أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علاء كعيد حسب - العراقي علي الدراجي ورحلة الأصالة.. نقطة ضوء في عالم الموسيقى العربية المعاصرة














المزيد.....

العراقي علي الدراجي ورحلة الأصالة.. نقطة ضوء في عالم الموسيقى العربية المعاصرة


علاء كعيد حسب
شاعر و كاتب صحفي


الحوار المتمدن-العدد: 7885 - 2024 / 2 / 12 - 02:50
المحور: الادب والفن
    


يعتبر الطرب الأصيل، بكل ما تحمله الكلمة من معانٍ، جزءًا حيويًا من تراثنا الثقافي والموسيقي العربي، ولا يزال يلعب دورًا بارزًا في إثراء ذائقة محبي وعشاق الموسيقى والثقافة في عالمنا العربي. كما يُعتبر بمثابة درع يحمينا من تأثيرات الثقافة الغربية، ويساهم في الحفاظ على هويتنا وروابطنا الثقافية العربية المشتركة في جميع أنحاء العالم.

على الرغم من أن التيارات الغربية المعاصرة قد حاولت بشدة أن تحتكر مساحات واسعة في عالم الموسيقى والفن، فإن النخبة الحقيقية من المبدعين تقف ضد هذا الانحراف وتعمل بجد لتقديم ما هو أصيل ومميز. كما يعمل هؤلاء المبدعون على تنقية الذوق العام وتعزيز القيم الثقافية التي تعبر عن جوهرنا كشعوب عربية، ويسعون بكل إصرار وإيمان للحفاظ على روح الموسيقى الأصيلة وإبراز دورها الأساسي كمحور يربط الماضي بالحاضر، في صنع مستقبل يحتفظ بكل جزء من تراثنا دون إغفال أي تفصيل.

من بين هؤلاء المبدعين، نجد الفنان العراقي المغترب في الولايات المتحدة الأمريكية، علي الدراجي، الذي يقف مثالًا بارزًا على الإلتزام بالأصالة في عالم ينتقل بسرعة نحو التحديث. يفتح الدراجي أفقًا جديدًا للأنغام والإيقاعات، ويعزف مقطوعات موسيقية تعبر عن تراثنا الغني والمتنوع، وتنتشر روح الأغاني في كل بقاع العالم العربي، مما يجعل المستمع يختبر الزمن والمكان بكل تفاصيلهما.

في هذه الأجواء التي يخلقها الدراجي، ينسى المستمع الضغوطات اليومية ويتغمد بسحر الموسيقى، حيث يتمتع بلحظات من الإرتياح والإنسجام مع الذات والثقافة. كما يعيش لحظات لا تُنسى تعيد إليه الذكريات وتوقظ المشاعر الأولى، وتعيد بناء الإيمان فيه بالثقافة والتراث الذي يشكل جوهره كإنسان عربي في زمن تهيمن عليه العولمة والثقافة الغربية.

في الختام، فإن الإستماع للفنان الراقي علي الدراجي هو رحلة لا تُنسى إلى أعماق التراث والتاريخ، حيث يأخذنا في جولة بين غابات الحنين وأنهار الذكريات، ويتيح لنا تجربة حقيقية للإنسانية والتراث الذي نفتقده في زمن يغمره الهجوم الثقافي ومحاولات تقليص قيمنا وتراثنا.

علاء كعيد حسب / شاعر و كاتب



#علاء_كعيد_حسب (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت الحوار: سوزان امين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الفنان العراقي علي الدراجي و معركة الانتصار للموسيقى الأصيلة ...
- في حوار حصري قبل وفاته.. المناضل المغربي علي بوشوى: الوطن فو ...
- المغرب بعد ثلاث سنوات على مقاطعة قطر
- عزيزي مرتضى القزويني.. تبا للميكروفون الذي جعل صوتك السام مس ...
- -دواد أولاد السيد.. من الفوتوغرافيا إلى السينما-.. إصدار جدي ...
- الحقوقي في وطننا.. من السجون و المعتقلات إلى المطاعم الراقية ...
- رواية -هوت ماروك- للشاعر و الروائي -ياسين عدنان-: كوميديا سو ...
- الفنان الملتزم صلاح الطويل ل-الحوار المتمدن-: محاصرة شكل من ...
- ثلاث ساعات في جحيم الدائرة الأمنية الخامسة بساحة جامع الفنا ...
- ثلاث ساعات في جحيم الدائرة الأمنية الخامسة بساحة جامع الفنا ...
- عند مدخل المدينة الشرقي.. صوت الكمان
- الدورة الرابعة عشرة للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش: فرنسا و م ...
- درويش و ماركيز و هتلر و شمشون
- للاستئناس و المؤانسة: -خونا الحشرة-
- سعيدة آيت جامع الدويري.. حين تحلق الريشة خلف أنامل القيد
- القنوات التلفزية المغربية خلال رمضان: قنوات للعذاب النفسي و ...
- قرارك أيها الملك: قرار جائر
- على خطى الشاعر العراقي - لقمان محمود - في ديوانه ( القمر الب ...
- هل تتبنى الهيئة الوطنية لحماية المال العام (فرع مراكش) ملف ت ...
- مسار الفنان المغربي(عبد الكريم خولة): حين تمتد الأصالة إلى ا ...


المزيد.....




- آلاف الفنانين يطالبون باستبعاد إسرائيل من معرض بينالي البندق ...
- آلاف الفنانين يطالبون باستبعاد إسرائيل من معرض بينالي البندق ...
- -Yandex Translator- الأول عالميا من حيث جودة الترجمة من الإن ...
- -لا للإبادة الجماعية-.. 9 آلاف فنان يطالبون بينالي البندقية ...
- الضفة الغربية.. معرض تضامني لمقتنيات فنية وأثرية من غزة
- انطلاق الدورة الـ 33 من أيام الشارقة المسرحية 2 مارس 2024
- غدا.. انعقاد الاجتماع الـ14 للجنة الفنية الاستشارية لمجلس وز ...
- مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية يطلق -مؤشر اللغة العرب ...
- الجهاد الإسلامي: الرواية الفلسطينية انتصرت أمام محكمة العدل ...
- بعد تأجيل طال 11 عاما.. نجاح -رحلة 404- يفاجئ صانعيه والنقاد ...


المزيد.....

- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو
- الهجرة إلى الجحيم. رواية / محمود شاهين
- سعيد وزبيدة . رواية / محمود شاهين
- عد إلينا، لترى ما نحن عليه، يا عريس الشهداء... / محمد الحنفي
- ستظل النجوم تهمس في قلبي إلى الأبد / الحسين سليم حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علاء كعيد حسب - العراقي علي الدراجي ورحلة الأصالة.. نقطة ضوء في عالم الموسيقى العربية المعاصرة