أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ضياء رحيم محسن - تسونامي إقتصادي














المزيد.....

تسونامي إقتصادي


ضياء رحيم محسن

الحوار المتمدن-العدد: 5047 - 2016 / 1 / 17 - 21:33
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الأزمة الإقتصادية التي يمر بها العراق، تشبه الى حد بعيد إعصار تسونامي، الذي عندما يكون فاعلا؛ فإنه يدمر كل شيء أمامه، وكذلك فإن هبوط أسعار النفط في الأسواق العالمية، ستكون ذات نتائج مدمرة على الإقتصاد العراقي، على المديين القريب والمتوسط، بسبب إتكال الحكومات العراقية على الواردات النفطية، كأساس لتمويل الموازنة العامة للبلد.
أمام هذا التسونامي الكبير، تقف الحكومة مكتوفة الأيدي، لا تعرف ماذا تفعل بما تملكه من خبراء ومستشارين في الوزارات ذات العلاقة (التخطيط والمالية)، فوزارة التخطيط المعنية بوضع خطط لكيفية تحريك القطاعات الإقتصادية وتمويل هذه القطاعات، وكذلك توجيه واردات البلد، لا أحد يعلم ماذا تفعل سوى أنها تقوم بتوجيه الكتب الرسمية، وإصدار الإحصاءات حول نسب الفقر والتضخم، لكن عندما قامت التخطيط بهذا العمل، هل وضعت خطط لمعالجة هذا الخلل؟ الجواب بالنفي قطعا، ذلك لأننا لم نر أي معالجة طيلة السنين الماضية.
وزارة المالية معنية برسم السياسة المالية للبلد، وطيلة السنوات السابقة، لم نر شخصا ذو إختصاص برسم السياسات المالية تبوء هذا المنصب، بحكم أن المناصب الوزارية تخضع للمحاصصة الطائفية المقيتة، التي لم تجلب للبلد سوى الدمار، فمن وزير شيعي الى وزير سني، وأخيرا وليس أخرا وزير كردي، والجميع لا يمتون الى المالية والتخطيط المالي بصلة، فمن وزير إختصاص هندسة، الى دكتور إختصاص في جراحة العظام، الى خريج علوم سياسية، فمن أين للسياسة المالية أن تستقيم وتقوم وزارة المالية بعملها بصورة صحيحة.
الرجوع عن الخطأ فضيلة، هذا المبدأ متعارف عليه بين الناس، من هنا فإن على رئيس الحكومة الإلتفات قليلا الى ما يحصل، والضرب بمبدأ المحاصصة عرض الحائط، خاصة إذا ما تعلق الأمر السياسة المالية والنقدية للبلد، ووضع شخصيات تعرف ماذا تفعل وكيف تخطط سياسة البلد الإقتصادية، بعيدا عن المصالح الحزبية والقومية والمذهبية، لأن هذا هو ما أوصل البلد الى قاع الهاوية الذي لن يستطيع أيا من هؤلاء الموجودين أن ينقذ العراق منه، فمع أول هزة إقتصادية لن تجد أحدا حولك، وستكون وحدك الملام.
ولات ساعة مندم



#ضياء_رحيم_محسن (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- التمويل الدولي والمعوقات في القطاع المصرفي العراقي اسباب ومع ...
- تحويل الشركات من خاسرة الى رابحة
- هل يكون سلمان أخر ملوك آل سعود؟
- الكساد في العراق، ليس بدون حل ولكن؟
- السعودية: إستثمار سياسي وأمني ومالي باهظ، لكنه غير مجدي!
- ملاحظات على قانون الموازنة لعام 2016
- التحالف السعودي، رشاوى وتهديد
- قراءة في الواقع الشيعي الشيعي
- اردوغان؛ الحشد الشعبي في الميدان..!
- الإنسحاب التركي، ما بين الجهد الدبلوماسي وفرق الموت!
- النجيفي ودولته السُنية
- الإجتياح التركي لشمال العراق، من المستفيد؟
- التقارب الروسي الفرنسي، على حساب من؟
- لمصلحة من تطلق النائبة الفتلاوي أضاليلها؟!
- صهاريج داعش والطائرة الروسية
- الفساد وأمور أخرى
- الربيع العربي بدأ في العراق
- العبادي وعملية الإصلاح!
- ماذا بعد إستهداف الشخصيات الوطنية؟!
- سوريا واجتماعات فيينا


المزيد.....




- تبون: الجزائر مستعدة دائما لدعم استقرار سوريا واليمن وليبيا ...
- ميلان يواصل نتائجه الكارثية بسقوط مذل على أرضه أمام ساسوولو ...
- تقرير: إطلاق نار عن طريق الخطأ قرب الحدود بين كوريا الجنوبية ...
- تفاقم متاعب صلاح وكلوب بخروج ليفربول من كأس الاتحاد الإنجليز ...
- نائب جمهوري يزيد من مخاوف الأمريكيين بشأن نشوب صراع عسكري مع ...
- حل وحدة الشرطة المتهمة بقتل أميركي أسود بعد ضربه في الولايات ...
- إردوغان: السويد ستصدم حين نوجه رسالة مختلفة بشأن انضمام فنلن ...
- اليونان.. تأسيس حزب مؤيد لروسيا بزعامة وزير الطاقة السابق
- الكهرباء السورية: فساد بـ8 مليارات ليرة وحجز احتياطي ومنع سف ...
- رئيس البرلمان التركي: الإسلاموفوبيا سياسة تبنتها بعض الدول


المزيد.....

- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي
- الدَّوْلَة كَحِزْب سِيَّاسِي سِرِّي / عبد الرحمان النوضة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ضياء رحيم محسن - تسونامي إقتصادي