أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وليد أحمد الفرشيشي - أحُبُّكِ أنتِ يَا حُلْوَهْ














المزيد.....

أحُبُّكِ أنتِ يَا حُلْوَهْ


وليد أحمد الفرشيشي

الحوار المتمدن-العدد: 4374 - 2014 / 2 / 23 - 20:04
المحور: الادب والفن
    




أحُبُّكِ أنتِ يَا حُلْوَهْ
أحبُّكِ أنْتِ يَا وَلَعِي
بِقِصَّتِنَا الخُرَافِيَّهْ
أحِبُّكِ أنْتِ يَا امْرَأةً تُعَلِّمُنِي
حُروفَ "العَطْفِ" بالقُوّهْ
أنَا الرَّجُلِ الذّي فِي قَلْبِهِ الدَّامِي
وَقَسْوَتِهِ البِدائِيَّهْ
زَرَعْتُ الشَوْكَ فِي كَبِدِي
لِأحْصَدَ مِحْنَتِي عُنْوَهْ
وَرُحْتُ أمَجِّدُ الوِحْدَهْ
كَأنِّ الحُزْنَ فِي جَسَدِي
صَلاَةُ القَهْوَةِ المُرَّةْ
عَلَى شَفَةٍ طُفولتُهَا
مَذَاقٌ عَاشَ لِلقَسْوَهْ
أنَا منْ صَدَّقَ الكِذْبَهْ
أنَا مَنْ صَدَّقَ الكِذْبَهْ
وَحَوَّلَنِي إلَى صَنَمٍ
يَصَدُّ الحُبَّ بالقُوَّهْ
إلَى أنْ مَدَّتِ الحُلْوَهْ
يَدًا شِعْرْيَةَ المَلْمَسْ
إلَى قَلْبِي الذِّي آمَنْ
بِأنَّ الربَّ عَيْنَاهَا
وَأنَّ الأرْضَ لَوْ تَنْبُسْ
سَتْصُرُخُ بالذّي آَمَنْ
سَماءُ العِشْقِ تَهْوَاهَا
وَتُفْتِي للَّذي قَاوَمْ
تَذَلَّلْ حِينَ تَلْقَاهَا
سَلاَمًا يَا مُعَلِّمَتِي
مُحالٌ أنْ أرَى قَلْبًا
أحبُّ إليْكِ منْ قَلْبِي
فأنتِ اليُسْرُ يَا حُبِّي
وَأنتِ الشِّعْرُ إذْ يَسْرِي
يَقُصُّ عَلَيَّ منْ شِعْرِي
قَصَائِدَ للَّتِي أدَّتْ
صَلاَةَ الوَجْدِ فِي صَدْرِي
أحُبُّكِ أنتِ يَا حُلْوَهْ
فَمِنْ نَكْبَهْ إلَى غُرْبَهْ
وَمنْ سِجْنٍ إلى مَنْفَى
أسَامِرُ مِحْنَتِي وَحْدِي
وَتَكْبُرَ فِي دَمي الكِذْبَهْ
إلَى أنْ جاءَتِ الحُلْوَهْ
فَأنْكَرَ قَلْبِيَ الكِذْبَهْ
أحُبُّكِ أنتِ يَا حُلْوَهْ
أحُبُّكِ أنتِ يَا حُلْوَهْ






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ارْحَلِ الآنَ وَلاَ تَعُدْ
- وَإنْ كانَ مُرًّا
- سَيَشِي بِكَ... اسْمُكَ....
- سَوْفَ تُدْرِكُ يَا مَوْتُ!!
- يا رفيقي...انتهى فيّ الخُطافُ
- شَهيدٌ جَديدٌ يُزَفُّ
- لِأَجْلِي...
- كَمْ كُنْتَ وَحْدَكْ...
- كَمْ كانَ مَرِيرًا هَذَا العُوَاءْ
- رسالة سمعان القيرواني الرجل الذي حمل الصليب (قصّة قصيرة)
- مُرَّة ٌ هذه الجُدرانٌ وهي تحضنني
- صرّةٌ حُزنٍ أزرق
- إلاّ إذا.....
- حتى الأمطار تنتحر يا عزيزتي...
- في فلسفة السقوط
- شكري بلعيد....عندما تُغتالُ معجزة في المدينة
- في عينيكً بيتٌ عتيقٌ
- قصائد نيّئة
- إلى دمشق...سلامًا...سلامًا
- فصّلتْ


المزيد.....




- اليونسكو تضم منطقة حِمى الثقافية السعودية إلى قائمة التراث ا ...
- الجزيرة نت تحاور عز الدين شكري فشير حول واقع الرواية المصرية ...
- بلال خالد.. فنان تشكيلي مولع بالخط العربي
- فنان مصري يعتذر بعد نشره خبر وفاة دلال عبد العزيز
- المغرب: تأجيل كل احتفالات عيد العرش بسبب كورونا
- لوران ريشار صاحب تجمع -فوربيدن ستوريز-.. من هو؟ وعن ماذا يبح ...
- #غرد كأنك صحافي في فرانس 24
- رحيل الشاعر والكاتب المصري فؤاد حجاج عن عمر ناهز 92 عاما
- هل تؤثر قضية بيغاسوس على العلاقات المغربية الفرنسية؟
- هل توفيت الفنانة المصرية دلال عبد العزيز؟


المزيد.....

- معك على هامش رواياتي With You On The sidelines Of My Novels / Colette Koury
- ترانيم وطن / طارق زياد المزين
- قصة الخلق . رواية فلسفية. / محمود شاهين
- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وليد أحمد الفرشيشي - أحُبُّكِ أنتِ يَا حُلْوَهْ