أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سردار الجاف - رسائل العشق فالانتاين














المزيد.....

رسائل العشق فالانتاين


سردار الجاف

الحوار المتمدن-العدد: 3637 - 2012 / 2 / 13 - 13:11
المحور: الادب والفن
    


عزيزتي روزا
تتهاوى نبرات الاحاسيس المرنة ، وتندنيء النظرات بوجه موجات الجمال ، أنذاك تتكاسر مشاهدة تلك الذبذبات التي حملت أفق النرجس وكلمات تذوب بين حروف الرسائل الملتهبة ، كانت ولاتزال تلك الحروف للدال والمدلول تنادي بمعاني جميلة وللحب بألام شديدة وللتواصل بمحبة الهستريا تدق ألسنة النطق ، وها هي تغرق بشواطيء الظلام وأنوار الروح المجسدة فيها على أوراق الايام الراكدة بذهنها ، وتهوج الزمن والعمر المتذكر على أيقاعات البحار المتوحشة ، هذه هي الصفحات البدائية المفترسة المقتربة من عيد المحبة الذي يغني للعاشقين بين بصمات الاصابع التي تقطف الورود الحمراء ، وكأنما تحمرت بدماء قلوبنا تتسارع نحو اِشراقة الشمس التي لن ولم نتصورها بين أكتافنا تتراقص للمحبة والوئام ، أيادي أثمة قطفت الورود، مددت للعلى كأنما تدعي لدعاء الرحمة تتعالى للصدر تترجى وتترجف لأحضان الرفض والقبول ، تلك الايادي متهمة بتهم لا ينصاع لروح الانسانية فبروح بصماتك تقبلي وبجلالة لهفتك أستلمي وبمحبتك الملفوفة بين أوراق الورد الجورى أبتسمي لها وتذوقي ثمار القطف .
حبيبتي الصادقة .....
تحسرت القلوب لأيادي متلطخة وتندمت لعملها ، حرمت شرارة الورود من جمالية دارها ، تعانقت الاهات تولدت الافات ، العمل الشرس لن يقطف وردة لحبيبة ولأجل حبها بل قطفت أرواح الناس لكبريائها ، هذه تدنيس روح البشرية لأجل غير مسماه ، أرواح توارت كتساقط أوراق الخريف وتذوبت كشموع المشتعلة للحب النقي ، وثمرت منها جمالية دار الورود وهي زينة للدنيا وجمالية لروح الانسان . والتقارب الذي ولد بيننا كتب لنا أن نكون متهما في قفصك اللامبالاة لأهات .
يا الغالية روزا
هذه ليست وردة الفالانتاين بين أصابع الايادي وأنما أرواح كأمواج البحر تهين الشواطيء بمجيتها والالام تنادينا للندم والا نسمات من جداول بحيرة كلماتك تغرقني في حافتها وها نسير نحو مجرى الناقوس ، من أفقد لحظاتي أعود لأتمشى على صوابي الذي يفرجني ، ونظرات تلامسني نظرات جنونية أسطورية لكي تلد نقاءة الحب ، تعلمين بأن الاصابع بكل المعايير الاخلاقية تستحق الزنزانة الابدية ، لأنها فعلت ما تفعل أؤلائك الاشرار بين حين وأخرى من هناك وهناك المعمورة تقلعوا أرواح الناس بأنفجاراتهم المدمرة تقطف الارواح ، فما تشابه بينهما.





يا نظرتي المستقبلية
أدركتي و توصلتي لتلك الحقيقة بأن الايادي كم متهما بقطف الورود ، او تخيلاتك الانية والمستقبلية تمنعك من التفهم ، والا سأفسرها بأحرفها ، ومن هنا تنبع تحياتي كينابيع الماء المثلجة تحيات عدم التقائنا لحاضرنا وغدنا تحيات من شواطيء الذهن المذهل والمجنون لما يراد حضن التأمل ، لكن التهمة الموجه كتهمة قادة العساكرة في أوان تخلق الكوارث والويلات وتسير حمامات الدم بهيروشيما وناكازاكي وحلبجة كلهما طلقة في بندقية الرحمة قطف الورود هي بمثابة طلقة الرحمة للروح النباتية ، ويهدون الهولوكوست كهدية لمجتمع ما ، حرب لامبالاة وبلا نهاية ، وافكارى هي التي أمرت بقطفها لأجلك أيتها الساحرة الشاطرة ، مجرد بلهفة بسماتك تتذوق النفس وتهديء الاعصاب في هذا العيد أغني لك مع عطور الزئبق وأصابعي بقفص الاتهام ورقبتي على مشنقة نظرة عينيك تنكس للأسفل لكي بين جفون المغمضة بنهاية العمر أشاهد جمالك وتقبلي الورود من الاصابع المتوحشة وكل عام بألف خير يا من تحنين بين همسات قلوبك الغير المعلنة .







قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لنجعل علم کوردستان الى أربعة أعلام
- منظمة الدولية للهجرة : نقدم أفکارنا وأقتراحاتنا للحکومات حول ...
- حبيبتي روزا
- ما أروعها
- الرکوع لحروف أسمک
- الأعلام المستقل


المزيد.....




- الشاعر مراد القادري للجزيرة نت: التحديات الكثيرة التي تواجه ...
- جلالة الملك يترأس حفل إطلاق مشروع تعميم الحماية الاجتماعية و ...
- العناني يبحث مع سفير الإمارات بالقاهرة دفع حركة السياحة الثق ...
- سيدني.. تحية تقدير لجلالة الملك لالتزامه بالحفاظ على التراث ...
- أول تحرك من البرلمان المصري ضد الفنان محمد رمضان
- القضاء المصري يحاكم فنانا مشهورا
- ديفيد بيكهام مُرشدا للهواة في برنامج واقعي جديد تبثه ديزني ب ...
- صدر حديثًا رواية جديدة بعنوان -عفريت بنت علاء الدين-
- صدر حديثا كتاب -فتنة الذاكرة والأسئلة فى تجربة السعيد المصري ...
- ?ذكرى ميلاد ابن رشد الفقيه والطبيب والفيلسوف الاندلسي


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سردار الجاف - رسائل العشق فالانتاين