أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسام تيمور - اوهن البيوت بيت العنكبوت














المزيد.....

اوهن البيوت بيت العنكبوت


حسام تيمور

الحوار المتمدن-العدد: 7778 - 2023 / 10 / 28 - 07:44
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


نتيجة تأمل عميق لما يحدث، تشكلت لدينا فرضية محددة طوال مراحل طوفان الأقصى إلى الآن،
حزب الله غالبا يُعد لاجتياح بريّ او شيء مشابه لطوفان الأقصى، يكون مباشرة بعد الدخول الاسرائيلي الرسمي في مصيدة اجتياح غزة بريا.
يعلم المرتعدون في تل ابيب هذا جيدا، خصوصا بعد قيام حزب الله باستهداف ادوات المراقبة و الرصد عند الحدود اللبنانية، كما يعلم الامريكيون جيدا هذا، حيث اليوم تم رصد طائرات تجسس امريكية فوق الساحل اللبناني، و هذا هو منطق تسلسل الاحداث الى اللحظة، و السبب وراء التدخل الغربي الامريكي المسعور و المذعور.
في الغالب لن يكون للتدخل الامريكي أي نتيجة تذكر، بحكم انعدام الحلول العسكرية هنا، بالنسبة للقوات الامريكية، باستثناء المراقبة و التجسس، و توريد المعلومات، و لهذا تتردد اسرائيل في اجتياح غزة، تحت ضغط و تحذير امريكيين، يقال بانه بسبب الرهائن، و هذا اخر ما يهم الامريكان و اليهود طبعا.
و في نفس الوقت يواجه الحلف اقوى عدو او خصم، هنا، و هو عدو مدمر و مُستنزف، أكثر من أي شيء آخر، هذا العدو هو "الوقت"، أو مرور الزمن، الذي يجري في صالح غزة و المقاومة، و يفجر اثناء مروره المفاجئة تلو الاخرى.
و يمكن صياغة المعادلة على الشكل التالي، ضوء اخضر عالمي يشمل العربي، لاقتراف كل شيء ممكن في غزة، يقابله التخوف من ضربة قاصمة للمقاومة، تهدد بادخال كيان اليهود في مرحلة انهيار فعليّ.
يفرض هذا التخوف محاولة كسب الوقت، و تَبَيُّنَ معادلات الربح و الخسارة، في حدودها الدنيا و القصوى، بينما هذا الوقت هو خسارة مؤكدة و ليس مكسبا، حيث يفرض القيام بحركات تهديدية او استعراضية، او توجيه ضربات و رسائل محدودة و محددة، بالموازاة مع تكثيف النيران على غزة، وفق استراتيجية الارض المحروقة، يقابلها تصعيد حاسم و غير مسبوق و حَذِرٌ في نفس الآن، من محور المقاومة، محليا و اقليميا كذلك.
هذه معادلة طوفان الأقصى، او عندما يقف حمار الجيوش الكبرى جميعا، في العقبة ! او عندما تتحول الفزاعة الصهيوامبريالية الكبرى في المنطقة الى جثة ثقيلة عفنة، و عبئ ثقيل، على صانعيها !
هناك فرضية أخرى و ليس أخيرة، لا دليل عليها طبعا،
يمكن اعتبار الدخول الامريكي الى تل ابيب بعد يومين من اندلاع الاحداث بعربات مصفحة و قوات خاصة بمثابة عملية اجلاء لرهينة من نوع آخر، هي الترسانة النووية التي تمتلكها اسرائيل، كونها ستكون اداة الهلاك او التدمير الذاتي التي يراهن عليها حزب الله كما قال سماحة السيد تلميحا واضحا لا غبار عليه، "المقاومة قادرة على استهداف تل ابيب، و اماكن محددة جدا في تل ابيب"، هذا امر عجيب و غريب، و حصار محكم و جميل، أشبه بمعادلة ميناء بيروت، يعلم الأمريكيون جيدا معناه، اكثر من غيرهم،
و إن أوهن البيوت لبيت العنكبوت، و إن حزب الله هم الغالبون.



#حسام_تيمور (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ازرع كل الأرض مقاومة
- فَحْمُ الغرب
- شذرات .. في جينيالوجيا بعض المتصهينين
- طوفان الأقصى، نتنياهو يرقص رقصة المذبوح
- الخراب القادم، او درس التخريب، بمفهوم -مظفر النواب- .. (4)
- الخراب القادم، او درس التخريب، بمفهوم -مظفر النواب- .. (3)
- سعار الوطنيّة، و الدفاعِ عن الوطن
- الخراب القادم، او درس التخريب، بمفهوم -مظفر النواب- .. (2)
- الخراب القادم، او درس التخريب، بمفهوم -مظفر النواب- ..
- فلاديمير بوتن، ضبع الصهيونية، مازال عند وعده لاسرائيل بعدم ا ...
- ايران، روسيا و اسرائيل
- مأساة كائن شقي
- خطيئة اليسار
- يهود، عبيد و أوباش
- الحداثة، من الماوراء إلى الوراء
- الياس العماري، عودة الإبن الضّال
- يفغيني بريغوجين -تَفَجَّرَ كَمَا يَنَبَغِي-
- تركيا، بين طبيعة الدولة و طبيعة النظام
- بين دعارة الجسد و دعارة العقل
- بداية الانهيار في روسيا


المزيد.....




- نقل الغنائم العسكرية الغربية إلى موسكو لإظهارها أثناء المعرض ...
- أمنستي: إسرائيل تنتهك القانون الدولي
- الضفة الغربية.. مزيد من القتل والاقتحام
- غالانت يتحدث عن نجاحات -مثيرة- للجيش الإسرائيلي في مواجهة حز ...
- -حزب الله- يعلن تنفيذ 5 عمليات نوعية ضد الجيش الإسرائيلي
- قطاع غزة.. مئات الجثث تحت الأنقاض
- ألاسكا.. طيار يبلغ عن حريق على متن طائرة كانت تحمل وقودا قب ...
- حزب الله: قصفنا مواقع بالمنطقة الحدودية
- إعلام كرواتي: يجب على أوكرانيا أن تستعد للأسوأ
- سوريا.. مرسوم بإحداث وزارة إعلام جديدة


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسام تيمور - اوهن البيوت بيت العنكبوت