أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رافد عبدالله العيساوي - محكمة سيد عكعك...لحماية الفاسدين.














المزيد.....

محكمة سيد عكعك...لحماية الفاسدين.


رافد عبدالله العيساوي

الحوار المتمدن-العدد: 5095 - 2016 / 3 / 6 - 23:12
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


محكمة سيد عكعك...لحماية الفاسدين.
يستمر سيد عكعك (مقتدى) في تخبطاته وتناقضاته التي كشفت وتكشف عن حقيقته الانتهازية ونزعته وهوسه في حب الظهور والتسلط ونفاقه وشعاراته الفارغة الكاذبة، فبالرغم من أن قضية فساد بهاء الأعرجي (وغيره) أوضح من الشمس حتى أن الشعب قد صرح بها وطالب بمحاكمتهم فورا، إلا أن مقتدي يضعهم بين طرفي (الإدانة أو البراءة)، حيث نشر مكتب مقتدى على موقعه الالكتروني اليوم بيانا للجنة محاربة الفساد جاء فيه : إن المدعو بهاء حسين الاعرجي نائب رئيس الوزراء المستقيل محتجز في لجنة محاربة الفساد لمدة ثلاثة أشهر وكل من لديه شكوى أو حقوق في ذمة المدعو من داخل العراق أو خارجه الحضور الى مقر اللجنة ".
ولا نعلم هل أن الهيئة السياسية لتيار مقتدى هي من تحقق أم القضاء العادل ؟، ولماذا يأمر مقتدى تلك الهيئة بالبت في قضية وزرائه ؟، أليس من المفروض أن يأمرهم بالمثول أمام القضاء من دون الرجوع إلى الهيئة التابعة لمكتب مقتدى ؟، وكيف ستكون نتائج التحقيق من قبل لجنة تابعة لهيئة سكتت عن فساد وزراء تيار مقتدى لأكثر من ثلاثة عشر عاما ؟، هل سمعتم أن متهما بالفساد بل إدانته ثابتة باعترافه هو واعتراف سيده مقتدى يُحتجز في نفس البيئة التي سلطته على الرقاب والمال العام وسكتت عن فساده ؟، وفي لجنة تابعة إلى حزبه وتياره ؟، أين هيبة الدولة والقضاء ولجنة النزاهة ؟، وأين هيبة القانون والدستور ؟، هذه اللجنة هي امتداد لما يسمى بلجنة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر التي أسسها مقتدى لتحكم على الأبرياء وخصوصا أهل السنة بالقتل والذبح والخطف ومصادرة الأموال والممتلكات ، والتي لازالت أثارها الوخيمة في ذاكرة العراقيين، يا لها من مفارقة فمقتدى يهدد باقتحام الخضراء لمحاسبة المفسدين ويحمي وزرائه بحجة الاحتجاز، ويا لها من مسرحية إذ يطلب ممن لديه شكوى على الاعرجي يقدمها لتلك اللجنة ، والشعب حكم عليه وعلى نظرائه من الفاسدين!!!!!.
رافد العيساوي






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كلنا وياك سيد عكعك!!.
- استنكار مقتدى .. عضلات أمام الوقف وانبطاح أمام السيستاني.
- السيستاني... وعادة حليمة الرجيمة.
- قُبْلَة العاشقين فضحت رموز الدين والمليشيات والسياسيين.
- السفير السعودي يذم المجرم ويترك العقل الذي أوعز له بالجريمة! ...
- مقتدى يقر بأنه والمالكي باعا ثلثي العراق إلى داعش.
- إصلاحات العبادي الفضائية في عيون مقتدى الصدر.
- عمالة مقتدى في أوضح صورها .. وشهد شاهد من أهلها.
- الحذر من ائتلاف علي بابا الموحد.
- عمار الحكيم وخطاباته الزائفة...عندما ينطق الشيطان.
- تظاهرات مقتدى بغضا بغريمه قيس الخزعلي.
- يوسف العلاق ... ومقبولية داعش ..ورفض العرب والأتراك والأكراد ...
- إلى المتظاهرين .. احذروا حصان طروادة فان في داخله أربعين حرا ...
- سيد مقتدى ... لا نامت أعين المُتَقلبين في مصير المتظاهرين.
- المتظاهرون بين حُقَن العبادي وأفيون السيستاني.
- المرجعية تدس السم بصورة العسل للمتظاهرين.
- من أين لك هذا؟!..لماذا أوجبت المرجعية انتخاب هذا؟.
- مسرحية تحالف إنقاذ العراق!!!.
- ما وراء تحالف « مقتدى – علاوي»


المزيد.....




- دبابات الجيش الإسرائيلي تستهدف عدة مواقع للفصائل الفلسطينية ...
- مصرع المهندس المعماري الألماني الشهير الذي شيد أجمل مباني شي ...
- مصر.. اندلاع حريق ضخم على سطح فندق شهير في طنطا (فيديو)
- غوتيريش يحث إسرائيل على ضبط النفس في القدس الشرقية
- -وول ستريت جورنال-: زوجة بيل غيتس بدأت إجراءات طلاقها منذ عا ...
- لأسباب ما زالت مجهولة.. فلسطيني يحاول دفن 3 من أطفاله جنوب ا ...
- السفارة السعودية في تونس: حجر إجباري لمدة 7 أيام للقادمين إل ...
- ثور هائج يهاجم مزارعا ووحدة إطفاء في ريف النمسا
- تركي آل الشيخ يتبرع لحملة علاج غير القادرين في مصر
- العراق.. إصابة صحفي بجروح خطيرة برصاص مجهولين في مدينة الديو ...


المزيد.....

- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رافد عبدالله العيساوي - محكمة سيد عكعك...لحماية الفاسدين.