أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=271571

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - ماجد محمد مصطفى - حتى القاضي اسمه نوزاد!














المزيد.....

حتى القاضي اسمه نوزاد!


ماجد محمد مصطفى

الحوار المتمدن-العدد: 3457 - 2011 / 8 / 15 - 23:10
المحور: كتابات ساخرة
    


ـ كركوك مدينة المخاضات.. مدينة الالام والاثام الكوردستانية والنفط اللعنة التي اوجدت مسباب سياسية تفرق ولاتجمع بمزيد من الصراع والاحصاء ومزايدات لم تفلح يوما ولاتستطيع النيل من طموحات قومية ووطنية مشروعة.
وازدانت المدينة بمشاريع وامال جلها طي الفكر والعمل منذ قبر الدكتاتورية المباد لتعود كرة اخرى طوبغرافية المدينة والمرحلين الكورد والوافدين العرب وغيرهما قضية تفرض نفسها من جديد وتطالب المعنين والمسؤولين معالجتها ضمن قرار(140) واهمية تطبيقه للذين وقعوا في شرك دومات البعث النتن والمعادلات الدولية التي حتمت حقوق ديمقراطية ولكي يعم السلام بخطوات تقدم ملموسة.
ـ خانقين مدينة النفط والبرتقال والحال نفسه فيما عدا تجفيف نهر الوند شريان حياتها .. بقرارات الجمهورية الاسلامية الايرانية التي لاينفك ملاليها من ترديد مرثية شهادة احفاد النبي العربي عطشا.. توجه الوية عسكرية كوردية الى نواحي تابعة اليها ذوذا عن الكورد من هجمات عربية مؤكدة وكون مدينة خانقين الكوردستانية وتوابعها ضمن المناطق المتنازعة عليها وفق الدستور العراقي الجديد.
ـ اعوام طويلة وشعار الحركة التحررية الكوردية يدور في فلك مدينتي كركوك وخانقين تارة هي القلب واخرى القدس بقرابين التضحيات والدماء الزكية واعلام مازال يشنف الاسماع حول كوردية تلك (المناطق المستقطعة) من الاقليم والخدمات والدوائر التي استحدثت فيها خدمة للمواطنين عامة والكورد خصوصا فانتعشت بمساحات خضراء وعمران وطموحات بت فيها رسميا بين المركز والاقليم في ضوء الدستور والحقوق المهدورة.
ـ احد انجازات حكومة الدكتور برهم صالح زيادة مقدار سلفة الزواج الى خمسة ملايين دينار عراقي بموقف يستحق الاشادة سيما للعرسان الجدد في اقليم كوردستان الطامة الكبرى هي عدم شمول شباب وشابات مدينتي كركوك وخانقين من السلفة الزوجية كونهما خارج اقليم كوردستان في تناقض فج بين الواقع والطموح وكل التقدم المعاش لاعادتهما الى احضان الاقليم الحبيب.. واذن ماهو سر الدوائر والوظائف والقوات الكورية في تلك التخوم؟ احد الشباب رجع مهموما من دائرة خزينة السليمانية لان التعليمات لديهم تؤكد على عدم شمول منطقتي خانقين وكركوك من تلك السلفة كونهما خارج اقليم كوردستان.. وبيده عقد زواج مختوم من احدى محاكم الاقليم في مدينة خانقين نفسها بل وحتى اسم القاضي (نوزاد) وهو اسم كوردي صرف قلما يوجد في لغة الضاد.
ـ الاشكالية ايضا في اغلب دوائر الاقليم هي تردي الخدمات نتيجة الجهل والروتين والبيروقراطية واثار العمل اليومي المكرر دون حوافز او مكافئات. والمعتاد هو نقل او اقالة المدراء والرؤساء وغيرهم من مناصبهم لاسباب عديدة الاجدى نقل الموظفين في دوائر الاقليم الى اخرى مشابه في مدن اقليم كوردستان المختلفة حدا للفساد وخيبة امل يعاني منها المواطن كل حين اثناء مراجعات لدوائر رسمية تابعة لحكومة الاقليم وايضا دوائر المركز؟



#ماجد_محمد_مصطفى (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- انقذوا كنيسة البشارة في مدينة خانقين
- السليمانية.. عكس السير؟!
- التغيير..قناعة.. ارادة
- اوراق الخريف!
- ليسوا بابطال؟!
- 7 ايام مع مصير السودان
- مزاد تقرير المصير!؟
- مبروك نوبل العام ليوشياوبو
- تسريبات الباص!
- قم للمعلم في يومه الانتخابي
- شعور الخرفان!
- لاتدر له خدك الايسر*!
- مجلس قومي.. كورديا؟
- محمد جزا.. في سفر الخلود
- دم مهدور
- مشكلة عراقية؟!
- عدد نفوس العراق بالضبط؟
- أستا..ريح!
- الام احلى.. ماذا ترون؟
- ربما نهايات العام 1958!


المزيد.....




- مصر.. القبض على منتج مشهور هارب من 50 حكما قضائيا
- في يوم وفاته.. تصريحات للإعلامي المصري مفيد فوزي تثير الجدل ...
- لكسر الصمت عن العنف الرقمي منظمة النساء الاتحاديات تميط الست ...
- فرقة تشرين تقدم باكورة أعمالها المسرحية بطرح قضية قمع التظاه ...
- رسالة مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي..الفيلم العراقي ( ...
- كاريكاتير العدد 5320
- 7 أفلام في حب كرة القدم.. سحر بالملاعب وعلى شاشات السينما
- ماذا قال الإعلامي الراحل مفيد فوزي عن مقتل سعاد حسني قبل وفا ...
- مؤسسة قطر تطلق فعاليات لدعم الثقافة الفلسطينية
- انتهاء الفرز الأوَّلي لترشيحات جائزة حمد للترجمة


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - ماجد محمد مصطفى - حتى القاضي اسمه نوزاد!