أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسن إسماعيل - جُزر النفي














المزيد.....

جُزر النفي


حسن إسماعيل

الحوار المتمدن-العدد: 4259 - 2013 / 10 / 29 - 15:41
المحور: الادب والفن
    


" من ينكشف سريعاً
يبتـذل سريعاً"
أدونيس .. وراق يبيع كتب النجوم


الشواطئ لا تفارق
المراكب فقط تتوه

والسماء تفرح بطائر ضال يعود
ليت جـُزر النفي تعي الحقيقة المتواضعة

الآن .. باطل كالماضي السحيق
والنبؤة تجذبك لكل ما هو عميق وليس جذاب للناظرين
النبؤة عكس شهوتك
لن تكون مثله
لن تعرف الخير والشر
ستكون ملك على عرش الباطل
على مملكة الناس
لن يعرفونك من ثمارك

حصاد الحقيقة قليل
والفعله المتوهمون كثيرون
ولأجل هذا وأكثر
المخازن فارغة
والملح فاسد
لا يملح الأطعمة
بل يفعل ما هو أكثر من ذلك
يفسدها !!

وإليك نصيحتي وأنت تسبح عكس الإجماع
وعكس التفرد اللوسيفري
النهر سرائر وتراتبي وأعماق تسلمك لأعماق
تترك شاطئ الكبرياء وتهرول نحو شاطئ التواضع
تترك إجاباتك المألوفه وتهرول نحو استفهامات لا تعتاد عليها

إن طلب منك ثوبك .. اعطه ردائك أيضاً
إن طلب منك ساعة .. اعطه يومك كله
إن طلب منك جسدك ودمك .. اعطه روحك
سرمحتجب وكنزك يقطن حيث لا تشاء
الروح يشاء فتتحقق أنت
وتكتشف امتلائك .. اكتمالك

فكمال الحب يجعلك طفل متواضع
تحتاج لمن يطعمك بطعام ليس من هنا
تحتاج لمن يرويك بماء نبعه في صومعة الخفاء
تحتاج لمن يهمس إليك بهبوب ريح عاصفة
فيقتلع منك الداء
تكتمل فتحبو
تنضج فتصغي
تنمو في القامة والمعرفة والحب
فتحتجب

من أخذ مجد المسرح لا ينتظر استعلان الكواليس
التصفيق يعمي الأبصار
ويجعل حواسك تلهث نحو العيان
والعيان يصيب روح قلبك في مقتل
فتسقط سقوط عظيماُ
مهما كان ظاهرك منتصباُ

لا تعود تبحث عن نتائج مختلفة لماء جربته مراراً
لا تعود تبحث عن أطعمة احترفت تجويعك
لا تصغي لتصفيق استعبدك
دوامات الإغراق جذابة
ناعمة ومتوحشة
مألوفة ومدهشة

في نهر السر سرائر
وصبر في أوقات كثيرة فوق الاحتمال
وهزيع رابع وهزيع عاشر
ومشيئة تنحت فيك المحال
وأنت كالطفل
لا تملك غير الصمت وبعض الصراخ وشلال من الدموع
وإصغاء يجعلك كلي الجوع
رويداً رويداً
ستفهم فيما بعد
والوعد لك
ولكل الذين على بُعد
الوعد لك
ولكل الذين على بُعد




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,976,063,202
- سرائر
- قناع الحب
- جذب الإختلاء
- نصف معجزة .. ونصف ثورة
- نحن .. والمعجزة المصرية
- More of me
- زهرة بنت الصبح
- الغبي فيه سُم قاتل
- أهرول نحو الضوء
- في حضرة الآب
- الإلحاد الغرائزي والإختبار الإحتياجي
- حضور في اغترابك
- عنوة التوحيد
- نصف جلجثة الأحلام
- كؤوس المدينة .. وكأسي
- مدعوة بدون ذكرياتك
- رأيت الله
- رأيت جهنم
- رأيت الجنة
- في البدء كانت تايتانك


المزيد.....




- -الرسم بالمياه-..فيديو مدهش لفنان يرسم لوحته العملاقة!
- الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية البيئية محور دورة ت ...
- من هو الطبيب والمؤرخ الفرنسي غوستاف لوبون؟ 
- أشرف زكي: رحيل المنتصر بالله خسارة لـ-واحد من كبار نجوم الكو ...
- “فن الاكسسوار فى السينما” على هواء الإذاعة
- بحضور وزيرة الثقافة.. ذكريات الكرنك احتفاء بمحمود رضا على مس ...
- بعد توقف استمر 8 اشهر.. وزيرة الثقافة تتابع الاستعدادات النه ...
- غوتيريس يصفع البوليساريو ويطالبها بعدم عرقلة حركة السير المد ...
- مصر تشيع المنتصر بالله.. الفنان المسيحي الذي دعي للصلاة داخل ...
- سينما مصر” تختتم برنامج عودة الروح لشهر سبتمبر بساحة الهناجر ...


المزيد.....

- الهواس السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- النهائيات واللانهائيات السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- أنا الشعب... / محمد الحنفي
- ديوان شعر هذا صراخي فاتعظ / منصور الريكان
- إمرأة من ورق قصص قصيرة / مؤيد عبد الستار
- خرافة الأدب الأوربى / مجدى يوسف
- ثلاثية الشاعر اليوناني المعاصر ديميتريس لياكوس / حميد كشكولي
- محفوفا بأرخبلات... - رابة الهواء / مبارك وساط
- فيديريكو غرثيا لوركا وعمر الخيّام / خوسيه ميغيل بويرتا
- هكذا ينتهي الحب عادة / هشام بن الشاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسن إسماعيل - جُزر النفي