أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علاء كعيد حسب - قرارك أيها الملك: قرار جائر














المزيد.....

قرارك أيها الملك: قرار جائر


علاء كعيد حسب
شاعر و كاتب صحفي


الحوار المتمدن-العدد: 4173 - 2013 / 8 / 3 - 23:07
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أثار عفو الملك محمد السادس عن الاسباني ( دانييل الياس كالفان ) المحكوم بثلاثين سنة سجنا نافذة بتهمة الاعتداء الجنسي و هتك عرض 11 طفلا من الذكور و الاناث، ضمن لائحة ضمت 48 سجينا إسبانيا، موجة من السخط و الاحتجاج بين الأوساط المغربية على اختلاف أعمارها و توجهاتها. و بما أننا جزء لا يتجزأ من هذا المجتمع الحر ( نسبيا ) نعلن رفضنا الصريح لهذا القرار الجائر الذي جعل الجاني بمرتبة أعلى من الضحية، و أشعرنا أن كرامتنا لا تساوي فلسا في سوق السياسة و أن أعراضنا هي الأرخص على الإطلاق.

كانت الاستقلالية شعارنا و لا زالت، لإيماننا بأنها الطريق الأوحد التي يجب أن يسلكها كل من ينشد تغيير واقع هذا الوطن، و هي طريق لا مكان فيها للحسابات الضيقة أو التحفظ، خصوصا في مواقف تكون فيها كرامة أمة بأسرها على المحك، و لا شك أن قرار الملك العفو عن "بيدوفيلي" مجرم، بما حمله من جور و ظلم، يتطلب منا جميعا؛ صحفيين و مثقفين و سياسيين و حقوقيين و مواطنين غيورين، الوقوف وقفة رجل واحد و توجيه رسالة للملك مفادها بأنه أخطأ في حق شعبه بإطلاق سراح مجرم استلذ بأعراض فلذات أكبادنا و أرشفها في شرائط فيديو قام بتسجيلها أثناء ممارسته لعمليات الاغتصاب. أولا ليطمئن الضحايا و أسرهم بأن قضيتهم قضية شعب بكامله، و ثانيا ليدرك جيراننا الإسبان "الأشرار" بأن الشعب المغربي لم يفقد نخوته و أن كرامة أبناءه و بناته هي الشيء الوحيد المتبقي الذي لن يتنازل عنه، و أن هذا الشعب لن يتساهل مطلقا مع من تسول له نفسه التلاعب بأعراضنا و اغتصاب أولادنا و بناتنا.

الحقيقة، أن الجميع لغاية الآن لم يستسغ هذا القرار، و دليلي في هذا لهجة السخط التي تتناقلها شبكات التواصل الاجتماعي و الوقفات التي تنظم بين الفينة و الأخرى في مدن المغرب كافة، و رغم تخلي الكثير ممن يدعون النضال في سبيل الحرية و الكرامة و تعامل أجهزة الأمن العنيف مع كل الأصوات الرافضة للعفو، نعتقد بان الشارع بتأكيد رفضه و ترسيخ موقفه بوسائل متعددة، سيتقدم خطوة إلى الأمام في طريق حريته و كفاحه من أجل الديمقراطية، و سيعيد حتما البوصلة إلى وجهتها الطبيعية و يعطي الانطلاقة الفعلية لمرحلة تفعيل مبدأ الملكية البرلمانية.

الملك قام بخطوات جبارة خلال سنوات حكمه، و لا يجب تحت أي حسابات كانت أن يخدش إنجازاته، خصوصا لأجل اسبانيا التي تتحين أدنى فرصة للانقضاض على المغرب وطنا و شعبا، و نتمنى من جلالته أن يتقبل موقف أهالي الضحايا و الشارع المغربي عموما من قرار العفو هذا، ضمن علاقة قائمة على التجاوب مع متطلبات المرحلة و نداءات القاعدة، علاقة تدفع الحاكم إلى الإقرار بأن سلطة الشارع تتعدى سلطته، و أن صلاحياته تستمد شرعيتها من تفويض الشعب. و لا شك أن جميع مغاربة الداخل و الخارج ينتظرون القادم من الأيام لمعرفة الموقف الذي سيتبناه الملك اتجاه كل هذه المعطيات، آملين أن يكون موقفه تقويما للاعوجاج.



#علاء_كعيد_حسب (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- على خطى الشاعر العراقي - لقمان محمود - في ديوانه ( القمر الب ...
- هل تتبنى الهيئة الوطنية لحماية المال العام (فرع مراكش) ملف ت ...
- مسار الفنان المغربي(عبد الكريم خولة): حين تمتد الأصالة إلى ا ...
- خمس خطوات نور في العتمة
- (محاميد الغزلان) تستعد لاحتضان فعاليات الدورة الأولى للمهرجا ...
- ما تزيد ماء ما يفسد عجين
- (الإنسانة/ الطفلة/ المراهقة/ الحلم) في يدي ممدودة للحلم
- حوار مع القاص و الروائي المغربي ياسين أبو الهيثم
- حرية الرأي أو لا شيء
- حزب الاستقلال و القضاء و السلطتين المنتخبة و المحلية متورطة ...
- جماعة (إكرفروان) / المغرب: الواقع المرير
- الشاعرة المغربية -رشيدة الشانك-: حين تمتد القصيدة إلى الخطى
- تعدد العوالم في لوحات الفنان التشكيلي المغربي -ياسين خولفي-
- الغرابة في -بلاغ في الولع- للشاعر سلمان داود محمد
- رصد الوحشية في قصيدة -قذائف و شناشيل- للشاعر سعد ياسين يوسف
- قصيدة -إشارات بأصابع مطفأة- للشاعر -طلال الغوار-: خطوات شاعر ...
- على مهل أمشي
- ليس للقصيدةِ وطنٌ
- صورة بين الظل و النور
- لست محظوظا بما يكفي


المزيد.....




- عبرت 17 دولة.. فتاة تجتاز قارتين من لندن إلى لاغوس
- إسرائيل تزعم قصف مبنى عسكري تابع لحزب الله.. وكاميرا CNN تجو ...
- مراسلنا: سماع دوي انفجار في سماء العاصمة السورية دمشق
- ماذا نعرف عن اللوحات الأثرية المكتشفة في مدينة بومبي الروما ...
- تقصي الحقائق: ماذا نعرف عن مقتل باسكال سليمان؟
- مفاجأة جديدة لمحبي هاري وميغان.. قبلة على المباشر تعيدهما إل ...
- السجن 15 عاما لسفير أمريكي سابق تجسس لحساب كوبا
- تشكيل المجلس الرئاسي الانتقالي في هايتي بعد أسابيع من المفاو ...
- -المشكلة أعمق-.. خبير يفسر أسباب استيراد الاتحاد الأوروبي عش ...
- وزير الداخلية التركي: إجلاء نحو 100 شخص بعد حادث تحطم تلفريك ...


المزيد.....

- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل
- شئ ما عن ألأخلاق / علي عبد الواحد محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علاء كعيد حسب - قرارك أيها الملك: قرار جائر