أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رافد عبدالله العيساوي - مقتدى المصلح شِلع قِلع فِلت لإيران!!.














المزيد.....

مقتدى المصلح شِلع قِلع فِلت لإيران!!.


رافد عبدالله العيساوي

الحوار المتمدن-العدد: 5151 - 2016 / 5 / 3 - 03:07
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بعد أن أمر أتباعه بالانسحاب من سوح التظاهر دون أن يحقق أي نتيجة ايجابية حتى لو كان على مستوى الوعود الكاذبة التي لطالما أطلقها ساسة ورموز العملية السياسية التي كان ولا يزال مقتدى وكتلته جزءً رئيساً فيها، وبعد أن أعلن عن اعتكافه عن السياسة لمدة شهرين، غادر صاحب الشخصية الانقلابية إلى حاضنته وولي نعمته إيران في خطوة تعد هروباً من المسؤولية تاركاً أصحابه الجهلة كما يصفهم هو في حيرة من أمرهم، غادر ليعلن ولائه للولي الفقيه ويقدم اعتذاره لما صدر من هتافات مناهضة لإيران ارتفعت في سوح التظاهر (إيران بره بره بغداد تبقى حره حره)، ويعلن براءته من هذا الشعار ومن مردديه ويتلقى التعليمات الجديدة من الخامنئي.
العجب والعتب ليس على مقتدى وأتباعه الجهلة وإنما من الذين صفقوا له من خارج السرب وصدقوا بإكذوبة المصلح والفاتح والمنقذ وغيرها من الألقاب التي يطرب لسماعها هذا الصبي، ولا ندري هل وعي من يهمه الأمر أن عبارة (شلع قلع) التي ملأ بها الدنيا مقتدى ضجيجاً وطنيناً هي عبارة عن كلمة لا محل لها من الأعراب وعديمة اللون والطعم والرائحة، فها هو المصلح مقتدى يشلع ويقلع بطائرة خاصة إلى إيران لتجديد وتوثيق العهد والميثاق والولاء والطاعة، فهل فهم من صدق بهذه الشخصية المعروفة بالتقلب والتلون والغدر والتنصل والهروب والانتهازية هل فهم اللعبة القذرة التي يلعبها مقتدى وايران؟!!!






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إعتصامات أهل المخدات والجيكسارات الفارهة.
- المهدي في شخص مقتدى .. أيديولوجية مقتدائية ؟!
- محكمة سيد عكعك...لحماية الفاسدين.
- كلنا وياك سيد عكعك!!.
- استنكار مقتدى .. عضلات أمام الوقف وانبطاح أمام السيستاني.
- السيستاني... وعادة حليمة الرجيمة.
- قُبْلَة العاشقين فضحت رموز الدين والمليشيات والسياسيين.
- السفير السعودي يذم المجرم ويترك العقل الذي أوعز له بالجريمة! ...
- مقتدى يقر بأنه والمالكي باعا ثلثي العراق إلى داعش.
- إصلاحات العبادي الفضائية في عيون مقتدى الصدر.
- عمالة مقتدى في أوضح صورها .. وشهد شاهد من أهلها.
- الحذر من ائتلاف علي بابا الموحد.
- عمار الحكيم وخطاباته الزائفة...عندما ينطق الشيطان.
- تظاهرات مقتدى بغضا بغريمه قيس الخزعلي.
- يوسف العلاق ... ومقبولية داعش ..ورفض العرب والأتراك والأكراد ...
- إلى المتظاهرين .. احذروا حصان طروادة فان في داخله أربعين حرا ...
- سيد مقتدى ... لا نامت أعين المُتَقلبين في مصير المتظاهرين.
- المتظاهرون بين حُقَن العبادي وأفيون السيستاني.
- المرجعية تدس السم بصورة العسل للمتظاهرين.
- من أين لك هذا؟!..لماذا أوجبت المرجعية انتخاب هذا؟.


المزيد.....




- ليبيا.. إطلاق سراح 78 سجينا من -الجيش الوطني الليبي- من سجن ...
- نتنياهو: ما يحدث في المدن الإسرائيلية خلال الأيام الأخيرة لا ...
- إطلاق صفارات الا?نذار في شمال ا?سراي?يل لأول مرة
- داخلية غزة: الطيران الإسرائيلي دمر مبنى جهاز الأمن الداخلي ش ...
- داخلية غزة: الطائرات الإسرائيلية تدمر مقر الأمن الداخلي في خ ...
- مصر تتسلم الدفعة الثانية من لقاح -أسترازينيكا-
- الجيش الإسرائيلي: إطلاق 1500 صاروخ من غزة منذ بدء التصعيد
- المغرب يعتبر القضية الفلسطينية قضية وطنية ويضع القدس في صدار ...
- موقع متخصص: إسرائيل تحول الرحلات القادمة لمطار بن غوريون إلى ...
- أراضي 48 تشتعل.. رئيس إسرائيل يحذّر من حرب أهلية ونتنياهو يد ...


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رافد عبدالله العيساوي - مقتدى المصلح شِلع قِلع فِلت لإيران!!.