أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - عدنا لمرحلة الملل العثمانية !














المزيد.....

عدنا لمرحلة الملل العثمانية !


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 5545 - 2017 / 6 / 8 - 20:11
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عدنا لمرحلة الملل العثمانية !

سليم نزال
!
قرن كامل من النضال لاجل تحقيق الهوية القومية تضيع الان وسط مرحلة نهوض الملل.مات و شرد الكثيرون لاجل هذه الهوية التى تدمر الان تحت سنابك الفكر الدينى.مررنا فى تاريخنا خاصة فى بلاد الشام, او شام شريف كما كان يسميها العثمانيون حيث ان الكاثوليكى(و استتباعا المارونى) كان يجد فى فرنسا امه الحنون, و الارثودوكسى يهتف زيتو(كلمة يونانية) تعنى يحيا او يعيش القيصر الروسى .و السنى يغنى لامجاد العثمانية و الشيعى انظاره صوب ايران .ظننا اننا انتهيا من هذه المرحلة و صرنا شعبا له هويته المتميزه . و ان الصراع صار بين القوى المتخلفة المعادية للتقدم التى تقودها السعودية و قوى النهوض العربى فى مصر و سورية و العراق و لبنان و فلسطين برغم كل اخطاءها بل و خطاياها .

.المحزن فى الامر ان كل الاقليم متماسك ما عدا العرب .تركيا رغم تعددها متماسكة الى حد كبير , و ايران المتعددة الشعوب متماسكة ,و اسرائيل المكونة من مئات الشعوب تحاربنا كقومية يهودية واحدة متماسكة .اما نحن صرنا نسمع العجب من الدراما الدينية التى غزت عقول شباننا التى جعلت الفكر الماضوى الاكثر تخلفا يهيمن على العقول .فصرنا مللا لا هم لنا سوى محاربة بعضنا البعض . فهذا يقول انه يريد ان يحارب المرتدين الروافض و ذاك يقول جيش الحسين يقاتل جيش يزيد و كل هذا حكى فاضى و عبث بالتاريخ بطريق ماساوية..
.و ها نوع من الانتحار الذاتى لان لا افاق له .انه صراع على ما يسمى الراسمال الرمزى كما اسماه ميشيل فوكو.

.و الدين راسمال رمزى بامتياز و كل يستطيع اخضاعه او تفسيره لتعزيز موقفه و لا يمكن ان ننتهى من هذا بدون ضرب العقل المنتج لهذا الفكر و هزيمته فكريا بالدرجة الاولى.ثم ياتى من يقول لك هناك مؤامرات ضد بلادنا .طبعا صارت بلادنا مفتوحة لكل تدخل . و من قرا التاريخ و لو على مستوى بسيط يعرف عدد الدول التى غزت بلادنا فى اخر الفى سنة و يعرف لماذا ؟

. و لو حصل الصراع فى الولايات المتحدة سيكون للمكسيك راى فيما ما يدور فيها .و لن استغرب ان ياتى يوم تتدخل فى شوؤننا دولة ترينيداد الصغيرة التى قد ترسل لنا وفدا لحل مشاكلنا لاننا صرنا مثل الطفل الذى اعطى كبريته فحرق بها البيت كله و هو يظن انه يلعب .و اخطر انواع المؤامرات المؤامرة على الذات لانها تشبه وضع طاولات فوقها كافة انواع الطعام فى الشارع بلا رقيب و سيكون اول من ياتى اللصوص و الانتهازيون و المستغلون للوضع. .
ارسل اليهود ابان المرحلة الاولى لاستكشاف فلسطين فى اواخر القرن التاسع عشر انثروبولوجيين الى القرى العربية فى فلسطين ليعرفوا ان كان القرويون يعرفون ماذا يعد لهم .عاد الانثروبولوجى اليهودى بعد فترة و قال لا داع للقلق.انهم يشربون الشاى و يلفون السجاير و يتحدثون حكى فاضى .و ها نحن ما زلنا كذلك بل اسوا من ذلك!!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,159,095,130
- منزل فى منتصف الطريق!
- هاجموهم بالثقافة و اضربوا بلا هوادة !
- الانتصار اليتيم
- من كوبنهاجن الى سكونا المحتلة فى السويد . نظرات فى تاريخ اسك ...
- عن القطيعة المعرفيه بين المشرق و المغرب!
- الثقافة فى عالم مضطرب
- فطوم حيصبيص تقفل فندق صح النوم.تفرق العشاق و مضى كل فى سبيل ...
- على طريق الحرير
- فلسطين تستعيد روحها
- عندما يتغير العالم
- تاملات فى حياة فانيه
- الطريق الى بودابست
- اليوم الاخير فى بودابست
- الصورة المفزعة!
- تاملات فى السياسة
- عن الكتب و القراءة!
- جيش الامل!
- حول الابداع
- ضرورة الاشتغال على المفاهيم المكونة للعقل!
- كانت اياما!


المزيد.....




- الإمارات تسلم السعودية موقعها -الاستثنائي- في معرض إكسبو
- رئيسة الكونغرس تتهم ترامب بتعريض القوات في أفغانستان للخطر
- وجبات عالمية: التمبنغ من إندونيسيا
- رئيسة الكونغرس تتهم ترامب بتعريض القوات في أفغانستان للخطر
- التحقيقات في هجوم نيروبي تكشف عن تجنيد حركة الشباب لعناصر خا ...
- البريميرليغ.. ليفربول يحلق ومان يونايتد يواصل التألق
- فوز متأخر للملكي على الفريق الأندلسي
- شاهد.. اللعب مع القرش الأبيض
- شاهد.. من يقف وراء حرائق المؤسسات في العراق؟
- حكمتيار يترشح لرئاسة أفغانستان


المزيد.....

- صعود الجهادية التكفيرية / مروان عبد الرزاق
- الكنيسة والاشتراكية / روزا لوكسمبورغ
- مُقاربات تَحليلية قِياسية لمفْعول القِطاع السّياحي على النُّ ... / عبد المنعم الزكزوتي
- علم الآثار الإسلامي وأصل الأمة الإسبانية. / محمود الصباغ
- مراجعة ل حقوق النساء في الإسلام: من العدالة النسبية إلى الإن ... / توفيق السيف
- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - عدنا لمرحلة الملل العثمانية !