أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علاء كعيد حسب - (محاميد الغزلان) تستعد لاحتضان فعاليات الدورة الأولى للمهرجان الدولي الموسيقي الثقافي الخيري أيام 18 و 19 و 20 و 21 أبريل المقبل














المزيد.....

(محاميد الغزلان) تستعد لاحتضان فعاليات الدورة الأولى للمهرجان الدولي الموسيقي الثقافي الخيري أيام 18 و 19 و 20 و 21 أبريل المقبل


علاء كعيد حسب
شاعر و كاتب صحفي


الحوار المتمدن-العدد: 3997 - 2013 / 2 / 8 - 05:52
المحور: الادب والفن
    


تستعد جماعة (محاميد الغزلان) بإقليم زاكورة جهة سوس ماسة درعة، لاحتضان فعاليات الدورة الأولى للمهرجان الدولي الموسيقي الثقافي الخيري الذي تنظمه جمعيتي (الخيميائي) الفرنسية و جمعية (تاكونيت التنموية لذوي الاحتياجات الخاصة) المغربية. هذا المهرجان الأول من نوعه في القارة الإفريقية و العالم العربي، الذي سيقام من 18 إلى 21 أبريل المقبل، بشراكة مع وزارات (الثقافة و الصحة و السياحة و الرياضة و الشباب) و السفارتين الأمريكية و الفرنسية بالمغرب، سيعرف مشاركة مجموعة من الفنانين الموسيقيين و الشعراء و المثقفين من كافة أنحاء العالم، ضمن ثالوث الثقافة و الروحانية و التنمية.

و حسب المنظمين، فإن اختيار جماعة (محاميد الغزلان) لم يكن اعتباطيا، بل جاء بناء على معطيات جمالية و اجتماعية و اقتصادية، دفعت بإدارة المهرجان إلى اختيارها مكانا لتنظيم تظاهرة بهذا الحجم. و شدد منظمو المهرجان على القيمة الفنية و الثقافية التي تميز فعالياته و برامجه، إلى جانب تبني إدارة المهرجان العمل على تنمية المنطقة و حل بعض الاشكاليات التي تواجه ساكنتها في حياتهم اليومية.

و حسب السيد (بازيل ماريرو) المدير العام و الفني للمهرجان و رئيس جمعية (الخميميائي) الفرنسية، فإن هذا الحدث " مناسبة للتعريف بالمنتوج السياحي المغربي، من خلال استقطاب المهرجان لآلاف السياح من هواة الموسيقى العالمية و الساعيين لاكتشاف الثقافة المغربية، خصوصا ثقافة الصحراء". و لأن إدارة المهرجان (يضيف بازيل ماريرو) لها غايات تنموية و خيرية و بيئية، إلى جانب الموسيقى و الثقافة و باقي الفنون، فإنها التزمت بتنفيذ عدد من المشاريع لفائدة ساكنة المنطقة من بينها: إعادة تجديد أبار المياه بتقنية ألمانية حديثة تعمل على الطاقة الشمسية، إنشاء حمام لفائدة ذوي الاحتياجات الخاصة، تقديم أجهزة طبية، توفير وسيلة نقل لفائدة التلاميذ و التلميذات للحد من الهدر المدرسي الذي تعيشه ناشئة المنطقة، محاربة الأمية، إنشاء أستوديو للتسجيل الموسيقي و راديو محلي بمنطقة محاميد الغزلان، و مشاريع أخرى ستغير لا شك واقع هذا الجزء الجميل من المغرب".

و سيستمتع الحضور طوال أيام المهرجان الأربع، بأنواع مختلفة من الموسيقى، حيث ستحيي مجموعة من الفرق العالمية سهرات على الخشبة التي ستنصب بين كثبان الرمال و تحت النجوم، ستتنوع بين الروك و الجاز و البوب و الموسيقى العالمية، و من بين هذه الفرق: السير ريشارد بيشوب، ألفارويس بي، لويلر، سوكري شيف 3، لي رونالدو و ليا سينجر، بلاك بومبيم، الثلاثي داريوس جونس، أوم، م.م.ـو.بي، مجموعة زو كليمنجارو للجاز، دوغ ويسلمان.

و ستحتفي كذلك خشبة المهرجان بالموسيقى و التراث المغربيين، من خلال إحياء عدد كبير من الفرق المحلية لسهرات و تنظيمها لرقصات تمثل التنوع الثقافي بالمملكة المغربية، و من بين تلك الفرق: مجموعة جاجوكا برئاسة البشير عطار، إينوراز، عزيز سحماوي و جامعة كناوة، تيناروين المحاميد، مجموعة سقال من زاكورة، أحواش نتفركبين.

كما سيحتضن المهرجان موازاة مع ذلك، ورشات لتعليم الخط العربي و معرضا تشكيليا للفنانين التشكيليين، يتناول أساليب تشكيلية مختلفة، تستوحي أعمالها الفنية من عمق الخصوصية المغربية و من منظور إنساني يتربع الجمال على عرشه. فيما سيكون الحضور في موعد مع ثلة من الأدباء و المبدعين المغاربة، في مجالات الشعر و القصة و النقد و التأريخ، موعد يفتح آفاق جمهور المهرجان على الفكر و الأدب المغربيين و يقربهم أكثر من الخصوصية المغربية و غناها الثقافي على امتداد تاريخ المملكة.

و نظرا لقيمة الحدث، فقد خصصت له جريدة نيويورك تايمز الأمريكية في أحد أعدادها صفحة كاملة، كما قامت في الأسبوع الماضي قناة (س.ن.ن) الأمريكية بعرض شريط وثائقي يفصل في فعالياته، كما و من المتوقع أن تغطي أيام المهرجان أزيد من 70 قناة تلفزيونية عالمية، بالإضافة إلى عدد كبير من الصحف و المواقع العالمية.

و في تصريح للبشير عطار رئيس فرقة جاجوكا، أكد أن هذا المهرجان الذي ستشارك فيه ثلة من الفنانين الموسيقيين العالميين جنبا إلى جنب مع فنانين مغاربة، سيخدم الفن المغربي الأصيل و يساهم في إشعاع الثقافة و التراث المغربيين، و اعتبره مناسبة للتعريف بكنوز المغرب التراثية و ما تزخر به من أصالة و عمق روحي تفتقده العديد من الأمم.

و مما لا شك فيه، أن فكرة المهرجان التي جاءت بعد زيارة مديره العام و الفني السيد (بازيل ماريرو) إلى محاميد الغزلان قبل ثلاث سنوات، ستغير من واقع المنطقة و تساهم في التعريف بثقافتها و تراثها و تقاليدها عالميا، و من المؤكد أن هذه المناسبة المؤسسة على ثلاثة أسس (ثقافية و روحية و تنموية خيرية) ستجعل الحاضرين من السياح يحظون بفرصة ناذرة للاستمتاع بموسيقى العالم بأسره و كذا المساهمة في تنمية منطقة تعاني الكثير و بحاجة لهكذا نوع من المهرجانات.



#علاء_كعيد_حسب (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ما تزيد ماء ما يفسد عجين
- (الإنسانة/ الطفلة/ المراهقة/ الحلم) في يدي ممدودة للحلم
- حوار مع القاص و الروائي المغربي ياسين أبو الهيثم
- حرية الرأي أو لا شيء
- حزب الاستقلال و القضاء و السلطتين المنتخبة و المحلية متورطة ...
- جماعة (إكرفروان) / المغرب: الواقع المرير
- الشاعرة المغربية -رشيدة الشانك-: حين تمتد القصيدة إلى الخطى
- تعدد العوالم في لوحات الفنان التشكيلي المغربي -ياسين خولفي-
- الغرابة في -بلاغ في الولع- للشاعر سلمان داود محمد
- رصد الوحشية في قصيدة -قذائف و شناشيل- للشاعر سعد ياسين يوسف
- قصيدة -إشارات بأصابع مطفأة- للشاعر -طلال الغوار-: خطوات شاعر ...
- على مهل أمشي
- ليس للقصيدةِ وطنٌ
- صورة بين الظل و النور
- لست محظوظا بما يكفي
- رحلة إلى الظل -في رثاء الصديق الشاعر العراقي ثائر الحيالي-
- عشرين شمعة لوجهين كئيبين
- المأساة و الأمل في -مرثية دم على قميص قتيل- للشاعر العراقي - ...
- الاذاعي و الفنان التشكيلي -عز الدين كطة-: ولادة الذات من الض ...
- الصحافة حلم عمدة مدينة مراكش -فاطمة الزهراء المنصوري-


المزيد.....




- تردد القنوات الناقلة لمسلسل قيامة عثمان الحلقة 156 Kurulus O ...
- ناجٍ من الهجوم على حفل نوفا في 7 أكتوبر يكشف أمام الكنيست: 5 ...
- افتتاح أسبوع السينما الروسية في بكين
- -لحظة التجلي-.. مخرج -تاج- يتحدث عن أسرار المشهد الأخير المؤ ...
- تونس تحتضن فعاليات منتدى Terra Rusistica لمعلمي اللغة والآدا ...
- فنانون يتدربون لحفل إيقاد شعلة أولمبياد باريس 2024
- الحبس 18 شهرا للمشرفة على الأسلحة في فيلم أليك بالدوين -راست ...
- من هي إيتيل عدنان التي يحتفل بها محرك البحث غوغل؟
- شاهد: فنانون أميركيون يرسمون لوحة في بوتشا الأوكرانية تخليدً ...
- حضور فلسطيني وسوداني في مهرجان أسوان لسينما المرأة


المزيد.....

- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو
- الهجرة إلى الجحيم. رواية / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علاء كعيد حسب - (محاميد الغزلان) تستعد لاحتضان فعاليات الدورة الأولى للمهرجان الدولي الموسيقي الثقافي الخيري أيام 18 و 19 و 20 و 21 أبريل المقبل