أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - ضياء رحيم محسن - السيد العبادي، ألم تسمع بدراسة الجدوى الإقتصادية؟!














المزيد.....

السيد العبادي، ألم تسمع بدراسة الجدوى الإقتصادية؟!


ضياء رحيم محسن

الحوار المتمدن-العدد: 5060 - 2016 / 1 / 30 - 21:10
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


تعد دراسة الجدوى الإقتصادية للمشاريع، التي يروم المستثمرون وأصحاب المشاريع بالإضافة الى الحكومات، مسألة بالغة الأهمية، ذلك لأنها توضح لهم مقدار المبالغ التي سينفقونها على المشروع المزمع إقامته، بالإضافة الى الفترة التي سيتم فيها تسديد المبالغ المصروفة (نقطة التعادل)، وهل أن المشروع سيدر ربح إقتصادي أم لا.
من هنا فإننا لغرض إقامة أي مشروع خدمي كان أو إنتاجي، يجب علينا عمل دراسة جدوى إقتصادية لهذا المشروع، يتم فيه بيان تكلفة المشروع، ومدى فائدته للمحافظة المزمع إقامة المشروع فيها، بالإضافة الى الفترة التي سيتم فيها إسترداد المبلغ المنفق على المشروع.
تحاول الحكومة إقامة مشروعات في عدد من المحافظات عن طريق الإستثمار، وهو أمر جيد وخطوة رائعة لأنها تعود على تلك المحافظات بالنفع إقتصاديا، لكن هذا الكلام سيكون منطقيا لو كانت هناك فعلا دراسة جدوى إقتصادية من هكذا مشاريع، فمعلوم أن المسافات بين محافظات العراق لا تكاد تكون كبيرة، فلو أخذنا مثلا محافظتي النجف وكربلاء المقدستين، فالمسافة بينهما لا تتعدى ال90كيلومتر، هاتين المحافظتين تستقبلان زوار من مختلف بقاع العالم لأهميتهما الدينية لدى الزائرين، هذا العدد يحتاج الى مرافق خدمية كبيرة لإستيعابه، وبنظرة بسيطة نجد عدد الفنادق في هاتين المحافظتين لا يكاد يستوعب عدد الزائرين لهما، في حين نرى أن مطار النجف يستطيع أن يستوعب عددا أكبر مما يستقبله الأن، ومع هذا تتغافل الحكومة عن إقامة فنادق تستوعب الزائرين، وتتجه لإقامة مطار في محافظة كربلاء.
بحسبة بسيطة نجد أن المطار المزمع إقامته في كربلاء، سيكلف مئات المليارات من الدولارات، لكن الجدوى الإقتصادية منه لا تكاد تذكر لوجود مطار النجف الأشرف، فكان من باب أولى أن تقوم الحكومة المحلية بالطلب من الحكومة الإتحادية إستبدال هذا المشروع، بمشروع أخر يتمثل ببناء فنادق في محافظة كربلاء، حيث نجد أن محافظة النجف الأشرف التي يستقبل مطارها الزائرين، ليست فيها فنادق كافية لإستيعاب هؤلاء الزائرين، وبملاحظة أن الزائر لن يذهب مباشرة لزيارة المرقد الشريف، حيث يحتاج لفترة راحة من عبء السفر، سنجد أن الزائر سيستخدم واسطة نقل تقله الى محافظة كربلاء، وتعيده مرة أخرى الى النجف الأشرف، الأمر الذي يعني تشغيل أيدي عاملة كثيرة من أبناء المحافظتين.
إن إقامة مطار في كربلاء لن يوفر فرص عمل، بالقدر الذي ستوفره الفنادق التي تقام في كربلاء، كما أن هذا الأمر ينسحب على بقية المحافظات العراقية، والتي تتوفر فيها فرص سياحة دينية ليست للمسلمين فقط، بل من بقية الديانات السماوية، فمثلا في ذي قار نجد أن السياحة التاريخية لها صيت كبير، بالإضافة الى ما تملكه من صبغة دينية بالنسبة للمسيحيين، ما تحتاجه ذي قار هو بنى تحتية وتتمثل في إقامة الفنادق التي تستوعب عدد الزوار الذي قد يتجاوز المائة مليون سائح سنويا، ولا ينحصر الأمر على هذين المرفقين المهمين، ذلك لأن المعروف أن الأهوار في أغلبها تقع في محافظة ذي قار، ومحافظة ميسان القريبة منها، بالتالي فإننا هنا نلفت عناية الحكومة الى هذه الفرصة الإستثمارية، التي لو إستثمرت بصورة صحيحة، لدرت مليارات من الدولارات لن تتوقعها الحكومة.
فما هو رأيك دكتور حيدر العبادي؟



#ضياء_رحيم_محسن (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تسونامي إقتصادي
- التمويل الدولي والمعوقات في القطاع المصرفي العراقي اسباب ومع ...
- تحويل الشركات من خاسرة الى رابحة
- هل يكون سلمان أخر ملوك آل سعود؟
- الكساد في العراق، ليس بدون حل ولكن؟
- السعودية: إستثمار سياسي وأمني ومالي باهظ، لكنه غير مجدي!
- ملاحظات على قانون الموازنة لعام 2016
- التحالف السعودي، رشاوى وتهديد
- قراءة في الواقع الشيعي الشيعي
- اردوغان؛ الحشد الشعبي في الميدان..!
- الإنسحاب التركي، ما بين الجهد الدبلوماسي وفرق الموت!
- النجيفي ودولته السُنية
- الإجتياح التركي لشمال العراق، من المستفيد؟
- التقارب الروسي الفرنسي، على حساب من؟
- لمصلحة من تطلق النائبة الفتلاوي أضاليلها؟!
- صهاريج داعش والطائرة الروسية
- الفساد وأمور أخرى
- الربيع العربي بدأ في العراق
- العبادي وعملية الإصلاح!
- ماذا بعد إستهداف الشخصيات الوطنية؟!


المزيد.....




- وزير الخارجيه الروسي يزور بغداد على رأس وفد سياسي واقتصادي ...
- مصر تنشئ محطة قطارات ضخمة
- مصر تدرس إمكانية رفع أجور مواطنيها
- تصنيع أهم منتج زراعي لصحة المصريين محليا
- لافروف: يجب حماية العلاقات الاقتصادية مع بغداد
- متى تنتهي أزمة ارتفاع أسعار الدواجن والبيض في مصر؟
- شيفرون الأميركية تجري محادثات مع الجزائر للتنقيب عن الطاقة
- أميركا تتجه لفرض رسوم جمركية بـ200% على الألومنيوم الروسي
- السعودية تتخذ خطوة غير متوقعة بشأن أسعار نفطها
- مستوى تاريخي..التجارة الخارجية للإمارات تسجل 600 مليار دولار ...


المزيد.....

- الاقتصاد السياسي للجيوش الإقليمية والصناعات العسكرية / دلير زنكنة
- تجربة مملكة النرويج في الاصلاح النقدي وتغيير سعر الصرف ومدى ... / سناء عبد القادر مصطفى
- اقتصادات الدول العربية والعمل الاقتصادي العربي المشترك / الأستاذ الدكتور مصطفى العبد الله الكفري
- كتاب - محاسبة التكاليف دراسات / صباح قدوري
- الاقتصاد المصري.. المشاريع التجميلية بديلاً عن التنمية الهيك ... / مجدى عبد الهادى
- الأزمة المالية والاقتصادية العالمية أزمة ثقة نخرت نظام الائت ... / مصطفى العبد الله الكفري
- مقدمة الترجمة العربية لكتاب -الاقتصاد المصري في نصف قرن- لخا ... / مجدى عبد الهادى
- العجز الثلاثي.. فجوات التجارة والمالية والنقد في اقتصاد ريعي ... / مجدى عبد الهادى
- السياسة الضريبية واستراتيجية التنمية / عبد السلام أديب
- الاقتصاد السياسي للتدهور الخدماتي في مصر / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - ضياء رحيم محسن - السيد العبادي، ألم تسمع بدراسة الجدوى الإقتصادية؟!