أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - علاء كعيد حسب - الصحافة حلم عمدة مدينة مراكش -فاطمة الزهراء المنصوري-














المزيد.....

الصحافة حلم عمدة مدينة مراكش -فاطمة الزهراء المنصوري-


علاء كعيد حسب
شاعر و كاتب صحفي


الحوار المتمدن-العدد: 3654 - 2012 / 3 / 1 - 23:01
المحور: كتابات ساخرة
    


"جاني الضحك"..بصراحة، على الانطباع الذي تتركه العمدة "فاطمة الزهراء المنصوري" في نفوس أهل مراكش الطيبين، و هي تجاهد للظهور بأجمل صورة مع أنها تفشل في كل مرة. و من إطلالاتها الفاشلة، ظهورها الدائم في خرجاتها و نشاطاتها، تحمل آلة تصوير، "قالت ليك" تريد أن تصبح صحفية، حقيقة "بقات فيا"، لأنها اكتشفت ميولها لمهنة المتاعب متأخرة.

و أتساءل عن السبب الذي دفعها لمزاحمتنا في مهنتنا رغم أنها تكره الصحافة "ولي يجي من جيهتها". فسيادة العمدة مسؤولة لا يمكن الوصول إليها أو نيل معلومة منها، و نادرا..بل نادرا جدا، ما تجود على الصحافة المحلية بحوار أو تشرح استفسارا أو توضح لبسا، كما أن هذه المهنة مهنة شاقة للغاية و لا فائدة مادية منها، فكيف تستطيع العمدة ولوج عالم ليس لها و ليست له، و هي كما يعلم الجميع، من عائلة لا تحتاج العمل لتأكل، يعني "مالفها باردة".

كان حريا بها بدل هذه الفنتازيات الفارغة، أن تقوم بدورها كعمدة و كذلك بواجبها كبرلمانية تمثل ساكنة المدينة الحمراء، و "الشهادة لله" لم تقم بأي شيء يحسب لصالحها، و الفشل الذريع بصم كل المجالات و القطاعات التي تدخل في صلب اختصاصاتها، حتى لم يعد التجميل أو التمويه ينفع لتغيير هذا الحكم، و القول لجل المراكشيين، حتى أن البعض يحن لأيام "الجازولي" رغم ما شابها من تجاوزات و إخفاقات.

كنت أتمنى أن تتفاعل سيدة مراكش الأولى مع ملفات الكهرباء و الطرق التي استحوذت عليها شركة "الصابو ، و كذلك الحالة المزرية التي أضحت عليها معالم المدينة التاريخية بسبب سياسات لا تقدر تاريخنا و زيد و زيد.. الحقيقة فكل مكونات المدينة من عباد و بنيان مهمشة من حسبان العمدة و ما يدور في فلكها في المجلس الجماعي للمدينة.

و كي لا أطيل على القارئ الكريم، أرفع يدي دعاء لعمدتنا الطموحة، راجيا من المولى القدير العزيز أن يرزقها الثبات و الحكمة في مشوارها الجديد، و في نفس الوقت أرجو من كل إخواننا و أخواتنا في هذه المهنة، تغيير الحرفة لأنها أصبحت جزء من توجهات الساسة و طموحاتهم.



#علاء_كعيد_حسب (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إله جمعية سوق أزلي بمدينة مراكش: حكرة على حكرة
- المجلس الجماعي لمدينة مراكش: بؤرة فساد و سوء تسيير
- رؤية عبر الفيسبوك: غوص في شذرات الشاعر المغربي عبد الكريم ال ...
- أمل وراء القضبان
- صراط العصفورة..وسام الشمس
- -بستان الملائكة- ق.ص.ج إلى بغداد
- سقوط
- -همسات ثائرة-..انتفاضة الأنثى
- وسام الشمس
- ديوان -ماء ريم- للشاعر المغربي -محمد بوعابد- فاكهة حب لمراكش ...
- التوحد السريالي بين اللون و الحرف عند لحسن لفرساوي
- شباب 20 فبراير : ساعات فقط تفصل وجودنا من عدمه
- شباب 20 فبراير : الآفاق و الاتهامات
- المجلس الجماعي لمدينة مراكش بين الأقوال و الأفعال
- سلاما لتونس و أهلها
- تونس و بداية العدوى
- المعضلة
- أوراق من هاوية الماضي ( الجزء الأول )
- الطفولة على الهامش
- صوت مفلس


المزيد.....




- حصريا.. قائمة أفلام عيد الأضحى 2024 المبارك وجميع القنوات ال ...
- الجامعة الأمريكية بالقاهرة تطلق مهرجانها الثقافي الأول
- الأسبوع المقبل.. الجامعة العربية تستضيف الجلسة الافتتاحية لم ...
- أرقامًا قياسية.. فيلم شباب البومب يحقق أقوى إفتتاحية لـ فيلم ...
- -جوابي متوقع-.. -المنتدى- يسأل جمال سليمان رأيه في اللهجة ال ...
- عبر -المنتدى-.. جمال سليمان مشتاق للدراما السورية ويكشف عمّا ...
- أمية جحا تكتب: يوميات فنانة تشكيلية من غزة نزحت قسرا إلى عنب ...
- يتصدر السينما السعودية.. موعد عرض فيلم شباب البومب 2024 وتصر ...
- -مفاعل ديمونا تعرض لإصابة-..-معاريف- تقدم رواية جديدة للهجوم ...
- منها متحف اللوفر..نظرة على المشهد الفني والثقافي المزدهر في ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - علاء كعيد حسب - الصحافة حلم عمدة مدينة مراكش -فاطمة الزهراء المنصوري-