أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سردار الجاف - حبيبتي روزا



حبيبتي روزا


سردار الجاف

الحوار المتمدن-العدد: 3385 - 2011 / 6 / 3 - 01:40
المحور: الادب والفن
    


حبيبتي روزا

سردار الجاف
بلجيکا


لست أدري من أين أبداء لأقرأ لک هموم قلبي و جروح معاناتي التي تعذبت بها بعد فراقک ، توقعت بأنک ستعودين بعدما تتعذبين من بعدي ، كنت بين حين و أخرى أهاجسک لکي تسمعينني لکنک سرعان ما ترکتيني لن و لم تلتفي لفيک ، فارقت الوعي أيام و شهورألتزمت بک ليلا نهار ، أنت کنت ترسمين أحلى أحلامي وأجمل کلماتي ، أنت کنت ترقصين على أبجدية هارمونيات جدلي بين أوراق تلک الورود التي کنت أتمنى کل صباح أهديک بعد معافات حسراتي من هنا أبعث تلک التحية التي کنت تنتظرينها کل صباح و کل مساء .
أدرک و أقر لک بأن حان الموعد لأقول لک من غيابک أدرک أنني أنسان مغرق بين أيام حزني ، ومن ناتج أيام قد قضيناها معا لربما أنت نسيتيني لکن قلمي و فکري و ذهني وتخيلاتي لن تنساک ، أنت أصبحتي عنوان حروف و کلمات و سطور ولدوا في زمن الحب أنت معاني و دلالات قلبي .
يا أنستي الحبيبة ندووووشي من عيونک المليئة بالعطف والشفقة أقرأي ما أکتب لک ، تبقين ألم على ألمي طاولت غيابک لن أنساک لحظة ، للأسف لم ترسلي لي يوما همومک ولم نظرت يوما أو قرأت مرة ترحمين بآلآم التي لازمتني بعد غيابک ، أنت أنجبتي في ذاکرة أعظم و أرهب کلمة کانت غائبة عندي ، و أنت أنجبتيها و علمتيني کما من ‌هذه الکلمة المتکونة من حرفين تهدم کل کبريائي و العظمة لتندم للحظة ولادة تلک الکلمة ، أنت تعرفين بأن هذه الکمة بقدر صغرها لديها براکين نگتيڤيها ، ( حب ) علمتيني أعشق تلک الکلمة بمعانيها الحلوة والجميلة ، أنظر أليها جيدا ألم تحسيين منها أيام عشقک و تبادل لهفتک و غمزة عيونک و جمالية حواجبک ليوم لقائنا الأول ، فهل تذکرين مجريات عشق حبنا البريء و الجميل ، لما کانت کلماتنا تتسابق نحو أي منا أصدق بحبه للثاني ، أيام تلسم جروح قلوبنا و لکنک بغض النظر عما کنا عليها أستعملتي قساوتک بکل شدة و رغم تلک القساوة أنت کل أمنيات و تأملات أنتظرها منذ زمن و أنت الأجدر بمعرفة حالتي ، حبيبتي فعودي لمجرى حبک القديم سيکون لک أوفى من السابق و الأيام ستکون حاصل تحصيل و شاهد على ما نکون بين ذراعک المليء بالحب والحنان ، وأنت تکوني في حضني المشتاق و نرقص معا للحظاتنا السعيدة .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ما أروعها
- الرکوع لحروف أسمک
- الأعلام المستقل


المزيد.....




- جلالة الملك يترأس حفل إطلاق مشروع تعميم الحماية الاجتماعية و ...
- العناني يبحث مع سفير الإمارات بالقاهرة دفع حركة السياحة الثق ...
- سيدني.. تحية تقدير لجلالة الملك لالتزامه بالحفاظ على التراث ...
- أول تحرك من البرلمان المصري ضد الفنان محمد رمضان
- القضاء المصري يحاكم فنانا مشهورا
- ديفيد بيكهام مُرشدا للهواة في برنامج واقعي جديد تبثه ديزني ب ...
- صدر حديثًا رواية جديدة بعنوان -عفريت بنت علاء الدين-
- صدر حديثا كتاب -فتنة الذاكرة والأسئلة فى تجربة السعيد المصري ...
- ?ذكرى ميلاد ابن رشد الفقيه والطبيب والفيلسوف الاندلسي
- موسكو تشهد أول عرض لفيلم -تشيرنوبل- الروسي


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سردار الجاف - حبيبتي روزا