أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سردار الجاف - جمالية الحب














المزيد.....

جمالية الحب


سردار الجاف

الحوار المتمدن-العدد: 3756 - 2012 / 6 / 12 - 17:21
المحور: الادب والفن
    


حبيبتي .......
قمر هلال حواجبها نطحت العلى وكرعت السماء نقائها لكي تكحل عيونها بتلك النقاوة وتفقع جمالها من قشوتها التي عيون الرجال عليها و بفوف لباسها تتزين وجودها وتترك كدما في حضن قلبي المتعطش لدلالها رغم أنها لم تكن بفينانها ولكن جماليتها برزت على شكلها المستقر ، ومنذ زمن على حافة أنهيارها والا تأملت بقمر من عائلة الزرقاء ويقول صراحته في الصدق الذي حمله بجعبته وتمثل بالحب عشق مكدس بعمقه وكبركان المنطقة المحرمة أنفجرت نيرانها وأستمر معها ولن يتركها لحظة الى أن لطفت بموافقة رغبتها لحب منذ يومنا الاول وأنكشفت أسرار حبها لقلبي المتوحش لها ، منذ الدقائق الاولى لموعدنا عبر أسلاك الضوضائية الضبابية سرقت نظرها بكرافها عند الطلوع وفي الاوان البداية كشكل برقية عاجلة غرس فيه بأن الحب والحياة والامل قد تستقر هنا ، لكن بعد معركة طويلة دامت أياما عدة كمعركة العلمين و واترلو ، وجدت أنسانة حنينة لربما أستطيع القول بأنها جهيرة دنياي.
جماليتها برزت في أوصاف زرعت بعمق العشق القلبي وأستقرت بحضنها وبلهفتها سادت المحبة ، عينه ككرافت عند طلوعها بلحظتها أدركت بأن برقية عاجلة قد صدرت من قلبها وتقول فيها حبي أستقر عند شواطيء قلبك وينتظر تأشيرة الدخول ، وهي قشعت فيها عطفها وحنانها في مجرى شرايين الدم وأختلطت مع هيموغلوبين ، آمالي ترعرعت وكبرت ةتعمقت كجذور شجر البلوط وقامة الدر ، لدع الحب قلبي ولزج أصبعه بعسل حلاوته النديمة ، أستقبل لطافتها بساطتها سخاوتها وجماليتها من أول نظرة العين المتشابكة والتحركة لغد أزهي ، ها هي الكلمات بدأت من دون اللغز هربت من عبسيتها أن وجدت وأجهضت كل آمالي وتفكيري والا أستقرت بحضنها الدافيء وقالت كلمةتها الاولى والاخيرة ولعلها تأخرت أياما معدودات ، شيخوخة شوقي الحبي جدف جناحيه وجسدي أصبح كجثالة تحت قدميها وهذه لم تكن قاصدة سهلة أو لنقول فريسة سهلة فواق أيامها تتجلى على كفة دفي يدي وتتكابر الظن تموت الشك في حافة الالتقاء وسوف لن يستقر بقرارها المطلق ولربما نستطيع القول وبحرية فائقة المصارحة الشفافة وتبادل الكلمات الصادقة الصريحة جعلتني أمزق الشك أو الظن بكل سلبياتهما ورغم كل ذلك جماليتها شاطرتني أكون أكتر أناقة للياليها السعيدة بغنائمها الرومانسية ، شكرا لتلك القمر






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- البحث
- عشرون يوما في مشفى كركوك العام / الرسالة الثانية
- عشرون يوما في مشفى كركوك العام / الرسالة الأولى
- يذوب النوم عند الليل
- كلمة لابد منها
- رسائل العشق فالانتاين
- لنجعل علم کوردستان الى أربعة أعلام
- منظمة الدولية للهجرة : نقدم أفکارنا وأقتراحاتنا للحکومات حول ...
- حبيبتي روزا
- ما أروعها
- الرکوع لحروف أسمک
- الأعلام المستقل


المزيد.....




- المغرب يؤكد ضرورة جعل المكافحة العالمية للمخدرات أولوية ضمن ...
- المخرج السوري الليث حجو يعلق على مسلسل -قيد مجهول-
- روح ديفيد لينش المُعذّبة معروضة في أولتن
- إعداد الدفاع يؤخر ملف الكوميدي الجزائري بوهليل
- الشاعر مراد القادري للجزيرة نت: التحديات الكثيرة التي تواجه ...
- جلالة الملك يترأس حفل إطلاق مشروع تعميم الحماية الاجتماعية و ...
- العناني يبحث مع سفير الإمارات بالقاهرة دفع حركة السياحة الثق ...
- سيدني.. تحية تقدير لجلالة الملك لالتزامه بالحفاظ على التراث ...
- أول تحرك من البرلمان المصري ضد الفنان محمد رمضان
- القضاء المصري يحاكم فنانا مشهورا


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سردار الجاف - جمالية الحب