أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أنطونيوس نبيل - ذبح الياسمين














المزيد.....

ذبح الياسمين


أنطونيوس نبيل
الحوار المتمدن-العدد: 5728 - 2017 / 12 / 15 - 09:30
المحور: الادب والفن
    




مهداة إلى روح الشهيدة: لينا النابلسي

1.

مُغمَضَ الشَّفتين
يتحسَّسُ صَمْتَ الجُرْحِ
بإصبعٍ يرتعشُ
كحلمةٍ ثكلى
في فَمٍ جَهِيضْ

لا تَخْمِشوا
أديمَ أنفاسِهِ العَابِسة
بأظفارِ لَغْوِكم البَليدْ
فشهيقُهُ رُوحٌ ضَارِعة
تَمضُغُ رُطَبًا مِن الجَمرِ
وزفيرُهُ بيداءُ ظَمإٍ
مَسْجُورةٌ بعِظامٍ
مِنْ أنينٍ وئيدْ

اصرِفُوا عنه كأسَ خَمرِكم
فللحَببِ فحيحٌ
وفي القاعِ صَريرٌ دَبِقْ

وجوهُكم
قروحٌ تنتَهِشُ أحداقَ الحُلْمِ
بَرَصٌ مَسكوبٌ في أحشاءِ المَرايا
وقبورٌ مُترعةٌ بخواءٍ ثرثارٍ
هي حناجرُكم

كما زِرٌّ يتململُ في رَمْسِ عُروتِهِ
دائبًا في ارتقابٍ مَرير
ذاهلًا في انتظارِ الأناملْ
على بَرزَخٍ مِن شظايا الأرَقْ
دَعُوهُ جناحًا نحيلًا
يُعانقُ خَصْرَ اللَّهَب
فما القلبُ إلَّا مُضْغَةٌ
مِنْ لحمٍ تَشهَّى
أن يستحيلَ بَخورًا مِن الأغنياتِ

2.*

يا سِدر يا طُهر الحَليبْ
يا أنگى م الفِضَّة الرُّوباصي
ما تِحتمل لَثم الحَبيبْ
كِيف تِحتمل مَسِّ الرَّصاصي

يا سِدر يا غافي الورودْ
يا شهگة العِطر السُّلافي
كِيف تِحتمل نَبْشِ البَارودْ
ونتا اللي تَأذيكْ الشِّفافي

3.

"بَهَرُوا الدُّنيا
ومَا فِي يَدِهِم إلَّا الحِجَارة
وأضاؤوا كالقناديلِ
وجاؤوا كالبِشَارة
قاوموا واستبسَلُوا واستُشْهِدوا
وبَقِينا
قاتلوا عنَّا إلى أنْ قُتِلُوا
وبَقِينا"**

وبَقِينا
فِي مَقَاهِينَا بَقِينا
ليسَ فِينا
أوْهَى نَبْضٍ مِنْ جَسَارة

وبَقِينا
نَلْبَسُ الوَجهَ الحَزينا
قانعينَ
بالدُّموعِ المُسْتَعَارة

وبَقِينا
نَثغُو بالخُطَبِ اللَّعِينَة
آملينَ
أنْ يَلُوكَ القَلْبُ عَارَه

وبَقِينا
بالقَضيةِ صَارِخينَا
حتَّى صَارَ
الحَلْقُ وَكرًا لِلدَّعَارة

4.

"بَهَرُوا الدُّنيا
ومَا فِي يَدِهِم إلَّا الحِجَارة
وأضاؤوا كالقَناديلِ
وجاؤوا كالبِشَارة
قاوموا واستبسَلُوا واستُشْهِدوا
وبَقِينا
قاتلوا عنَّا إلى أنْ قُتِلُوا
وبَقِينا"

وبَقِينا
أيُّ وَحْشٍ
تَحْتَ بَشرتِنا الثَّخينة؟
جِيفَةٌ
قد عَافَهَا الدُّودُ احتقَارا


وبَقِينا
رَهْنَ لَيلٍ
ظَلَّ يَأبى أنْ يَلينا
ورَضِينا
أنْ نَقيءَ العُمْرَ زُورًا واحتضارا

إذ نَسِينا
أنَّ شَرَّ الكُفْرِ ذَبْحُ اليَاسَمينا
كافرينَ
كَمْ سَفَكْنَا
العِطرَ فِي مَبغَى التِّجَارة

إذ نَسِينا
أنَّ رَبًّا
قد تَجَلَّى بوَجهِ لينا
حينَ غنَّتْ
صَلَّتِ الأزهارُ عِشْقًا
والمَلائكُ سَاجِدينا
حينَ أنَّتْ
شُقَّتِ الفِردَوْسُ شَقًّا
صَعَّدَ الكونُ الأنينا

أينَ لينا؟
إنَّا بالأشواكِ تَوَّجْنا النَّهَارا
أينَ لينا؟
قد صَلَبْنَاها ونَصْلُبُها مِرَارا
وبَقِينا



* بكائية أشبه بعديدِ قريتي بجنوب مصر، والكافُ الفارسيةُ لدلالة على القافِ المنطوقةِ جيمًا غيرَ مُعطَّشة.
** مقطعٌ مِن قصيدةِ "أطفال الحجارة" للراحل الرائع: نزار قبَّاني، بتصرف طفيف.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ويلفريد أوين: نشيد الأنشاد
- ويلفريد أوين: عبث
- تشينوا أتشيبي: العذراء في معسكر اللاجئين
- لورد بايرون: نهاية العالم
- مرثية ماجنة إلى صفورية
- جون دن: رفات العاشقين
- جون دن: الصباح المقدس
- العظة النابلسية لهاملت الغفاري
- وليم باتلر ييتس: ليس هناك طروادة أخرى
- فريدريش شيلر: القفاز
- زهرة ريفوليبالوس
- جي كيه تشسترتون - كوابيس البهجة
- بوريس باسترناك: الفجر القاتم
- وليم باتلر ييتس: فصح 1916
- ابتهال رومانسي
- هاملت يرثي رهاف الأغا
- وليم باتلر ييتس: الطفل المسروق
- باي جويي: الحلم القاتل
- شاعر مجهول: خمر ومقبرة
- أندرو مارفل: كفاحنا المسلح بالقبلات


المزيد.....




- ماذا يجري في كواليس حزب الاستقلال بفاس ؟
- دافقير يكتب: كلود مونجان غير مرحب بها في المغرب
- مهرجان دبي السينمائي يدخل تعديلات مهمة على آليات عمله ويلغي ...
- أميرة تشاهد العرض السينمائي الأول في السعودية وتعلق (صور)
- مهرجان دبي السينمائي يدخل تعديلات مهمة على آليات عمله ويلغي ...
- افتتاح أول دار سينما في السعودية بعد حظر دام 40 عاما
- هكذا صنع المال الحضارات.. وجعلها ممكنة
- انطلاق فعاليات النسخة الـ10 من مهرجان الشارقة القرائي للطفل ...
- انطلاق فعاليات النسخة العاشرة من مهرجان الشارقة القرائي للطف ...
- -يونس- حكاية طفل اسمه يعاني متلازمة داون


المزيد.....

- أغصان الدم / الطيب طهوري
- شعرية التناص في القصيدة المغربية المعاصرة / أحمد القنديلي
- بلاغة الانحراف في الشعر المغربي المعاصر / أحمد القنديلي
- المذبوح / ميساء البشيتي
- مذكرات كلب سائب / علي ديوان
- الأدب والرواية النسائية بين التاريخانية وسيمياء الجسد: جدل ... / محمود الزهيري
- التكوين المغترب الفاشل ) أنياب الله إلهكم ) / فري دوم ايزابل
- رواية شهر العسل / إيمى الأشقر
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- النقد الثقافي المقارن عند عزالدين المناصرة: (منظورجدلي تفكيك ... / علي صليبي المرسومي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أنطونيوس نبيل - ذبح الياسمين