أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يسرى الجبوري - النَّبضِ العكسيّ














المزيد.....

النَّبضِ العكسيّ


يسرى الجبوري
الحوار المتمدن-العدد: 5941 - 2018 / 7 / 22 - 16:37
المحور: الادب والفن
    


أمّا أدواتُ زينتي
فـ إنّي أكتفي بـ النَّظر الى وجههِ
بضعُ ثوانٍ ...
لـ أغدوَ في أجملِ حُلّة

_________________________
_________________________

كُلَّ يومٍ وفي نفسِ المَوعِد
أتجلّى ...
كـ وردةٍ جوريةٍ بيضاء
يتراقصُ شذايَّ
فوق الأغصان النَّظِرة
أحبس أنفاسي بـ فرحٍ عابرٍ
لـ الخيال
لـ إستقبالِ تلكَ اللَّحظة
وما أنْ تدُقُّ
السَّاعةُ الرَّابعةَ عصراً
حتّى يَدُقُّ القلبُ دَقّاتٍ ضخمةٍ
كـ دَقّاتِ بيگ بن الشَّهيرة
ثم يبدأ بـ النَّبضِ العكسيّ
تساورهُ الأسئلة
مع وخزاتِ شَكٍ مؤلمة
ترى ما الذَّي حَدَث ؟!
هل نَسِيَ موعدي
أمْ أنَّ عقاربَ السَّاعة تعَطّلت
أمْ إنّي ومن شدّةِ لهفتي
اخطأتُ تقديرَ الوقت
أصابُ بـ الهَذَيان
فـ احني رأسَ مشاعري
المخذولة
وأحاولُ لملَمةَ ما تبقّى
من اجزائي المُتناثرةِ هنا وهناك
في دروب الإنتظار
وأنصرِفُ بـ صمت !

_________________________
_________________________

وبـ كُلِّ سَذاجَة الأطفال
حينَ يعبِّئونَ قواريرَ العِطر
بـ الماءِ عَقِبَ نفاذِها
كـ محاولةٍ بائسةٍ لـ إدامةِ عطرها
رُحتُ أعبأ حنايا روحي
بـ كلماتِكَ القديمة
أعلَمُ ....
إنَّكَ لنْ تأتي
فـ قد نفذ الحُبّ في صدرِك
إنَّما هو عِطرُ كلماتِكَ
ما يجعلني على قيّد النَّبض

_________________________
_________________________

لا تكُن كـ الحدائِقيّ
الذَّي فَتَحَ رشَّاش المُبيد
على الحشراتِ الضَّارة
مُتناسيّاً ...
إنَّهُ بـ هذا الفعل
سـَ يُبيدُ الفراشات أيضاً
الفراشات
التَّي لا جرم لها
سوى تجميل حديقته

_________________________
_________________________

إنّما عاتبتُك
منْ أجلِ زيادةِ منسوبِ الحُبّ
لا لـ تقطعَ عن مزارعِ الرُّوحِ
كُلَّ سُبِلِ الرَّواء

_________________________
_________________________

كـ ما تَتَّعذبُ
أيُّ سيِّدةٍ
في فِطامِ وليدِها الأول
تَعَذَبتُ ...
وأنا أحاولُ فِطامَ قلبي
منْ حنينهِ إليك
فـ أنتَ ...
الرَّجلُ الأول
الحُبُّ الأول
النَّورُ الأول
أنتَ السِّحر الأول
لا بَلْ أنتَ الموتُ اللذيذ الأول
أنتَ الوَجَعُ الجميلُ
الأكمَل
وأولُ منْ نَبَضَتْ لهُ جوارحي
فـ اطاحَ بـ قلبي
على الوَجهِ الأمثَل

_________________________
_________________________

كُلما تَوَغَلّتُ ...
في أغوارِ قلبِكَ أكثر
وَجَدتُ جُثَّةً هامدةً لـ إمرأةٍ ما
قد ماتت بـ طريقةٍ ما
لا تشبهُ سابِقاتها
حتّى بِتُّ أظُنُّ إنِّني على مقرُبةٍ
منْ إزاحةِ السِّتارِ
عن بوابةٍ لـ مَقبَرةٍ نِسويَّةٍ
على أعنفِ مستوى
ولنْ أتفاجئ ياشهريارَ عصرك
فـ هكذا أنتُم مَعشَرَ الرِّجال
تعشقونَ قَتْلَ النِّساء
ولكن !!!
أوَدُّ إعلامَكَ ياسيِّدي
إنّي لنْ أموتَ فيكَ كـ أسلافي
منْ نسائِك العاشقات
فـ هُنَّ التِّكرار وأنا التَّفرّد
هُنَّ الضَّبابُ
وأنا شمسُ الحُبِّ النَّابضة
بـ حقيقةِ الحياة
أنا لَسْتُ كـ مَنْ عَرَفتَ مِنَ النِّساء
فـ أنا المرأةُ التَّي
خُلِقَتْ
مِنْ مادةِ الحُبِّ الخام
أنا التَّي خَطَّتْ
في حناياك مشاعر الخلود
أنا التَّي حَفَرَت
على جُدرانِ قلبِكَ
ورَصَّعَتها بـ شَذَراتِ الحُبّ السَّماويّة
أعلنُ بـ إعتباري
وبـ شهادةٍ مِنكَ
إنّي أنا كُلُّ نسائِكَ
الماضِيات
والحاضرات
والمستقبليات
وعليه...
فـ أنا المرأةُ التَّي يبقى نسيانُها
ضَربٌ من الأخيِّلة





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,002,543,857
- موائد الضّجر
- الى مُتلف الرّوح مع التحيّة
- خيبة
- هذيان بوح
- سراج السَّهر
- قارب الحروف
- خلجات قلب
- الروح ومشتقاتها
- قِبلَة الورد
- دفءٌ كثيف
- الحُبّ السَّاخِن
- ليّتكَ تَعلمْ
- صراخ خافت
- مُجرِم الحُّبّ
- إنصهار قلب
- إبتسامة القدر
- ليتك قضية
- رائحة الموت
- الغياب
- شلال ثائر


المزيد.....




- الفنانة بقليس احمد فتحي تحيي حفلا فنيا في العاصمة الروسية ال ...
- فنان سعودي يعلق على قضية خاشقجي... فماذا قال
- الفنان السعودي محمد عبده يعلّق على تداعيات اختفاء خاشقجي
- الحبس والغرامة لوافد عربي تعدى على خصوصية ممثلة إماراتية
- -حملة شعواء- على السعودي ناصر القصبي بعد نعيه فنانا قطريا
- عاجل.. إعادة انتخاب بن شماش رئيسا لمجلس المستشارين
- مغربي يزرع الرعب بواسطة شاحنة أزبال بإيطاليا
- ذكرى كنفاني بكتارا للرواية.. حبر ساخن وعائد إلى حيفا
- جمعية نقاد السينما تعرض فيلم سميح منسي ” مقاهي وأزمنة “
- مجلس النواب يعد لمساءلة العثماني ويهاجم الإعلام


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يسرى الجبوري - النَّبضِ العكسيّ