أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد شرار - دعشان للدعاية والاعلان














المزيد.....

دعشان للدعاية والاعلان


احمد شرار
(Ahmed Harbi Jawad)


الحوار المتمدن-العدد: 4492 - 2014 / 6 / 24 - 12:59
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


دعشان للدعاية والاعلان
احمد شرار
نجحت داعش، وقبلها تنظيم القاعدة وتنظيمات متطرفة أخرى، في توظيف خطط وأفكار الحرب النفسية، بنجاح ساحق على ارض العراق، ومنذ دخول المحتل عام (2003)، عملت على تفتيت المجتمع وزراعة بعض افكار التنظيم، وكسب شرائح مهمة منه، بتكتيك سياسي وديني وجغرافي، بدون دراسة واعية وتحليلية للأساليب المستخدمة منه، ووضع الاستراتيجية اللازمة للمواجهة.
هذ ما يجعل صاحب القرار العراقي في تخبط مستمر، وقرارته تصب في مصلحة التنظيم، وهو المستفيد الأول من ذلك.
أدى افتقاد الحكومة العراقية الحالية, الى الخبرة في التعامل مع تنظيم ارهابي ,مصنوع في مطابخ مخابرات عالمية ,تسهل له كل امور نجاحه ,ومن ضمنها نشر الخوف من داعش, وجعله ديناصورا واخطبوطا ممتدا عالميا, وكل هذا بالصورة المؤثرة المرعبة ,وعدم المقدرة على مواجهته بسبب النمطية الذهنية ,التي يحملها المواطن العراقي والعربي, من كون داعش المفخخ الانتحاري الذباح ,لا يحمل صفة الانسانية ,وانه ليس من البشر ,وبذلك قد خلق الرعب في المواجهة ,معه او الاقتراب منه, او حتى يجد صعوبة في عدم اطاعة امر الدواعش ,عندما يأمر بقرار معين ,وهذا كله بسبب الخوف المصطنع.
أما البيانات العسكرية الحكومية، فقد وقعت في فخ المكائد الإعلامية لماكنة الإرهاب، والتي تدار بذكاء من قبل مؤسسات غربية وعربية، لها باع طويل في التعامل مع مشاريع الغزو والإرهاب الفكري، لدعم هذا النوع من المعارك القذرة، لما يساهمون بغير علم ودراية في زرع الخوف لدى المواطن العراقي، وخاصة في الخسائر التي تذكر بالأفراد والمعدات، وكأن داعش جيش من الشياطين، يخرجون من الارض ولا يقل عددهم او تنتهي معداتهم!
الصورة والكلمة، هي الحاسمة في المعركة، وليس السلاح ارى من المناسب جدا تشكيل لجنة عليا للحرب النفسية، تضم الخبراء المختصين في هذا المجال، حيث ان امرها لا يقبل الواسطة او شهادة مزورة، تعالج كل السلبيات التي تؤثر على الامن الوطني والقومي العراقي، وتصحيح نفسية المواطن العراقي، وليس باجتهادات وخزعبلات آنية، لإيراد منها سوى الظهور امام وسائل الاعلام، والتبجح بأوهام واكاذيب، وعند تحقيق هذا المتطلب سينتصر الشعب، وسيواجه ليس داعش، وانما القوى والمخابرات الاجنبية التي تقف ورائه ؟!!.
فداعش اليوم أصبحت اليوم تمثل وكالة اعلام ... إرهابية مجانية لبث الدمار، وليس فقط مجموعة إرهابية مسيرة.






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حلف الشياطين
- حزب الدعش العربي الاشتراكي
- أميتاب لا يأتي للعراق
- كلفة كرسي الحكم؟
- درس من التاريخ الإيراني: انتفاضة التنباك
- إستفاد! ...
- لن تمحى ذكراك سيدي.
- حكاية النسر وحكاية شعب
- غزال المصخم.
- وطنية مستوردة
- الصدرمع الحكيم وقصة الاكراد
- حكامنا: لم نفقد كرامتنا بعد!
- مقال / ما الذي تعرفوه عن العراقيين
- مقال / المواطن يريد أن يصرخ!
- مقال / على دكة الاحتياط
- مقال / عودة أبو فخري
- مقال / ديمقراطية متعددة الوجوه
- مقال / حوار على قارعة فنجان قهوة: من سننتخب؟!
- اعتزال الصدر رمية في الزاوية الصعبة من الهدف!
- حقيقة وليست خيال، المصباح السحري


المزيد.....




- جهاز روسي فريد يساعد على تجنب موت القلب المفاجئ
- شاهد: صحفية من غزة تصور وتروي على الهواء مباشرة القصف الإسر ...
- مقتل 7 إسرائيليين وإصابة 523 أخرين في القصف الصاروخي من قطاع ...
- الجيش الإسرائيلي يعلن اعتراض طائرة بدون طيار خرقت المجال الج ...
- الجيش الإسرائيلي: استخدمنا 160 طائرة و450 صاروخ وقذيفة للإغا ...
- HP تعلن عن حاسب مكتبي لامثيل له!
- مجلس الأمن يعقد اجتماعا افتراضيا الأحد حول النزاع الإسرائيلي ...
- خبير برازيلي يتحدث عن أسباب رفض بلاده استخدام لقاح -سبوتنيك- ...
- القبة الحديدية لا تحمي
- روسيا تتعثر بمطبات طريق الحرير


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد شرار - دعشان للدعاية والاعلان