أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - جمشيد ابراهيم - صحة قصة اصحاب الفيل؟














المزيد.....

صحة قصة اصحاب الفيل؟


جمشيد ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 4887 - 2015 / 8 / 4 - 10:28
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


صحة قصة اصحاب الفيل؟
ابراهيم الحبشي: لقب شرف لي من عائلة حبشية عندما حليت ضيفا عليها لاعجابي الشديد بحبشة و اهل حبشة (حبشة: نسبة الى قبيلة حبشت التي هاجرت من اليمن) و القهوة الحبشية اللذيذة و لكن كان بلاد الحبشة اثيوبيا و لا يزال البلد الذي يثير اهتمامي لمختلف الاسباب سواء كانت لغوية او دينية او رياضية او اثرية تأريخية او بكل بساطة عندما احن للقهوة الاثيوبية الاصلية (اثيوبيا موطن القهوة الاول) و لربما يعود اصل القهوة لجذر افرو سامي قديم qhh بسبب اللون الداكن للمشروب و لانه كان يعتبر نوعا من الخمر سابقا.

الامهرية او الحبشية هي اقرب لغة سامية جنوبية الى العربية و كانت هناك علاقات وثيقة بين العرب و اثيوبيا حيث كان القسم الجنوبي للجزيرة العربية تحت سيطرة الحبشة قبل ولادة محمد و كما تقول العرب فان محمد ولد في عام الفيل عندما قام ابرهة الحبشي (حاكم بلاد اليمن و الحجاز) على رأس جيش بمحاولة فاشلة من اليمن لغزو مكة. استمرت العلاقات الودية رغم هزيمة ابرهة بدليل ان اول بلد لللاجئين المسلمين كان الحبشة عندما ارسل محمد مجموعة من اتباعه الى هناك.

هناك ايضا بعض الاشارات التي تؤكد علاقة محمد شخصيا باهل الحبشة و بلغتها فمثلا يقال بانه كان يجيد الامهرية و ان مرضعته الاولى كانت امرأة من الحبشة اسمها ام ايمن و كان اول مؤذن في الاسلام بلال الحبشي و لكن هذا لا يدل دائما على علاقات صداقة بقدر علاقات تجارية و استئجار جيش من المرتزقة الاثيوبيين من قبل مكة. يبدو ايضا ان ظاهرة استخدام العبيد من اثيوبيا لم تكن ظاهرة غريبة على اهل مكة. تبين هذه العلاقات العربية الحبيشة الدينية و السياسية و التجارية دخول كلمات حبشية الى العربية مثل المصحف (راجع مقالاتي السابقة بهذا الخصوص).

(الم تر كيف فعل ربك باصحاب الفيل - ألم يجعل كيدهم في تضليل..) يعتقد ان عبارة (اصحاب الفيل) تشير الى محاولة غزو فاشلة لمكة. كان جيش ابرهة يعرف بجيش الفيل و السبب هو: سمعت العرب لاول مرة في حياتها بخبرة استعمال الفيل الافريقي في الحرب بعكس الشعوب الهندوالايرانية (قارن قطعة الفيل في لعبة الشطرنج الهندية الاصل) بعبارة اخرى ان عبارة (اصحاب الفيل) كانت معروفة لدى العرب عندما استعملها القرآن. تدل عبارة (اصحاب الفيل) ايضا على اندهاش العرب عندما علمت بان الفيل يمكن استخدامه في الحرب.

و لكن يعبر Rossini عن استغرابه وصعوبة تصديق قصة اصحاب الفيل بسبب صعوبة السفر على ظهر الفيل من يمن الى مكة انذاك. (يجب ان يوجه هذا السؤال الى المختصين و علماء الفيل لنتاكد فيما اذا كان الفيل يقدر على السفر هذه المسافة لاغراض حربية) و لذلك يعتقد بان العرب خلطت حملة ابرهة بحملة حبشية اخرى اقدم منها برئاسة القائد الحبشي Afilas الذي يرد اسمه على قطع نقود القرن الثالث بعد الميلاد اي ان عبارة اصحاب الفيل لا تشير الى الفيل بل الى القائد الحبشي افئيل. بناء على هذه النظرية يعتبر Arthur Jeffery ان القرآن يستعمل عبارة خاطئة لانها اختلطت عند العرب. راجع الرابط الاتي:
https://en.wikipedia.org/wiki/Aphilas

الفيل كلمة فارسية قديمة تحولت الـ p فيها الى الفاء. تحويل الـ p الى الفاء دليل على الاستعارت القديمة من الفارسية قارن هذه الكلمات التي جميعها تبدأ بالفاء (فيروز - فردوس - فنجان - فستان – فستق - فهلوي - فولاذ) لان جميع هذه المفردات تبدأ بالـ p في لغتها الاصلية الفارسية لدرجة ان الفرس بانفسهم قاموا باعادة استعارة الكلمة الفارسية المعربة (فارس) بعد استبدال p كلمة Pars بالفاء في العربية. دخلت الفارسية (پيل) الى العربية عبر السريانية (پيلا). ترجع الكلمة الفارسية الى الايرانية القديمة لتدخل السنسكريتية من جانب و الاكدية piru / pilu من جانب اخر. ترد كلمة فيل في الشعر العربي القديم ايضا مما يدل على انها استعارة قديمة.
www.jamshid-ibrahim.net





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,613,681,674
- لحظة الانتقال Moment of Transition
- دشداشة محمد
- التجارة و المروة
- على خط الدثار
- فقدان الطاقة اللغوية
- قبل الديك - بعد الديك
- دمه حلال
- لعبة الزبيب
- كسفت الشمس عندما اشرقت
- غيرة الكمال Jealousy of Perfection
- من يصلي على من؟
- عمولة السمسار: السرسري Sensari
- هل هذه لغة؟
- نار ذكية
- تفاهة الحملات
- سؤالا المانيا ام عربيا؟
- بفضل عالم الكذب
- ليس الايمان مجانا
- من ابراهام الى ابراهيم
- القرآن: نظام ام خربطة؟


المزيد.....




- ترامب: يوفانوفيتش رفضت تعليق صورتي في سفارتنا بأوكرانيا
- دراسة: الشعور بالشبع لا يحدث في المعدة
- الاتحاد الأوروبي يدين عمليات قصف "غير مقبولة" ضد م ...
- الاتحاد الأوروبي يدين عمليات قصف "غير مقبولة" ضد م ...
- الجيش الأمريكي: فقدان طائرة مسيرة تابعة لنا فوق العاصمة اللي ...
- لبنان.. احتفالان بالاستقلال
- اليونان يندد برفض الاتحاد الأوروبي استقبال 3 آلاف مهاجر قاصر ...
- واعدها عبر تطبيق -تدنر- ثم قتلها
- اليونان يندد برفض الاتحاد الأوروبي استقبال 3 آلاف مهاجر قاصر ...
- كيف تتصرف عند تعرضك لتنمر زميلك في العمل؟


المزيد.....

- ألدكتور إميل توما وتاريخ الشعوب العربية -توطيد العلاقات الاج ... / سعيد مضيه
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - جمشيد ابراهيم - صحة قصة اصحاب الفيل؟