أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - رحيل الروائي المبدع عبد عون الروضان














المزيد.....

رحيل الروائي المبدع عبد عون الروضان


عبد الوهاب المطلبي
الحوار المتمدن-العدد: 5201 - 2016 / 6 / 22 - 01:08
المحور: الادب والفن
    


الراحل الكاتب والأديب الميساني عبد عون عبد علي الروضان رحمه الله واسكنه فسيح جناتة



وفاة الروائي والاديب العراقي عبد عون الروضان -ا
0 رحل الاديب والروائي العراقي القدير عبد عون الروضان، عن عمر ناهز 74 عامًا، بعد تعرضه لأزمة صحية.


كلنا نرحلُ ويبقى المفدى
فجأة يرحل ُ الطيبيون الى كوكب ٍ لا تراه العقول
فيا صاحبي كيف أمتطيت حصان الأفول
أأبكيك لا لا ينع متون البكاء
لأنك ً قد بكت عيون السماء
لأن َّ خلدونَ لا يقول صباحا يا أبي
وقبل حفنة أيام ٍ تهاتفني
وتسأل عني...كلنا نرحل ُ ويبقى العراق
لماذا تفاجأني بالرحيل
وأعلم ُ أنك حاضر ٌ لا تغيب
ربيعك في صيفك َ الساخنِ *
سبقى..وتفخر ميسانُ غب الرحيل
ترى أنت َ في أيّ عالم ٍ ؟
ميادين ُ كل الرثاء ِ عاجزة...
حدائق ُ ميسان َ ،ولعبة شطرنطج.
.لماذا مليكك في ضباب الأفول
لماذا تغادرنا من دون أدنى وداع
وددتُ برلمان َ العراق السليب بزلزال ٍ
يطيحُ بأمجادهم كلصوص لألهة لا تريد الحياة
==== ===== =======
• رواية كتبها الراحل عبد عون الروضان عام 1981
•للكاتب رويات وقصص أخرى





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,004,680,228
- هل حل أوان الرحيل..؟
- البحث عن عشبة التوق
- عادت قافلة ٌ لأبي سفيان بجماجم أهل اليمن
- إنَّ الملوكَ عبيدٌ في تسيدهم
- بلدٌ تتزاحم ُ فيه أدغالٌ جارحة ٌوطفليّه
- وهما ألّذ النعمتين
- و ملوك ُخليج ٍ- يدعى عربيا ً- قد باعوا أوطان َ الله
- من ذا يبيعك يا عراق ؟
- الصرخةُ تثمرُ أقمارا ً وشموسا ًقيد المستقبل
- الصرخةُ ُعذراءُ لكنَّ الشعبَ أصمّ
- تحت سماوات الهالوك
- قد بلينا بشخوص ٍساسة ٍ في البرلمان
- أخفض رأسكَ يا عربي الصمت القاتل
- الناجية ُ فوق رماد الإسطوره
- محنة ٌ في إفتراق الحمائم
- ما لنا في العلم ِ فن ٌ من بعيد ٍ أو قريب
- السارقون القوت من دماء تلك البقره
- حشجرة ُالضوء الأخضر ((2))
- حشرجة المطرالاخضر((1))
- أخترع الأمراء ُ عاصفة العار


المزيد.....




- المنتدى الأول للكتاب العلمي بقطر.. سلاح العلم وقت الحرب
- -قيامة أرطغرل- في موسم جديد و95% وجوه جديدة
- الممثل الأمريكي للشأن السوري يؤكد انسحاب إرهابيين من إدلب
- رؤية جديدة لـ-الفنان العالمي- ترامب للحرب في سوريا
- بعد ان قطعت شرايينها..شاهدوا الظهور الاول للفنانة الشهيرة من ...
- مجموعة عمل المساواة و المناصفة تجتمع بمجلس النواب
- كلمة لابد منها: تلفزيون لا يحس بآلام الناس !
- قانون المالية والنصوص المصاحبة له على طاولة المجلس الحكومي
- مراكش تبؤى الأسترالي «طوني باكون» رئاسة قضاة العالم
- سفير الامارات بالرباط يبحث التعاون الثنائي مع رئيس مجلس النو ...


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - رحيل الروائي المبدع عبد عون الروضان