أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - نصر اليوسف - هيئة أممية بدل -الائتلاف-














المزيد.....

هيئة أممية بدل -الائتلاف-


نصر اليوسف
(Nasr Al-yousef)


الحوار المتمدن-العدد: 4507 - 2014 / 7 / 9 - 12:11
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


مـا رأيـكـــم؟
هيئة أممية بدل "الائتلاف"

تاريخنا العربي ـ الإسلامي يعج بسير عطرة لقادة ضربوا أروع الأمثال في القيادة من المقدمة. وعلى رأس هؤلاء سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم)، وخلفاؤه وأصحابة الغر الميامين. إيمان هؤلاء بالهدف الذي يسعون لتحقيقه، دفعهم للمجازفة بالتضحية بأغلى ما يملكون.
تواريخ الأمم الأخرى يخلد ذكرى قادة صادقين، آمنوا بالقضايا التي ناضلوا من أجلها فاسترخصوا في سبيلها الأرواح... وبصرف النظر عن اتفاقنا أو اختلافنا على عدالة القضايا التي ناضل من أجلها أولئك الناس، إلا أنه لا يحق لنا أن لا نُـكـبـِـر فيهم صدقهم وشجاعتهم... فهل نستطيع أن لا نحترم الثائر الأرجنتيني ـ الطبيب إرنيستو تشي غيفارا، أو الجنرال الفيتنامي فون نغوين جياب، أو حتى الجنرال الصهيوني أريئيل شارون.
أما قادة ثورتنا، من ساسة وعسكريين، وعلى اختلاف مسميات التنظيمات التي انخرطوا فيها، فأمر مختلف تماماً!!!
إنهم يعيشون حياة بعيدة كل البعد عن هموم الشعب واحتياجات الثورة. منشغلون بهمومهم وطموحاتهم الشخصية.
تشاهدهم في الفنادق بكامل أناقتهم وشعورهم المصبوغة والمسشورة، فتحسب أنك تشاهد حفل توزيع جوائز "أوسكار" أو اجتماع مجلس إدارة شركة متخصصة في السياحة والترفيه.
هؤلاء المتسلقون الطفيليون، ليس فقط لم يستطيعوا أن يحققوا مكسبا واحدا لثورة الحرية والكرامة والعدالة، بل شكلوا عاملا معرقلا وكابحا ومثبطاً.
لم يكن أحد من السوريين الشرفاء ليفكر بهم لولا أنهم أصبحوا ـ بقدرة قادر ـ مُخـوّلين بالتصرف بالأموال التي تقدمها الدول والجهات المانحة.
بناء على ما تقدم، أقترح مناشدة الأمم المتحدة لكف يد كل التشكيلات السورية عن التصرف بالأموال التي تقدمها الدول والجهات المانحة، وتكليف موظفين أممين بهذه المهمة، فعسى أن يخفف ذلك قليلا من المأساة التي يعيشها أهلنا.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- باطل يراد به تفسير الباطل
- إتقِ شرّ من أحسنت إليه!!!
- البيئة تشكل الوعي
- ماذا يُراد لنا؟
- معركة كسر عظم
- نظرة في أعماق الفوضى الخلاقة
- ويستمر مسلسل الانحدار!
- انتخابات ديموقراطية
- نبيل فياض والقبيسيات
- الائتلاف جسم طفيْليْ
- الأقلوية والوطنية
- -ها قد عدنا يا صلاح الدين!-
- أضاعوا الدنيا والآخرة
- يا عقلاء التحالف الطائفي أفيقوا!!
- أين أنت يا جهاد مقدسي؟
- تصالح مع نفسك أولاً!
- من وحي الثورة الأوكرانية
- جَهّلَتْ فَسيْطرتْ
- لماذا تأخر النصر؟
- عملاء التأثير


المزيد.....




- صحفي من اليمين المتطرف -ينافس- إيمانويل ماكرون في الانتخابات ...
- تيسير خالد : حكومة اسرائيل تفوض مجلس المستوطنات بدور الشرطي ...
- شاهد | مواجهات عنيفة بين الشرطة ومتظاهرين في الذكرى الثانية ...
- شاهد | مواجهات عنيفة بين الشرطة ومتظاهرين في الذكرى الثانية ...
- العدد 429 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
- بيان المجلس المحلي للنهج الديمقراطي بمراكش
- بتقارير الحكومة.. الفقراء الذين لا يعرفهم شريف منير ورزق وعب ...
- شاهد: -البوليساريو- تسير دوريات قرب منطقة المحبس بعد قصفها م ...
- السودان: الشرطة تفرق متظاهرين من أمام مكتب رئيس الوزراء عبد ...
- شاهد: -البوليساريو- تسير دوريات قرب منطقة المحبس بعد قصفها م ...


المزيد.....

- فلسفة الثورة بين سؤال الجدة وضرورة الاستكمال / زهير الخويلدي
- ما الذي يجعل من مشكلة الاغتراب غير قابلة للحل فلسفيا؟ / زهير الخويلدي
- -عبث- البير كامو و-الثورة المھانة- في محركات الربيع العربي ! / علي ماجد شبو
- دراسة ظاهرة الحراك الشعبي في مرحلة ما قبل (ربيع الشباب العرب ... / حسن خليل غريب
- كرّاس نصف السّماء : نصوص حول المرأة الكادحة / حزب الكادحين
- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - نصر اليوسف - هيئة أممية بدل -الائتلاف-