أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - ماجد محمد مصطفى - مجلس قومي.. كورديا؟














المزيد.....

مجلس قومي.. كورديا؟


ماجد محمد مصطفى

الحوار المتمدن-العدد: 3151 - 2010 / 10 / 11 - 07:44
المحور: القضية الكردية
    


تختلف النظرة الحزبية (المرهفة) حيال منطقة النفوذ مقارنة مع مساحة كوردستان المقسمة بمشرط الاستعمار بدايات القرن الفائت.
وشكل موطأ قدم على جبل معين شغل شاغل الحزبين الرئيسيين خضم الحرب الكوردية ـ الكوردية ابان تدخل اطرف اقليمية لتأجيج القتال وطلب الحزب الديمقراطي يد المساعدة من اعتى دكتاتورية وجدت على الارض حتى يمد مناطق نفوذه يوضح ان الاحزاب كانت ومازالت اكثر حرصا على مناطق النفوذ وليست مساحة كوردستان التي تشمل اجزاء من سوريا وتركيا وايران والعراق حصرا مع التنويه الى ان مدينتي كركوك وخانقين ضمن المناطق المتنازعة عليها حسب المادة 140 من الدستور العراقي ولم يحسم مصيرهما مثل مدن دهوك واربيل والسليمانية مناطق الحكم الذاتي منذ اتفاقية 1970.
وقد تعني الحزبية النفعية والمصلحية والتجاوز على المصلحة العامة في ضوء قوانين الحزب الحاكم في مناطق نفوذه وما يؤدي الى الانسلاخ عن المجتمع ببروز طبقة الحزب علما ان اغلب الاحزاب الكوردية اعتمدت عند التكوين اسس المركزية بخلاف شعاراتها القومية التي لاتتجاوز انها مجرد شعارات ترددها جماهير كوردستان قاطبة في كيان حر موحد اسوة بدول العالم.
والدليل هو عدم وجود استراتيجية حزبية واضحة المعالم تقرب تلك الامنيات المشروعة رغم ان سائر الاحزاب في اقليم كوردستان اعتادت تذيل اسمائها بذلك الكيان الذي شبه سياسيا بالحلم تارة واحلام العصافير تارة اخرى فيما يجدد كاتب تركي القومية (اسماعيل بيشكجي) كل حين ان كوردستان ارض حقيقة بمساحتها الشاسعة وثرواتها وتم تجزئتها بمشرط الاستعمار بحتمية نضال دون هوادة للكورد ومعهم الخيريين نحو صياغة مستقبل امن اكثر انسانية وعدالة.
والفخ السياسي المحكم هو عدم قدرة ساسة اقليم ايجاد سبل دعم نضالات اجزاء كوردستان الاخرى بمختلف انواع الدعم التزاما اخلاقيا وقوميا وليس التبريرالدئم بظروف موضوعية حالت مرارا دون ذلك او الاكتفاء بانتظار سلبي للتطورات سياسية في البلدان المحتلة لاراضي كوردستان رغم ان التاريخ القريب جدا يكشف تقاعس ساسة اقليم كوردستان من اضافة مدينتي كركوك وخانقين الى مساحة المناطق المحررة في ظروف دولية قلما تتكرر.
وفي السجون التركية والسورية والايرانية تمارس ابشع انواع التعذيب بسبب الهوية القومية مثلما هي نضالات الكورد متواصلة عبر مظاهرات واحتجاجات ومبادرات نحو زيادة فرص احلال السلام واستتبابه.
وتقصف الطائرات التركية والمدفعية الايرانية مناطق اقليم دون تحرك مثمر يجنب تلك القرى الامنة من وحشية القصف الذي يطال الابرياء ويجبرهم النزوح الى مناطق اكثر امنا.
ولاتخشى احزاب اقليم كوردستان ايران وتركيا او سوريا طالما وجدت حماية دولية في مناطق نفوذها الرئيسية فضلا عن انها لاتتدخل في شؤونهم الداخلية غير مبصرة انتهاكات مشينة بحق ابناء جلدتها لاسباب ذاتية في فهم القومية والتزاماتها لا الانا الحزبية بمشاريع التجارة المزدهرة.
وبدوره مفهوم الفيدرالية ضمن عراق حر تعددي لايعني الذوذ عن الكيان العراقي حينما ينجح الشعب الكوردي ايجاد بديل افضل ديمقراطيا لمستقبله باشكال الفيدرالية مع دول مجاورة او اعلان استقلاله طالما وفرت صناديق الاقتراع حق التصويت بما يناسب حقوق الناخب المشروعة ديمقراطيا.
وهنالك جالية كوردية ضخمة خارج الوطن تدور في فلك احزاب مناطقها مثلما ليس كافيا رفع علم كوردستان فوق ابنية حزبية وحكومية في الاقليم عند حساب اعوام التحرر من الدكتاتورية مقارنة بما تحقق من انجازات قومية حتى اليوم .. اغلبها تحصيل حاصل بل نتاج اتفاقيات قديمة اعيدت صياغتها في الدستور العراقي الجديد.
ان النظرة القومية وبشفافية لاتشبه رهافة النظرة الحزبية لدى حساب المساحة.. الاولى حقيقية صادقة تصبو العدالة فيما الثانية.. متشنجة مخادعة حتى لو تكلمت في القومية الاصيلة بشعارات مضللة تدعم انانية جوفاء لهاثا وراء مصالح ضيقة والتشرذم.
والمقصود هو مساحة كوردستان المحررة منذ الانتفاضة المباركة العام 1991 ومصير مناطق كوردية اخرى مازلت خارج حدود الاقليم فضلا عن سبل الدعم الاستراتيجي القومي للكورد في البلدان المحتلة لكوردستان والشتات.
فهل هناك حاجة ملحة لمجلس قومي حقيقي فوق الاحزاب الكوردية يعنى بشؤون كوردستان عبر صلاحيات نافذة ترسم غد افضل كورديا؟
[email protected]



#ماجد_محمد_مصطفى (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- محمد جزا.. في سفر الخلود
- دم مهدور
- مشكلة عراقية؟!
- عدد نفوس العراق بالضبط؟
- أستا..ريح!
- الام احلى.. ماذا ترون؟
- ربما نهايات العام 1958!
- ألي بابا!
- احصائية مخيفة!
- شهرام اميري درس ايراني في حب الوطن
- .. الفضيحة كونه رجل دين!
- اخطبوطات السياسة؟!
- الاستقالة
- لماذا هاجمت اسرائيل اسطول الحرية؟
- توغل ايران عنوان فشل ساسة العراق والاقليم
- 21 قبلة على جبينكم
- المتهم ليس بريئا قبل الادانة في قضية قتل سردشت عثمان
- في كركوك عام لثقافة
- ويسألونك عن الانفال؟!
- ا


المزيد.....




- لبنان.. مفوضية اللاجئين تستبعد 35 ألف عائلة سورية من المساعد ...
- العراق يسمح بدخول الكويتيين والخليجيين والبدون بلا تأشيرة مس ...
- جودو المكفوفين ينافس على الجائزة الكبرى
- انتقاد البرلمان الأوروبي لحرية الصحافة في المغرب يعيد للواجه ...
- علاء مبارك يسأل الأمم المتحدة عن جرائم إسرائيل ويتحدث عما فع ...
- مفوضية شؤون اللاجئين توقف الدعم عن 35 ألف عائلة سورية في لبن ...
- قبل زيارة البابا إليه.. جنوب السودان يعلن موقفا معارضا للفات ...
- رفض تعيين المدير السابق لهيومن رايتس ووتش.. عن الحياد والحري ...
- غدا.. لجنة حقوق الإنسان العربية تناقش التقرير المجمع الثاني ...
- مفوضة حقوق الإنسان الروسية تتوجه برسالة إلى المنظمات الدولية ...


المزيد.....

- سعید بارودو. حیاتي الحزبیة / ابو داستان
- العنصرية في النظرية والممارسة أو حملات مذابح الأنفال في كردس ... / كاظم حبيب
- *الحياة الحزبية السرية في كوردستان – سوريا * *1898- 2008 * / حواس محمود
- افيستا _ الكتاب المقدس للزرداشتيين_ / د. خليل عبدالرحمن
- عفرين نجمة في سماء كردستان - الجزء الأول / بير رستم
- كردستان مستعمرة أم مستعبدة دولية؟ / بير رستم
- الكرد وخارطة الصراعات الإقليمية / بير رستم
- الأحزاب الكردية والصراعات القبلية / بير رستم
- المسألة الكردية ومشروع الأمة الديمقراطية / بير رستم
- الكرد في المعادلات السياسية / بير رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - ماجد محمد مصطفى - مجلس قومي.. كورديا؟