قاصدة الليل مع قطرات ندى تغازلنا وتدغدغنا نعشق البعض روحا وهاجسا وهامسا مافي رخاء الليل ، أصبحتي رحاق وأخمرت بعيناك ماكنت أتوقع أن البكاء تنتظرني، بكاء المرح والفرح، قررنا السفر على جناح البلابل الى أمل مهنيء لغد مليء بشفافية القلوب، أفكار جهنمية وهمجية أحتلتني ، مسكت الصولات وقارعتنا العواصف بدءنا مع هدوء النسيم والنهار يدغش نحو الظلام ، آه كم سررت مع هواء مابعد الغروب أسافر في بحر لم يستهزء الأنفاس، رجف الزورق بخطواتنا وتركنا الشاطيء لأهله، قراءت من عيناك أجمل رخاء العيش في هذا الزورق الصغير، متحمس بصولات كأنما أقود باخرة كبيرة، في الأفق البعيد أجد رومانسيتنا تجادل لحظاتنا القادمة الا أنا تخيلاتنا كفرقاعات المياه لم ولن يتجانس مع حضوضنا ، نرقب بكثب وبداخلنا أحلى لحظات وليالي السعادة مع ضياء القمر نسير ةهاهي البحر يبادء غضبه الموجات تتصاعد لحظة تلو الأخرى كلما نتعمق في البحر تدغر الموجات بنا، دغص ميل موجات بحر الحقد والكراهية وهلكت ذراعي بين صولات و غمزات عيناك، حان الوقت أسجل ملحمتي التي رسمتها بصميم كأنني سبقت أسرار البحر وموجاته ، بسمات عيناك شاطرت زموغ ذراعي و وقف بوجه دغل البحر، زميع يلد ينمو ويكبر ويقوي أكثر فأكثر، عيناي من نظرة عيناك لن تنتبه لقيادة الزورق سكعت لجهة لن يخاطر ببالها ، صدع الليل والقارب يصدع البحر يتوجه الى جهة لم يعلما وها رس عند مرفاء صغير كأنه لهذا القارب فقط نجوا من العاصفة التي عصفت بهم ورسوا عند المرفاء وعانقتك حاضنك خوفي هرع من العزيمة التي أعطيتني بوجودك بنظرة عيناك وها نحن الأثنين نقترب من كوخ مضوي بشموع ونسير نحوه ويترخى التعب من قبلة شفايفك وحضنك الدافيء يا من تسلب قاربنا نحن في أعماق حبنا لا تنسى القارب أسمه الحب






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العشق لايموت
- الحب مابين المد والجزر
- هزيمة سمكو محمد مابين القراءة والنقد
- قريبا داعش في أوربا
- حزن اكبر من السنة
- بعدما هزتني زلزالك
- ( الكورد وتركيا ) مصالح مشتركة
- هيجان الحب
- لهيب الحب
- هواجس القلب
- الجرح والبعد
- عيد ميلاد
- جمالية الحب
- البحث
- عشرون يوما في مشفى كركوك العام / الرسالة الثانية
- عشرون يوما في مشفى كركوك العام / الرسالة الأولى
- يذوب النوم عند الليل
- كلمة لابد منها
- رسائل العشق فالانتاين
- لنجعل علم کوردستان الى أربعة أعلام


المزيد.....




- الرقابة تحذف -مشهدا مقززا- من مسلسل رمضاني والمخرج يروي تفاص ...
- مصر.. الكشف عن الشخصية الحقيقة للضابط المصري الذي يجسد شخصيت ...
- الجماعات الإرهابية تطالب بتعليم اللغة العربية لوقف الهجمات ...
- اختتام اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي في فيينا ومن ال ...
- اختتام اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي في فيينا ومن ال ...
- شريهان: بعد غياب دام عقدين .. عودة نجمة الفوازير
- أصوات مخيفة.. شاهد ما حدث عندما حول علماء اهتزازات شبكة عنكب ...
- قصة قصيرة ” حمل في سن الأربعين.. “
- مصر.. الفنان ياسر جلال يعلق على مشهد الموبايل المقلوب المثير ...
- المنشاوي القارئ الباكي.. حين يجتمع الخشوع مع الشجن


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سردار الجاف - تخيلات في صورة الزورق