أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الشوفاني - سَمَرٌ وَذَوَاتِي الأخْرَيَاتْ














المزيد.....

سَمَرٌ وَذَوَاتِي الأخْرَيَاتْ


محمد الشوفاني

الحوار المتمدن-العدد: 5396 - 2017 / 1 / 8 - 22:28
المحور: الادب والفن
    



إخْتَفَى سُمَّارُ الأمَاسِي
حَضَرَتْ كَلِماتٌ زَائِرَةْ
كَهَديرٍ تَهُزُّ نَفْساً في مَرْقَدِهَا
كَرَفْرَفاتٍ عَلى قَلْبٍ وَحيدْ
كَهَفْهَفَاتٍ مِنْ أرَقْ،
كَزَخَّاتِ ماءٍ مِنْ فَصْلِ الشَّجَنْ
أوْ منْ بِئْرٍ مَطْمورَةٍ غائِرَةْ.

تَحْتَ قُبَّةٍ في حَفْلِ سَمَرْ
بِزَرْكَشاتٍ مُحْتَشِمَةْ
نَديمَتِي شَمْعَةٌ، ونَحْنُ أُخَرْ،
أرْسُمُ صُوَّراً قُزَحِيَّةً عَلَى وَجْهِ الماضِي
أوْ صُوَّرَ صَمْتٍ يَسْقُطُ رَتيباً
كَقَطْرِ المَطَرْ.

أوْ فِكْراً مَغْموساً بِنارْ
طائِراً كَالشَّرَرْ
أطَلَّ مِنْ ذِهْنٍ ذاهِلْ
كَفَراشٍ حَوْلَ حَتْفِهِ يَجُوبْ.

صُوَرِي
مُتَسَكِّعَةٌ بِلَيْلٍ حَوْلَ سُورٍ عَازِلْ
تَدْخُلُ القُبَّةَ في شُرودٍ لاَ تُبَالِى
حَوْلَ نُورِها تَحومُ وتُغازِلْ.

أغْرِسُ الصُّورَةَ فِي يَوْمٍ خَصِيبْ
لِتَنْمُوَّ كَوَرْدَةٍ فَاحَتْ مَعانيهَا
مِنْ ذِكْرَى كادَ الشُّحوبُ يُوَارِيها،
يَنْجَلي الجَمالُ في الصُّورَةِ،
... وَتَيْنَعْ.

أُهَلِّلُ لِلْجَمالِ أنْقادُ لِعِشْقِهِ
أنْساقُ لِنَهْيِهِ وَأمْرِهِ
أهَلِّلُ لِلْجَمالِ يَتيهُ فِي مُلْكِهِ؛
يُنْعِمُ في مَنْحِهِ،
أوْ أخْضَعُ وَأضْرَعْ.

إلى أنْ تَذوبَ الشَّمْعَةُ السَّاهِرَةْ
في فانوسِ بِلَّوْرٍ أغْبَرْ
كانَ لهُ يَوْماً بَرِيقٌ أمْتَعْ،

سَأبْقَى تَأتِي الهَلوَساتُ زَائِرَةْ
سأبْقَى تُسامِرُني ذَوَاتِي الأُخَرْ.

مِنْ أيِّ صَوْبٍ أتتْ رُسومي تَهْرَعْ؟
أمِنْ بَحْرٍ شاخَتْ أهْوَالُهُ
أمْ من فَصْلِ الشِّتاءْ؟
أمْ مِنْ بِئْرٍ غَاضَ مَاؤُها
أم من رَوَاسِيَّ تحت جَليدٍ،
تَقْبَعْ؟

سَمَري يُغالِبُ لِيَبْقَى
مُعَطَّراً بِفَرْحَةٍ تَتَمَنَّعْ
إلَى أنْ يَنْحَلَّ العِشْقُ في دَمِي
في وَحْدَتِي تَسْقينِي في مَرْسَمي؛

لا أرْتابُ في دَهْشَاتِ سُمَّارِي
مَرَّةً تأتي رَشْفَةً في صَفْحَةٍ،
مَرَّةً تَأتِي غُيُوماً في لَمْحَةٍ
مَرَّةً تأتي أسْراراً في ضَميرِ الليْلِ
مِنْ إبْريقِي،
أوْ ـ حينَ أُغْمِضُ عَيْنِي
تأتيني لَثْمَةٌ واحِدَةٌ كَنَصِيبْ
لِتُؤانِسَ وَتُوَاسِي،
أوْ لَحْناً مَسْكوباً تَحْتَ وِسادٍ رَطيبْ.


محمد الشوفاني
مراكش في 08 ـ 01 ـ2017






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أنْفاسٌ إليْهَا
- بجْعَاتُهُمُ البَيْضاءُ غداً سَتَسْوَدُّ
- تائبٌ من الجليدِ إلى نوركِ
- ترنيمةٌ للحبِّ بِعزْفٍ دافِئ
- سيدتي الغاليَّةْ، ماذا تريدُ أرْضُنا مِنَّا؟
- إنْ في العيدِ مَا عُدْتُ...ألاَ تَرْحَلينَ مَعي؟
- أيْنَ طَريقي إليْكِ...؟
- قُبْلَةُ الحَبيب...
- فرسٌ خَمْرِيّة خَدُّها على خَدِّي
- رِسالَةُ حُبٍّ إلى راعِيَّةْ
- حَتَّى تَهْمِسينَ... بِعَذْبِ رِضَاكْ
- العَوْدَةُ إلى الرَّحيلْ
- نَجْمَةُ تَسْأل
- معنى المعنى في حديقة الإبداع
- الساعاتُ المُتَمَرِّدَةُ البَاقِيّهْ.
- وِسَادٌ مِنَ الجَمْر
- طَرْفَةُ عَيْنٍ مِنَ السَّمَاء
- قُفَّازُ امْرَأةٍ لاَ تُهادِنْ
- يا ذِكْرَى عُمْرِي أسَافِرُ فِيكِ
- حُبٌّ تَحْتَ رَقابَةٍ مُشَدَّدَة


المزيد.....




- محلل سياسي: المساعدات الإنسانية للمغرب تعكس تضمانه المتواصل ...
- مثل أفلام هوليود... فيديو لعاصفة تمر بين المباني
- فنانة مصرية تفتح النار على محمد سامي: شتمني أثناء تصوير -نسل ...
- أزمة جديدة تلاحق المخرج المصري محمد سامي بسبب مسلسل -البرنس- ...
- بعد أزمة تصريحات مها أحمد ضد السقا وكرارة.. «المهن التمثيلية ...
- فن التضامن مع الفلسطينيين.. موسيقى راب وفيلم قصير و-تيك توكر ...
- نقابة المهن التمثيلية في مصر تصدر بيانا بعد الأحداث الأخيرة ...
- مصدر: محمد رمضان تدخل لحل أزمة المخرج محمد سامي... والنتيجة ...
- تفاصيل أزمة مها أحمد مع السقا وأمير كرارة بعد وقف مخرج «نسل ...
- فلسطين تقاوم| فيلم «المكان» يلخص كل شيء يحدث في الأراضي المح ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الشوفاني - سَمَرٌ وَذَوَاتِي الأخْرَيَاتْ