أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رغد علي - قصة قصيرة: خيمة من الكارتون














المزيد.....

قصة قصيرة: خيمة من الكارتون


رغد علي

الحوار المتمدن-العدد: 3114 - 2010 / 9 / 3 - 06:47
المحور: الادب والفن
    




كل يوم أمر بنفس الطريق أراها، وهي المتقادمة بالعمرأهلكها الزمن ، تلتف بعباءتها العراقية ألممزقة المتربة ، لا تقف الا في منتصف الطريق تماماً ، تحت شمس تموز الحارقة في بغداد، بغداد التي لا تشبع من الاشتعال، وهي مشغولة ترتب لُعب الأطفال بعناية وذوق ، هذة دمية على شكل عروس ترتدى أجمل الثياب تتحرك على أنغام الموسيقي برشاقة ، وتلك دمية قرد يرقص ويصفق، وأخرى لدب يدق على الطبل، وتلك وردات تحملها عرائس جميلة أنيقة ،والأجمل ذاك العصفور الفارد جناحيه وهو يهز رأسه طرباً ، العابها توزع بريق الأحلام مجاناً على المارة المتعبين ، حتى صارت تلك العجوز ملونة أمام ناظريّ بألوان قوس قزح، من يصدق هناك قوس قزح يرقص في شارع ما ببغداد ، فيمنح الشارع كله جمالاً يقاوم قباحته متحديا تلك الكتل الكونكريتية ، ضحكة خفية تخرج يومياً منى رغماً عن الزمن ، فالزمن معها خارج عن كل توقيت ، ودونها لا تخف وطأته وهو يسحق هاماتنا ،و لُعب هذه العجوز تفرض عليك البسمة عنوة مهما عبس بوجهك الوطن ، كان منظرها يثير فيّ خليطاً عجينته لا تتماسك ، تماما كما لا يتماسك أي شىء في بغداد اليوم، لست أميز تماماً اي شىء بالتحديد يثيرني فيها؟؟.. ، وفي مرة ازدات ابتسامتى اتساعا حين وجدتها قد صنعت لنفسها خيمة من الكارتون لتجلس تحتها، فان أقبلت العربات وقفت وحملت هذه اللعبة أو تلك، تلعب بها بأصابعها المنكمشة المجعدة ،تحركها ضد التيار،ولا تتوقف حتى لو دوى انفجار،مبتسمة برضى وقناعة تامة، شيخوختها تحمل براءة الاطفال وهى تشع بريقا من عينيها ، حتى باتت هي و لُعبها جزءاً من معالم طريقي اليومي، فأعود وأنا أفكر فيها ...وما زلت أفكر.. فقد مر شهران ولم أعد ارى خيمة الكارتون ، سألت عنها لم ينجدني أحد ، اختفت كل الخيمة ومحتوياتها... واختفت معها ألوان قوس قزح من طريقي.، ولم تبق الا الكتل الكونكريتية ..






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصة قصيرة: اسمعني لا جدوى
- قصة قصيرة: لعنة متوارثة
- قصة قصيرة جدا : رصاصة لم تصيب
- قصة قصيرة: عدالة قبيحة
- قصة قصيرة جدا -:تجربة علمية
- قصة قصيرة جدا: بقايا ريش
- انا والاوزة وفنجان قهوة كويتية - قصة قصيرة
- ولادة أم جنون ؟!
- قصة قصيرة
- لماذا لا يفعلها الحجر؟
- قصص قصيرة جدا
- كذبة اللحظة المتألقة - قصة قصيرة
- دعوة البلورة الفضية - قصة قصيرة
- العراق هو الرواية التي تحتاج النقد البناء
- تلك قضيتنا
- الهاتف
- انا وعرافتي والايقاع
- حقيبة سفر وحفنة ذكريات
- الي ابي وامي والذكري
- الي أمي وأبي والذكري


المزيد.....




- مصر.. الفنان خالد النبوي يتحدث عن حالته الصحية
- كاظم جهاد: تاريخ الفلسفة هو تاريخ الترجمة واستقلالية الإنسان ...
- سوريا.. الفنان فادي صبيح يكشف حقيقة الأنباء المتداولة عن وفا ...
- وزير الري المصري يتحدث عن المشاكل التقنية في سد النهضة.. ويك ...
- وزير الري المصري يتحدث عن المشاكل التقنية في سد النهضة.. ويك ...
- النائب العام المصري يصدر قرارا ضد الفنان محمد رمضان
- سوريا.. الفنان فادي صبيح يكشف حقيقة الأنباء المتداولة عن وفا ...
- مخرجة -نومادلاند- تفوز بجائزة رابطة المخرجين الأمريكيين
- بيت لحم عاصمة الثقافة العربية
- مصر.. رئيس لجنة مكافحة كورونا يكشف عن حالة الفنان خالد النبو ...


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رغد علي - قصة قصيرة: خيمة من الكارتون