أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - امين يونس - يحيى علوان .. وكأس العالَم














المزيد.....

يحيى علوان .. وكأس العالَم


امين يونس

الحوار المتمدن-العدد: 5114 - 2016 / 3 / 26 - 21:17
المحور: كتابات ساخرة
    


" يحيى علوان " مُدّرب منتخب العراق لكرة القدم ، صّرَحَ بأنهُ ، عمل طوال عمره ، من أجل رفعة شأن الكُرة العراقية ، وأنهُ يسعى اليوم ، بصورةٍ جّادة وحثيثة ، في سبيل وصول المنتخب الوطني العراقي ، إلى التصفيات النهائية لكأس العالم ، والتي ستُقام في موسكو .
وإنتقدَ علوان ، الجهات التي تُشّكِك بقدرات المنتخب الوطني ، أو التي تنشر الدعايات المُغرِضة حول أهلية المُدرَب . وقال بأنهُ ، ومنذ سنواتٍ طويلة ، كانَ قد أعلنَ عن إعتزامهِ الإستقالة من منصبه ، لكن ضغوطات الجمهور ، المُطالِبة ببقاءه ، أثْنَتْهُ عن عزمه . وأضافَ السيد المُدّرِب الأول : أنهُ ليسَ من مُحِبي المناصِب ، بل أنهُ ليسَ بحاجةٍ الى هذا المنصب أو غيره .. فحتى لو تخلى غدا عن موقعه ، فأنه سيظل " يحيى علوان " ... يحيى علوان المعروف والشهير ، محلياً وأقليمياً ، بل وعالمياً أيضاً .
ولكي يثبت السيد المُدرب علوان ، صدقه فيما ذهب إليهِ ، فلقد أعلنَ وعلى رؤوس الأشهاد ، مايلي :
ناضلتُ لسنواتٍ طويلة ، من أجل ان يصبح المنتخب الوطني العراقي لكرة القدم ، ضمن النُخبة القوية في العالم ... والأعمى فقط ، هو الذي لا يرى إنجازاتي في هذا المضمار ... والأطرشُ فقط ، هو مَنْ لم يسمع بما حققْته طيلة الفترة الماضية .. كُل هذا ، رغم الظروف الصعبة ، وقرارات الإتحاد الدولي لكرة القدم ، بإعتبار ملاعبنا المحلية غير آمِنة ، وإضطرارنا لللعب في ملاعب الدول المجاورة والصديقة وحرماننا من تشجيع جماهيرنا . ناهيك عن الوضع الأمني الصعب والتهديدات الإرهابية ، من ناحية .. وصعوبة الحصول على الفيزا في كثيرٍ من الأحوال ، مما يتسبب في غياب بعض نجوم المنتخب في مباريات مهمة .
وكلكم تعرفون حتماً ، الأزمة المالية الخطيرة التي نمرُ بها ، بسبب إنخفاض أسعار النفط .. وعدم حصولنا على ميزانيةٍ كافية ، وما تلى ذلك ، من حرماننا من إقامة معسكرات تدريبية في تركيا او أوربا أو حتى خَوض مباريات تجريبية مع منتخبات قوية .
على أية حال ... أعلنُ للجميع .. بأنني سوفَ أتخلى عن منصبي ، كمدربٍ رئيسي للمنتخب العراقي ، فور حصولنا على كأس العالم لكرة القدم في بطولة العالم التي ستُقام في موسكو .
وبذلك .. أكونُ قد وفيتُ بعهدي لكم . وسأسلم المسؤولية إلى شخصٍ آخَر .






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نَصائِح للسيدة ( هَدِية يوسف )
- شُكراً للحكومة
- أقليم روج ئافا الفيدرالي
- مُجّرَد حديث
- شَلِع قَلِع
- طَي صَفحة الأخطاء السابقة
- حدوتة مصرية
- قَول الحقيقة ... وإزعاج الناس
- تحرير الموصِل
- بين شبابٍ نَكِرات .. و - مُناضِلين - مُعّتَقين
- جّوِعْ شَعبَكَ ... يثورُ عليك
- داعِش ... الذَريعةُ والغِطاء
- حُكامٌ أثرِياء ... وشعبٌ جائِع
- قاموس البذاءة
- حَولَ حزب العمال الكردستاني PKK
- ناقِل الكُفر .. ليسَ بِكافِر
- شُبهُ إنسان
- مِشط الخِبرة
- أي شبابٍ وأي مُستقبَل ؟
- إرهابُ دَولة


المزيد.....




- ناصر بوريطة يتباحث مع نظيرته من غينيا بيساو
- رواية -أشباح القدس-، سيمفونية الوجع الفلسطيني لواسيني الأعرج ...
- لوحة فنان روسي طليعي تباع في -سوثبي- بمبلغ 35 مليون دولار
- بشعر لمحمود درويش.. وزيرة الثقافة الجزائرية تتضامن مع فلسطين ...
- انعقاد مجلس الحكومة يوم غد الأربعاء
- تغريدة للفنانة هيفاء وهبي تستنفر المتحدث باسم الجيش الإسرائي ...
- وزيرة الثقافة الجزائرية: فلسطين قضية كرامة إنسانية
- تبون: صدمته مخابرات المغرب فدعا لمقاطعة شركات مغربية
- مجانين الموضة
- فنانة سعودية تعلق على مشهد مع زوجها في مسلسل-ممنوع التجول-.. ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - امين يونس - يحيى علوان .. وكأس العالَم