أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سردار الجاف - البحث














المزيد.....

البحث


سردار الجاف

الحوار المتمدن-العدد: 3711 - 2012 / 4 / 28 - 15:19
المحور: الادب والفن
    


البحث
من رسائل العشق

حبيبتي روزا ....
متشتت الافكار ، متردد القرار ، مربك من الالام ، قلق ذهني لن يستقرني لرغبات أطمح لها لكي أهدؤا في حضن المتلبس والمليء بالحنان ، عواصف العاطفة تدمرني عندما أجدها هنا وهناك ، لذا شاطرت نفسي وصارحت ما لم ألتقي بها منذ زمن بعيد ، لذا بحثت عن نفسي المفقود ، عند خطواتي اليومية وكلما أرفع جفن العين واشاهد جمالية الثنائية ومن تغاريد العصافير ونسائم الصبح وهمسات السهر وبين أوراق الورود الجوري و دفاتري التأريخية لم أجدك روزا ، لست أعلم ولا أعرف أين أبحث لك ، ألن ألتقيك في سفينة البحار وقد بحرت بمركبة صغيرة في البحر الأبيض بين قطراتها المالحة لم أجدك ، سافرت لقارة أخرى وهربت من الجحيم الذي كنت فيها وخانتني تخيلاتي لم أجد مثلما رسمتك عند لوحتي الوردية والبنفسجية ، طايرت على الجناح لكي أبحث عنك بين النجوم وقد تشردت النجوم عندما أحسن بشعاع أنفاسي المحترقة .
عزيزتي روزا ......
ذات ليلة وبعد منتصفها وها أنا على جناح الطيران سألت نجمة تريد أن تراويني نفسها وتقول بأن التي أبحث عنها لن ألتقي بها أبدا مالم أبتسم لجمالها وأتنازل لعدم مصارحتها خجلا وأستغنيها من مصافحتها لي لأن عقليتها قد تخمرت بهفوات تاريخية ، وأسامح لحجابها المتين ، وأركع لأيامها التي لن تساعدها تتعانق كلماتي وأنفاسي و روحي الهاربة للبحث عن سهول و هضبات و وديان جسدها ، قالت لي النجمة أن روزا التي تبحث عنها موجودة و متمددة روحها في ميسوبوتاميا ولكنها هاربة بلحظاتها الآنية سوف تشاطرك على سكة القطار عندما تعلم أن روحك تحترق حقا لروحها .
كأنني لحد هذه اللحظة ألاحق وهما ليست لها ظلا ولا عنوانا ولا غناءا ولا رقصة بين دفة نظري ، ولا تريح بين أصابعها تعبي المستمر ولا يوما تقبل أن تكون تحت شمسيتي والمطر بغزارتها تلاحقنا ونحن نكون في جسد واحد ومبللين بعشقنا اللامنتهي ، هذه هي تخيلاتي لها رغم ما رسمت من عنوانا بهيجا وجمالا وخلوقا و وعيا قد تخمرني لما بقى لي انفاسا متقطعة وجسدا مترجفا ومستعصيا لأوانه الغير مرضية .
روزا الحبيبة
قولي لي متى تصارحينني وأين نلتقي وفي أي منزل نكون تحت سقف واحد وأي مدينة تتجمل حيويتها بحبنا وعشقنا الذي وهبنا روحنا ، وأي بستان وحديقة تتلمس ألتقائنا المتكتم ، في أي جامع أو كنيسة تدق ناقوس حبنا وتعلن للمقربين ما بيننا نوع من الحب كالعشق الالهي .............






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عشرون يوما في مشفى كركوك العام / الرسالة الثانية
- عشرون يوما في مشفى كركوك العام / الرسالة الأولى
- يذوب النوم عند الليل
- كلمة لابد منها
- رسائل العشق فالانتاين
- لنجعل علم کوردستان الى أربعة أعلام
- منظمة الدولية للهجرة : نقدم أفکارنا وأقتراحاتنا للحکومات حول ...
- حبيبتي روزا
- ما أروعها
- الرکوع لحروف أسمک
- الأعلام المستقل


المزيد.....




- حفل الأوسكار المقبل في ثوب جديد .. كمامات ومجال أكبر للحديث! ...
- مساعدات غذائية.. الجيش اللبناني يعبر عن امتنانه للملك محمد ا ...
- الممثلة سهام أسيف تعود إلى الساحة الفنية عبر سلسلة -زوجتك نف ...
- ماجدة اليحياوي في #هنيونا: الفنان مجرد -طالب معاشو- !
- نكهة الشرق العربي.. في الأكل والسياحة والسينما
- الحسين بن منصور الحلاج: شهيد التصوف الإسلامي لطه عبد الباقي ...
- وفاة الممثلة البريطانية هيلين ماكروري نجمة -بيكي بلايندرز- ع ...
- فلسطين 1920.. فيلم يوثق مقومات الحياة الفلسطينية قبل النكبة ...
- الصوم في العراق قديم وقبل التاريخ ولكن بصور مختلفة
- مصر.. ابن زوج أم كلثوم يكشف 7 أسرار في حياتها من بينها علاقت ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سردار الجاف - البحث