أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - أحمد رباص - اليوم الرابع من الهدنة الإنسانية: السنوار ظهر بشكل استثنائي وتحدث بالعبرية















المزيد.....


اليوم الرابع من الهدنة الإنسانية: السنوار ظهر بشكل استثنائي وتحدث بالعبرية


أحمد رباص
كاتب

(Ahmed Rabass)


الحوار المتمدن-العدد: 7809 - 2023 / 11 / 28 - 06:52
المحور: القضية الفلسطينية
    


-إيلون ماسك يلتقي نتنياهو ويتعهد بدعم إسرائيل
التقى الملياردير صاحب منصة X، إيلون ماسك، برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في تل أبيب، معرباً عن دعمه لتصرفات إسرائيل في الصراع الحالي، قائلاً إنه "ليس أمامها خيار" سوى تدمير حماس.
في هذه الأثناء، بدأت حملة على منصة X (تويتر سابقًا)، مع هاشتاج #ElonGoToGaza، لحث موسك على زيارة قطاع غزة المحاصر حيث خلف الهجوم الإسرائيلي على القطاع أكثر من 14854 قتيلًا مدنيًا فلسطينيًا.
وقام ماسك، يوم أمس الاثنين، بجولة مع نتنياهو في أحد مواقع الكيبوتز الذي تسللت إليه حركة المقاومة الفلسطينية حماس في 7 أكتوبر الجاري.
بعد الجولة، قال ماسك في محادثة مع نتنياهو على برنامج X Spaces إنه "كان من المثير للصدمة رؤية أحد مشاهد المذبحة"، مضيفًا أن إسرائيل قتلت أيضًا مدنيين في غزة "لكن هناك فرقًا مهمًا هنا وهو أن إسرائيل تحاول تجنب قتل المدنيين…”
وقال نتنياهو إن مهمة إسرائيل هي تدمير حماس، "إذا كنت تريد السلام، قم بتدمير حماس، إذا كنت تريد الأمن، قم بتدمير حماس، إذا كنت تريد حياة أفضل، قم بتدمير حماس". وافق " ماسك " قائلا " ليس هناك خيار آخر ".
تأتي الزيارة في أعقاب الجدل الذي واجهه ماسك مؤخرا بعد تعليقه على "الحقيقة الفعلية" على منشور، اعتبر معاديًا للسامية، يشير إلى أن اليهود يؤججون "الكراهية ضد البيض".
نفى ماسك مزاعم معاداة السامية، وهدد بتعليق المستخدمين على منصته للتواصل الاجتماعي الذين يدعون إلى "الإبادة الجماعية لأي مجموعة". وفي منشور على منصة X، قال ماسك إن عبارة "إنهاء الاستعمار"، "من النهر إلى البحر" والعبارات الملطفة المماثلة تعني بالضرورة الإبادة الجماعية.
من المقرر أن يلتقي مالك SpaceX وTesla بالرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ أيضًا. وبحسب ما ورد من معلومات قال مكتب هيرتزوج في بيان إن الرئيس "سيؤكد على ضرورة العمل لمكافحة معاداة السامية المتزايدة على الإنترنت".
يقال إن شركة X Corp رفعت دعوى قضائية ضد شركة Media Matters غير الربحية على أساس أنها أبعدت المعلنين عن طريق تصوير الموقع على أنه مليء بالمحتوى المعادي للسامية.
كما هدد ماسك برفع دعوى قضائية ضد رابطة مكافحة التشهير، وهي مجموعة مناصرة يهودية، بسبب مزاعمها بأن الخطاب الإشكالي والعنصري قد ارتفع على الموقع منذ أن أكمل استحواذه على الموقع بقيمة 44 مليار دولار.
في يوم أمس الاثنين أيضًا، أعلنت إسرائيل أنها توصلت إلى اتفاق "من حيث المبدأ" لاستخدام قناة اتصالات Starlink التابعة لشركة SpaceX في غزة.
من جهته، قال وزير الاتصالات الإسرائيلي شلومو كارهي: “نتيجة لهذا الاتفاق، لا يمكن تشغيل وحدات ستارلينك الفضائية في إسرائيل إلا بموافقة وزارة الاتصالات الإسرائيلية، بما في ذلك قطاع غزة”.
وكان الوزير قد رفض في السابق فكرة فتح ستارلينك في غزة بسبب مخاوف من أن حماس ستستخدمها في “أنشطة إرهابية”، حسبما أفادت قناة الجزيرة.
في ختام محادثتهما على X Spaces، أعرب نتنياهو عن "أمله" في أن يشارك ماسك في "إعادة بناء غزة... بعد أن نهزم حماس" فأجاب رجل الأعمال الملياردير "أود المساعدة".
- تقارير: السنوار ظهر بشكل استثنائي وتحدث بالعبرية
أفادت تقارير أن زعيم حركة المقاومة الفلسطينية، حماس، يحيى السنوار، مثل أمام الأسرى الإسرائيليين.
وذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية، في تقريرها يوم الاثنين الأخير، أن السنوار التقى ببعض الرهائن الإسرائيليين المحتجزين تحت الأرض في غزة، قبل إطلاق سراحهم.
وذكرت الجزيرة نقلا عن القناة 12 الإسرائيلية أن السنوار أبلغ المعتقلين الإسرائيليين بأنهم “في المكان الأكثر أمانا”، وأنه “لن يحدث لهم أي شيء سيئ”.
من جانبها، قالت صحيفة هآرتس إن السنوار تحدث إلى الأسرى باللغة العبرية.
أمضى يحيى السنوار 22 عاما في سجون الاحتلال الإسرائيلي بسبب مقاومته للاحتلال الإسرائيلي.
وتم إطلاق سراحه بعد تبادل أسرى بين حماس والجيش الإسرائيلي في عام 2011.
السنوار، إلى جانب زعيم كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، من الشخصيات البارزة بين الفلسطينيين، بسبب قدرتهم على منع إسرائيل من إعادة غزو غزة على مر السنين.
بدأت عملية تبادل الأسرى الأخيرة يوم الجمعة واستمرت لمدة أربعة أيام. ويتم الآن تمديده إلى يومين آخرين.
يأتي ذلك بعد 48 إلى 49 يوما من الإبادة الجماعية الإسرائيلية في غزة، والتي أسفرت عن مقتل 14854 فلسطينيا، من بينهم ما يقرب من 6150 طفلا.
أطلقت حماس سراح عشرات الإسرائيليين حتى الآن، مقابل إطلاق سراح النساء والأطفال الفلسطينيين الذين أطلق الجيش الإسرائيلي سراحهم في الضفة الغربية.
عرضت المجموعة الفلسطينية إطلاق سراح جميع الأسرى والسجناء الإسرائيليين، بما في ذلك أكثر من 100 ضابط وجندي، مقابل إطلاق سراح جميع النشطاء الفلسطينيين المحتجزين في السجون العسكرية الإسرائيلية.
- وزير الخارجية التركي يحذر الغرب من "جرائم الحرب" الإسرائيلية
دعا وزير الخارجية التركي هاكان فيدان الغرب إلى النأي بنفسه عن "جرائم الحرب" الإسرائيلية.
"يجب على العالم الغربي أن ينأى بنفسه عن جرائم الحرب التي ترتكبها إسرائيل"، على حد قوله في قمة الاتصالات الاستراتيجية الدولية (ستراتكوم) في اسطنبول يوم الجمعة، حسبما نقلت وسائل إعلام تركية، مؤكدا
أن أي دعم مشروط أو غير مشروط لإسرائيل هو بمثابة شيك على بياض لقتل المزيد من الفلسطينيين.
إلى ذلك، أضاف: "إن التاريخ لن ينسى عدم التسامح مع العلم الفلسطيني ويدعو إلى السلام في أوروبا اليوم، حيث من المفترض أن يتم قبول الهجمات على القرآن الكريم باعتبارها حرية تعبير".
وشدد المسؤول التركي على أن السلام الحقيقي لا يمكن تحقيقه إلا بالعدالة والتعاون الدولي والحقيقة. وقال إن نفس النوع من المعلومات المضللة التي مهدت الطريق للتدخلات في أفغانستان والعراق، وأغرقت المنطقة في الفوضى، تظهر الآن في غزة، حسبما تقول التقارير.
وأضاف فيدان أن هناك نوعين من التضليل بشأن “جرائم الحرب التي ارتكبتها إسرائيل في غزة والضفة الغربية” بعد أحداث 7 أكتوبر.
واستطرد موضحا: “الأول هو الموقف المتحيز للعديد من وسائل الإعلام الغربية الذي يتجاهل المأساة الإنسانية التي يعاني منها الفلسطينيون. والآخر هو التضليل المؤسسي، الذي لا يقتصر على أحداث 7 أكتوبر، والذي تحاول إسرائيل إقناع العالم أجمع بإخفاء الحقائق”.
وتضيف التقارير أنه قال إنه لا ينبغي لأحد أن يضفي الشرعية على "قتل إسرائيل بلا رحمة للناس في غزة" كحق في الدفاع عن النفس.
في رأيه، يجب ألا نسمح لإسرائيل بتغطية جريمة حرب بأخرى. لذا شدد على ضرورة التوصل إلى حل دائم عبر خطابات وأساليب جديدة.
انتقد فيدان تل أبيب قائلاً إن هدفها هو جعل حل الدولتين غير فعال من خلال أفعالها في القدس والضفة الغربية وغزة. وأكد على أنه “من المقبول على نطاق واسع أن الحل الوحيد القابل للتطبيق للقضية الإسرائيلية الفلسطينية هو دولة فلسطينية مستقلة وذات سيادة ومتكاملة جغرافيا وعاصمتها القدس الشرقية”.
كما أثبت فيدان أن تركيا لن تتوانى أبدًا عن تحمل مسؤولياتها والوقوف إلى جانب الفلسطينيين في قضيتهم.
- الجيش الإسرائيلي يطرد ضابطين لهروبهما من المعركة في غزة
طرد الجيش الإسرائيلي قائد كتيبة قتالية ونائبه بعد فرارهما إثر كمين نصبته لكتائب القسام، الجناح المسلح لحركة المقاومة الفلسطينية حماس.
وذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية يوم أمس الاثنين أن الحادث وقع أثناء الغزو العسكري الإسرائيلي لشمال غزة .
تم تبرير قرار الجيش الإسرائيلي على أساس أن الكتيبة التي يشرف عليها الضابطان "انسحبت" من موقعها خلال مناورة برية.
وذكرت الصحيفة أن الضباط مع العشرات من مرؤوسيهم أكدوا أنهم قرروا الانسحاب لأن الوحدة لم تتلق دعما عسكريا أو غطاء جويا عند مواجهة العشرات من مقاتلي كتائب القسام أثناء الكمين.
وذكر الجيش الإسرائيلي أن الانسحاب المفاجئ أدى إلى أحداث وصفها بـ”غير العادية”، وخلق “أزمة حادة”، دفعت نحو نصف الجنود إلى عدم العودة إلى الخدمة العسكرية والقتال في غزة.
كما ذكرت الصحيفة أن جنود السرية والوحدة القتالية قالوا إنهم لم يتلقوا دعما أو غطاء جويا من سلاح الجو الإسرائيلي، عندما وقعوا في كمين نصبته مقاتلي كتائب القسام.
“لقد دخلنا منطقة محاصرة وأطلق العديد من الإرهابيين قذائف آر بي جي في اتجاهنا بنيران متواصلة”، يقول جنود الشركة في التحقيق، بحسب صحيفة يديعوت أحرونوت.
بناء على ذلك تراجعت السرية العسكرية أمام عشرات المقاتلين الفلسطينيين.
نقل مراسل الصحيفة للشؤون العسكرية يوآف زيتون عن ضباط في الجيش الإسرائيلي قولهم، واعترف ضباط في اللواء بأن القوة أرسلت في مهمة بطريقة سيئة بعد أن قامت بنشاط آخر مطول في قطاع غزة دون راحة، وأن الحادث خلق أجواء صعبة في الكتيبة.
كما أشارت الصحيفة إلى أنه منذ بداية الحرب على غزة، تعرضت الكتيبة والوحدة القتالية المذكورتان لأحداث خطيرة أخرى في شهر أكتوبر الماضي، شملت مقتل ضابط وإصابة ضباط آخرين.
تجدر الإشارة إلى أن الكتيبة تعرضت لأحداث خطيرة أخرى في الشهر الماضي.
وذكر الجيش الإسرائيلي، بحسب صحيفة يديعوت أحرونوت، أنه تم جلب جنود من وحدات أخرى لملء الفجوة (و) خلقت أزمة ثقة.
- المرصد الأورومتوسطي: على اللجنة الدولية التحقيق في احتجاز إسرائيل للجثث في غزة
دعا المرصد الأورومتوسطي، ومقره جنيف، يوم الأحد، إلى تشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة في شبهات سرقة الأعضاء.
وقالت المجموعة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، إن “المرصد الأورومتوسطي وثق مصادرة جيش الاحتلال الإسرائيلي لعشرات الجثث من مجمع الشفاء الطبي والمستشفى الإندونيسي شمال قطاع غزة، وأخرى في محيط مدينة غزة”. "الممر الآمن" (طريق صلاح الدين) المخصص للنازحين المتجهين إلى وسط القطاع وجنوبه".
وأضاف المرصد الأورومتوسطي أن “جيش الاحتلال قام أيضًا بنبش ومصادرة الجثث من مقبرة جماعية أقيمت منذ أكثر من 10 أيام في إحدى ساحات مجمع الشفاء الطبي”.
وأضاف البيان: "بينما تم تسليم عشرات الجثث إلى اللجنة الدولية للصليب الأحمر، التي قامت بدورها بنقلها إلى جنوب قطاع غزة لاستكمال عملية دفنها، لا يزال جيش الاحتلال يحتجز جثث العشرات من القتلى". يقرأ.
بحسب البيان، فإن "المرصد الأورومتوسطي أثار مخاوف بشأن سرقة أعضاء الجثث، نقلا عن تقارير من طواقم طبية في غزة، سارعوا إلى فحص بعض الجثث بعد الإفراج عنها". وقال أطباء في عدد من مستشفيات غزة لفريق الأورومتوسطي إن سرقة الأعضاء لا يمكن إثباتها أو نفيها فقط من خلال الفحص الطبي الشرعي، لأن العديد من الجثث خضعت لعمليات جراحية قبل الوفاة، بحسب المجموعة. ولذلك، "كان من المستحيل بالنسبة إليهم إجراء فحص تحليلي كامل للجثث المنتشلة نظراً للهجمات الجوية والمدفعية المكثفة وتدفق المدنيين الجرحى، لكنهم اكتشفوا عدة علامات على احتمال سرقة الأعضاء من قبل الجيش الإسرائيلي".
وقال الأورومتوسطي إن إسرائيل لديها تاريخ طويل في الاحتفاظ بجثث القتلى الفلسطينيين، إذ تحتجز رفات ما لا يقل عن 145 فلسطينيا في مشارحها، ونحو 255 في “مقبرة الأرقام” القريبة من الحدود الأردنية. ومحظورة على الجمهور، بالإضافة إلى 75 مفقودًا لم تحدد إسرائيل هوياتهم.
بحسب تقرير سابق للمرصد الأورومتوسطي، تحتفظ السلطات الإسرائيلية بجثث الفلسطينيين في درجات حرارة تصل إلى ما دون الصفر لضمان "بقائها دون إزعاج ولربما إخفاء سرقة الأعضاء".
وشدد البيان على أن “هناك تقارير في السنوات الأخيرة عن الاستخدام غير القانوني للجثث الفلسطينية التي تحتجزها إسرائيل، بما في ذلك سرقة الأعضاء واستخدامها في مختبرات كليات الطب بالجامعات الإسرائيلية”.
"كشفت الطبيبة الإسرائيلية ميرا فايس في كتابها "فوق أجسادهم" أن الأعضاء المأخوذة من القتلى الفلسطينيين كانت تستخدم في الأبحاث الطبية في كليات الطب بالجامعات الإسرائيلية وتم زرعها في أجساد المرضى اليهود الإسرائيليين.
كمارأشار البيان أيضًا إلى أنه “يُعتقد أن إسرائيل هي أكبر مركز للتجارة العالمية غير القانونية في الأعضاء البشرية، وفقًا لتحقيق أجرته شبكة CNN الأمريكية عام 2008، والذي كشف أيضًا أن إسرائيل شاركت في سرقة أعضاء من القتلى الفلسطينيين مقابل أموال غير قانونية”. يستخدم."
وشدد الأورومتوسطي على أنه “على إسرائيل الالتزام بقواعد القانون الدولي التي تنص على ضرورة احترام وحماية جثث القتلى أثناء النزاعات المسلحة.
- إطلاق صاروخين من اليمن باتجاه سفينة أمريكية في خليج عدن
أعلنت القيادة المركزية الأمريكية، يوم الاثنين، إطلاق صاروخين باليستيين من مناطق في اليمن تسيطر عليها القوات المسلحة اليمنية المتحالفة مع حركة المقاومة أنصار الله، باتجاه مدمرة أمريكية في خليج عدن.
وقالت القيادة المركزية الأمريكية على منصة X: "في حوالي الساعة 0141 من يوم 27 نوفمبر بتوقيت صنعاء، تم إطلاق صاروخين باليستيين من المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون في اليمن باتجاه الموقع العام لحاملة الطائرات الأمريكية يو إس إس ميسون (DDG 87) وM/V سنترال بارك".
كانت السفينة USS Mason تستجيب لنداء استغاثة من M/V Central Park، وهي سفينة تجارية ورد أنها تعرضت لهجوم من قبل "كيان مجهول"، وفقًا للبيان.
وعند الوصول، طالبت عناصر التحالف بالإفراج عن السفينة. وعلى إثر ذلك، نزل خمسة مسلحين من السفينة وحاولوا الفرار عبر قاربهم الصغير. وأضاف البيان أن سفينة USS Mason لاحقت المهاجمين مما أدى إلى استسلامهم في نهاية المطاف.
جاء الحادث بعد أن قام مهاجمون مسلحون بالاستيلاء على ناقلة مملوكة لإسرائيليين وتركوها في وقت لاحق قبالة سواحل اليمن يوم الأحد.
وفي 19 نوفمبر، أعلنت القوات المسلحة اليمنية، المتحالفة مع حركة المقاومة أنصار الله، أنها ستستهدف جميع السفن المرتبطة بإسرائيل في البحر الأحمر، داعية الدول إلى سحب مواطنيها الذين يعملون على مثل هذه السفن.
كما أعلنت القوات المسلحة أنه “من أجل إغاثة شعبنا المظلوم في غزة، ستستهدف … السفن التي تحمل علم الكيان الصهيوني، والسفن التي تديرها شركات إسرائيلية، والسفن المملوكة لشركات إسرائيلية”.
- في خرق لصفقة تبادل الأسرى، إسرائيل تعيد طفلة فلسطينية معتقلاً إلى سجن الدامون
كان من المفترض أن يتم إطلاق سراح نوفوث حماد، 16 عامًا، من السجون الإسرائيلية، لكنها لم تصل إلى منزلها أبدًا. الآن يقول والدها أنه تم اعتقالها مرة أخرى.
في خرق واضح لشروط تبادل الأسرى، أعادت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اعتقال الأسيرة الطفلة نوفوث حماد (16 عاما)، بعد أن كان من المقرر إطلاق سراحها اليوم الجمعة، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا).
كان من المفترض أن يتم إطلاق سراح نوفوث حماد، 16 عاماً، من سجون الاحتلال الإسرائيلي ضمن اتفاق التهدئة بين المقاومة الفلسطينية وحكومة الاحتلال الإسرائيلي، لكنها لم تعد إلى منزلها أبداً، بحسب ما قال والدها جاد حماد.
وقال حماد ل(وفا)، إن قوات الاحتلال اعتدت على ابنته أثناء نقلها إلى مدينة القدس لإطلاق سراحها.
تم نقل نوفوث في وقت لاحق إلى مستشفى هداسا في القدس بعد إصابتها في الاعتداء.
لم يُسمح لوالدها والمحامي بزيارتها في المستشفى ولم يتم إبلاغهما بوضعها على الإطلاق.
وقال حماد لـ (وفا)، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي أخرجتها، يوم الاثنين، من المستشفى وأعادتها إلى السجن. وأعرب عن قلقه بشأن الحالة الصحية لابنته.
تم نقل نوفوث في وقت لاحق إلى مستشفى هداسا في القدس بعد إصابتها في الاعتداء. ولم يُسمح لوالدها والمحامي بزيارتها في المستشفى ولم يتم إبلاغهما بوضعها على الإطلاق.
وبحسب وفا، فمن المحتمل أن يكون سبب إعادة اعتقالها هو اعتراض مستوطن يهودي على إطلاق سراحها.
نوفوث حماد هي أصغر طفلة معتقلة في سجون الاحتلال الإسرائيلي. اعتقلتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في ديسمبر 2021، عندما كان عمرها 14 عامًا فقط، وحكم عليها بالسجن لمدة 12 عامًا.
- إطلاق النار على ثلاثة طلاب فلسطينيين في جريمة كراهية مشتبه بها في ولاية فيرمونت
ألقي القبض على مشتبه به يوم الأحد بعد إطلاق النار على ثلاثة طلاب فلسطينيين بالقرب من حرم جامعي في ولاية فيرمونت بالولايات المتحدة، وفقا لتقارير إعلامية.
أعلنت شرطة بيرلينجتون، في بيان لها، أنه تم القبض على جيسون جي إيتون، 48 عامًا، بعد ظهر الأحد بالقرب من مسرح الجريمة.
الضحايا هم: هشام عورتاني، وكنان عبد الحميد، وتحسين علي أحمد، وجميعهم يبلغون من العمر 20 عاماً - هم طلاب جامعيون في جامعة براون وكلية هافرفورد وكلية ترينيتي على التوالي، وكانوا في طريقهم إلى منزل جدة عورتاني لتناول عشاء عيد الشكر عندما قام رجل أبيض مع وذكرت صحيفة الجارديان البريطانية أن مسلحين أطلقوا النار عليهم من مسدس.
وفقا للشرطة، ورد أن اثنين من الطلاب في حالة مستقرة، لكن الثالث تلقى "إصابات أكثر خطورة" في الحبل الشوكي.
من جانبها، قالت اللجنة الأمريكية العربية لمكافحة التمييز على منصة X: "لدينا سبب للاعتقاد بأن الدافع وراء إطلاق النار هو كون [الضحايا] الثلاثة عربًا".
و مما ورد من أخبار أن الطلاب كانوا جميعهم يرتدون الكوفية الفلسطينية عندما تعرضوا للهجوم.
قال أقارب الطلاب الثلاثة في بيان لها إنهم “شعروا بصدمة بسبب الأخبار المروعة”. طالبوا "أجهزة إنفاذ القانون بإجراء تحقيق شامل، بما في ذلك التعامل مع هذه الجريمة باعتبارها جريمة كراهية".
يأتي هذا الحادث وسط أنباء عن تزايد ظاهرة الإسلاموفوبيا في الولايات المتحدة، في أعقاب بدء الحرب الإسرائيلية على غزة في 7 أكتوبر/تشرين الأول.
ووفقاً لتقرير نُشر في صوت أمريكا في 17 نوفمبر/تشرين الثاني، فإن "مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية (كير)، وهي منظمة حقوق مدنية إسلامية، أفاد عن "تصاعد غير مسبوق في التعصب" منذ بدء الحرب".
قال التقرير أيضًا: "بين 7 أكتوبر و4 نوفمبر، تلقت المجموعة 1283 طلبًا للمساعدة وشكاوى بشأن التحيز ضد المسلمين أو العرب، بزيادة قدرها 216% خلال فترة 29 يومًا في المتوسط ​​في العام الماضي".
وقال كير إن أكثر من 15% من الشكاوى التي قدمها مكتبه الوطني تتعلق بجرائم كراهية مزعومة.
- الهلال الأحمر الفلسطيني: دخول 100 شاحنة مساعدات إلى شمال غزة
في بيانها الأخير، قالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، يوم الأحد، إن 100 شاحنة مساعدات دخلت المناطق الشمالية من قطاع غزة، حسبما ذكرت وكالة أنباء الأناضول. وأكدت الجمعية أن الهلال الأحمر الفلسطيني أدخل اليوم 100 شاحنة مساعدات إلى مدينة غزة والجزء الشمالي من القطاع، تحتوي على مواد غذائية ومياه وحليب أطفال وبطانيات.
وأضاف البيان: "لأول مرة، وصلت 50 شاحنة مساعدات مصرية عبر معبر رفح واتجهت مباشرة نحو مدينة غزة والجهة الشمالية عبر الحاجز (الإسرائيلي) الذي يفصل شمال القطاع عن جنوبه".
كما أعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، في وقت سابق من يوم الأحد الأحد، أنها أرسلت قافلة مساعدات أخرى “تتكون من 50 شاحنة من رفح جنوب قطاع غزة باتجاه مدينة غزة وشمالها، محملة بالمواد الإغاثية والغذائية ومياه الشرب والأدوية ومواد الطوارئ”. لوازم."
اتفقت المقاومة الفلسطينية وحكومة الاحتلال الإسرائيلي على تهدئة لمدة أربعة أيام يتم بموجبها إطلاق سراح 50 امرأة وطفلا محتجزين في غزة مقابل 150 امرأة وطفلا فلسطينيا محتجزين في السجون الإسرائيلية.
تم الإعلان عن الصفقة يوم الأربعاء، ومن المتوقع أن يتم تأكيد موعد البدء خلال الـ 24 ساعة القادمة، وفقًا لبيان من قطر، التي توسطت في الاتفاق.
إلى حدود إعلان وقف إطلاق النار، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة أن أكثر من 14854 فلسطينيا، بينهم نحو 6150 طفلا، بالإضافة إلى 36 ألف جريح. وهناك 7000 فلسطيني في عداد المفقودين، من بينهم أكثر من 4700 امرأة وطفلا.
عن palestine chronicle بتصرف



#أحمد_رباص (هاشتاغ)       Ahmed_Rabass#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ملاحظات على مخرجات اللقاء الأخير بين أخنوش والنقابات التعليم ...
- صاحب قناة -النهار الأبيض- على اليوتوب يرد على رشيد أيلال ويح ...
- الفيلسوف الفرنسي ميشال فوكو في سطور
- الحزب الاشتراكي الموحد ينتفض ضد متابعة النائبة البرلمانية نب ...
- اليوم الثالث من الهدنة الإنسانية: مقتل مزارع فلسطيني وسط قطا ...
- اليوم الثاني من الهدنة الإنسانية: لن يتم إطلاق سراح المزيد م ...
- الأسباب الخفية لعداء جنوب أفريقيا تجاه المغرب
- اليوم الأول من الهدنة الإنسانية: هنية يصف وقف إطلاق النار بأ ...
- يوميات العدوان الصهيوني على فلسطين: : 1600 جندي إسرائيلي أصب ...
- ما هي الفلسفة؟ وما الفائدة منها؟
- يوميات العدوان الصهيوني على فلسطين: مقتل أكثر من 200 فلسطيني ...
- يوميات العدوان الصهيوني على فلسطين: استشهاد 80 فلسطينيا وإصا ...
- يوميات العدوان الصهيوني على فلسطين: الصين تستضيف وزراء عرب و ...
- عمر الشرقاوي.. من مساندة الحراك التعليمي إلى الانقلاب عليه
- يوميات العدوان الصهيوني على فلسطين: القوات المسلحة اليمنية ت ...
- يوميات العدوان الصهيوني على فلسطين: قائد سلاح الجو الإسرائيل ...
- يوميات العدوان الصهيوني على فلسطين: حصيلة القتلى مستمرة في ا ...
- مترجم/ فلسفة الفن (الجزء الرابع عشر والأخير)
- يوميات العدوان الصهيوني على فلسطين: قوات الاحتلال تقتحم مستش ...
- مترجم/ فلسفة الفن (الحزء الثالث عشر)


المزيد.....




- حمم ملتهبة وصواعق برق اخترقت سحبا سوداء.. شاهد لحظة ثوران بر ...
- باريس تعلق على طرد بوركينا فاسو لـ3 دبلوماسيين فرنسيين
- أولمبياد باريس 2024: كيف غيرت مدينة الأضواء الأولمبياد بعد 1 ...
- لم يخلف خسائر بشرية.. زلزال بقوة 6.6 درجة يضرب جزيرة شيكوكو ...
- -اليونيفيل-: نقل عائلاتنا تدبير احترازي ولا انسحاب من مراكزن ...
- الأسباب الرئيسية لطنين الأذن
- السلطات الألمانية تفضح كذب نظام كييف حول الأطفال الذين زعم - ...
- بن غفير في تصريح غامض: الهجوم الإيراني دمر قاعدتين عسكريتين ...
- الجيش الروسي يعلن تقدمه على محاور رئيسية وتكبيده القوات الأو ...
- السلطة وركب غزة


المزيد.....

- المؤتمر العام الثامن للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين يصادق ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- حماس: تاريخها، تطورها، وجهة نظر نقدية / جوزيف ظاهر
- الفلسطينيون إزاء ظاهرة -معاداة السامية- / ماهر الشريف
- اسرائيل لن تفلت من العقاب طويلا / طلال الربيعي
- المذابح الصهيونية ضد الفلسطينيين / عادل العمري
- ‏«طوفان الأقصى»، وما بعده..‏ / فهد سليمان
- رغم الخيانة والخدلان والنكران بدأت شجرة الصمود الفلسطيني تث ... / مرزوق الحلالي
- غزَّة في فانتازيا نظرية ما بعد الحقيقة / أحمد جردات
- حديث عن التنمية والإستراتيجية الاقتصادية في الضفة الغربية وق ... / غازي الصوراني
- التطهير الإثني وتشكيل الجغرافيا الاستعمارية الاستيطانية / محمود الصباغ


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - أحمد رباص - اليوم الرابع من الهدنة الإنسانية: السنوار ظهر بشكل استثنائي وتحدث بالعبرية