أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسام تيمور - اليمن العظيم ..














المزيد.....

اليمن العظيم ..


حسام تيمور

الحوار المتمدن-العدد: 7854 - 2024 / 1 / 12 - 20:49
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بواضح اللغة و فصيح التعبير، فإن هذا العدوان غير مبرر ولا حاجة له، هكذا تحدث الناطق باسم جماعة انصار الله الحوثي، نيابة عن اليمن العظيم، و شعب اليمن العظيم، و كل الاحرار الذين يتقززون اليوم من حكامهم، و بلدانهم أكثر من أي وقت مضى.
لا يمكن فهم هذا التصريح إلا من خلال سياقه الضمني، و مفاده أن هذا العدوان الامريكي البريطاني ضد دولة اليمن يُظهر و يؤكد إلى أي مدى تغرق قيادات العالم في وحل الدعارة الصهيونية و بؤر نفوذها، القذرة جدا.
هذا التحرك الأمريكي الذي شاركت فيه بريطانيا بكل شغف، بل و دفعت به اكثر من الولايات المتحدة كما يقول البعض، و رغم تناسل بعض وجهات النظر التي تقول بأنه جاء لحماية مصالح شركات التصدير التي تضررت بشدة، هو ليس إلا انخراطا قسريا و كلبيا في حرب العبث التي تخوضها اسرائيل، قذارة الشرق الاوسط و العالم، ضد المقاومة، مسنودة بقذارات اخرى، هي حكام العرب، من المتصهينين و المطبعين و حتى المحايدين، ضمن هلاوس تصفية القضية و المقاومة و تغيير الوجه الحضاري و الثقافي للمنطقة ككل، ليتوافق مع مشروع الدين الجديد و النظام الجديد، نظام النخاسة العالمية في شقه الابراهيمي او الابن سلماني، كما يسميه ضباع الخليج من مومسات الصهيونية و الغرب القدامى و الجدد.
هنا تقوم الولايات المتحدة و حلفاؤها فقط بدور السخرة الوضيعة، بدل ان كانت هي التي تنتدب من يقوم بهذه الاعمال و الحروب بالوكالة، و هذا شيء من سخرية التاريخ.
و كذلك دون نسيان ان العدوان على اليمن العظيم ، و شعب اليمن العظيم، هو جزء لا يتجزأ من مشروع اقدم و اعم و اشمل، هو مشروع التصفية الشاملة و التركيع الممنهج، و هو عدوان شاركت فيه امة القوادين كرأس حربة، لسنوات و سنوات، اقتصاديا و سياسيا عسكريا و ثقافيا.
هنا تضع الولايات المتحدة و بريطانيا نفسيهما في فوهة البركان، و يعلم الساسة كما القادة، بؤس و رخص هذا التحرك، كما يعلمون ان الرد اليمني سيكون قاسيا، و يجب عليه ان يكون قاسيا، و كل سبل الرد الآن متاحة دون قيود او تحفظ او خطوط حمراء، بما في ذلك دول الجوار، من انظمة و دول و شعوب القوادين السفهاء الاذلاء، قحاب التاريخ الذين يجلسون على ما تبقى من عار التاريخ، عار اجدادهم اللقطاء !
لقد سقط القناع عن القناع .. و اليمن الآن حر و حر ..و إما ان تكون.. اليمن .. او لا تكون !



#حسام_تيمور (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الخراب القادم، او درس التخريب، بمفهوم -مظفر النواب- .. (5)
- هل باعت إيران المقاومة ؟
- الصهيونية و الصفيونية وجهان لعملة واحدة
- اوهن البيوت بيت العنكبوت
- ازرع كل الأرض مقاومة
- فَحْمُ الغرب
- شذرات .. في جينيالوجيا بعض المتصهينين
- طوفان الأقصى، نتنياهو يرقص رقصة المذبوح
- الخراب القادم، او درس التخريب، بمفهوم -مظفر النواب- .. (4)
- الخراب القادم، او درس التخريب، بمفهوم -مظفر النواب- .. (3)
- سعار الوطنيّة، و الدفاعِ عن الوطن
- الخراب القادم، او درس التخريب، بمفهوم -مظفر النواب- .. (2)
- الخراب القادم، او درس التخريب، بمفهوم -مظفر النواب- ..
- فلاديمير بوتن، ضبع الصهيونية، مازال عند وعده لاسرائيل بعدم ا ...
- ايران، روسيا و اسرائيل
- مأساة كائن شقي
- خطيئة اليسار
- يهود، عبيد و أوباش
- الحداثة، من الماوراء إلى الوراء
- الياس العماري، عودة الإبن الضّال


المزيد.....




- قبل أيام من نشر نتائج التحقيقات، روايات حول -فضيحة الدم المل ...
- أول شحنة من طائرات سوخوي -سو-35- الروسية ستصل إلى طهران في غ ...
- بالفيديو: مأساة في ميشيغان.. سائقة ثملة تقتحم حفل عيد ميلاد ...
- جنرال أوكراني متقاعد: كييف خسرت نخبة مقاتليها في معارك أرتيو ...
- كنعاني: أمريكا تكافئ تل أبيب بمساعدات مالية ضخمة وهي جزء من ...
- مشاهد جوية لسد وادي عاهن المنهار في ولاية صحار بسلطنة عمان
- مالي.. -جهاديون- يحتجزون أكثر من 110 مدنيين في وسط البلاد
- روسيا.. ابتكار أول كاميرا روسية للرؤية التقنية تتخصص في وضع ...
- بالفيديو.. قديروف بصحة جيدة ويمارس التمارين الرياضية
- -بوليتيكو-: حزمة المساعدات الأمريكية الجديدة لأوكرانيا ستكون ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسام تيمور - اليمن العظيم ..