أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدالله عطوي الطوالبة - نكشة مخ (11)














المزيد.....

نكشة مخ (11)


عبدالله عطوي الطوالبة
كاتب وباحث


الحوار المتمدن-العدد: 7959 - 2024 / 4 / 26 - 14:06
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


بعد خطاب الرئيس المصري الراحل أنور السادات، عام 1977 في البرلمان المصري، الذي أعلن فيه استعداده لزيارة الكنيست الصهيوني، وجه رئيس وزراء الكيان آنذاك، المقبور مناحيم بيغن بتاريخ 11/11/ 1977 "خطاباً" إلى الشعب المصري، جاء فيه بالحرف:" لقد بينت السورة الخامسة من القرآن الكريم حقنا في هذه الأرض(فلسطين) وجعلته مقدساً. هل لي أن أتلو عليكم هذه السورة الخالدة: وإذ قال موسى لقومه يا قوم اذكروا نعمة الله عليكم إذ جعل فيكم أنبياء...يا قوم ادخلوا الأرض المقدسة التي كتب الله لكم".
للتوضيح، رئيس وزراء الكيان الغاصب، يستشهد بالآيتين 20 و21 من سورة المائدة في القرآن الكريم أن فلسطين حق مقدس لليهود. لنقرأ الايتين أولاً: (وإذ قال موسى لقومه يا قوم اذكروا نعمة الله عليكم إذ جعل فيكم أنبياء وجعلكم ملوكاً وآتاكم ما لم يؤتِ أحداً من العالمين. يا قوم ادخلوا الأرض المقدسة التي كتب الله لكم ولا ترتدوا على أدباركم فتنقلبوا خاسرين).
الغريب العجيب اللافت المريب، كما يخبرنا القائد الأسبق لمنظمة التحرير الفلسطينية، أحمد الشقيري في كتابه "خرافات يهودية"، أن كاتبا واحداً في مصر والعالم العربي كله، أو رجل دين، أو مفكراً، لم يرد بتفنيد هذه الجزئية في خطاب بيغن ودحضها. السياسة ألجمت الكل آنذاك، فعقلت ألسنتهم وخرست أقلامهم. شخصياً، عدت إلى تفاسير الآيتين، ولدي رأي طالما طرحته في منشوراتي ووثقته في مؤلفاتي مستندا إلى مراجع علمية بخصوص ما يسمى "خروج بني اسرائيل من مصر". هذا "الخروج" هو حقيقة دينية وليس تاريخية، بمعنى أن علم التاريخ لا يقره ولا يعترف به. يقول الباحث في علم الأرخيولوجيا اسرائيل فنكلشتاين، بهذا الخصوص:"بحثنا في كل حبة رمل في سيناء، ولم نعثر على أي أثر لما يُعرف بخروج بني اسرائيل من مصر. فإما أننا بحثنا في المكان الخطأ، أو أننا نبحث عن خرافة"...وأنت عزيزنا القارئ، ما رأيك؟
إذا طُلب اليك الرد على خطاب عدوك، واستشهاده بآيات من القرآن أن فلسطين حق مقدس لهم، كيف ترد؟



#عبدالله_عطوي_الطوالبة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بلطجي وبلطجة وبلطجية !!!
- حركات سياسية واجتماعية مُعارِضة في تاريخنا
- نكشة مخ (10)
- مذكرات هنري كيسينجر.
- مختصر القول
- كَشَّافُ الحرب !
- -كلوب باشا- والشماغ الأردني والحطَّة الفلسطينية!
- وهم الهيكل المزعوم !
- كلام في الاعلام خارج النص
- البقرة الحمراء !
- قبل أن تبعدنا الأيام عن الأول من نيسان !
- إضاءة على أحدث نماذج تسييس الدين !
- الدين الابراهيمي !
- انفصام ثقافي !
- الضلع القاصر !
- العماليق
- الدين والتسلط
- إلى الأردنيين قبل البشر أجمعين!
- حارس المرمى !
- من طبائع الإجتماع الإنساني (المحترم وغير المحترم)


المزيد.....




- -قبله على رأسه-.. تفاعل مع طريقة استقبال محمد بن زايد لشيخ ا ...
- تردد قناة طيور الجنة الجديد 2024 للأطفال على النايل سات والع ...
- ترقية قادة سابقين بكتيبة -نيتسح يهودا- لمناصب بارزة بجيش الا ...
- ترقية قادة سابقين بكتيبة نيتسح يهودا لمناصب بارزة بجيش الاحت ...
- اسعدي اطفالك طول النهار. تردد طيور الجنة الجديد على القمر ال ...
- استقبل قناة طيور الجنة الجديد 2024 على الأقمار الصناعية النا ...
- خلي أطفالك ينبسطوا بالأغاني الجديدة.. ثبت الآن تردد قناة طيو ...
- اقامة الليلة الأولى من مراسم العزاء الحسيني بحضور قائد الثور ...
- رئيس الإمارات يلتقي شيخ الأزهر
- -أحياني الله بعد أن أماتني-.. شهادة معتقل فلسطيني بعد الإفرا ...


المزيد.....

- العنف والحرية في الإسلام / محمد الهلالي وحنان قصبي
- هذه حياة لا تليق بالبشر .. تحرروا / محمد حسين يونس
- المرحومة نهى محمود سالم: لماذا خلعت الحجاب؟ لأنه لا يوجد جبر ... / سامي الذيب
- مقالة الفكر السياسي الإسلامي من عصر النهضة إلى ثورات الربيع ... / فارس إيغو
- الكراس كتاب ما بعد القرآن / محمد علي صاحبُ الكراس
- المسيحية بين الرومان والعرب / عيسى بن ضيف الله حداد
- ( ماهية الدولة الاسلامية ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- كتاب الحداثة و القرآن للباحث سعيد ناشيد / جدو دبريل
- الأبحاث الحديثة تحرج السردية والموروث الإسلاميين كراس 5 / جدو جبريل
- جمل أم حبل وثقب إبرة أم باب / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدالله عطوي الطوالبة - نكشة مخ (11)