أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - عصام محمد جميل مروة - نُزهة غزة الصهيونية لن تدوم في فلسطين














المزيد.....

نُزهة غزة الصهيونية لن تدوم في فلسطين


عصام محمد جميل مروة

الحوار المتمدن-العدد: 7797 - 2023 / 11 / 16 - 19:20
المحور: القضية الفلسطينية
    


صدر تصريح خطير اليوم عن جريدة "" فيننشيل تايمز الأنجليزية المنشأ واللغة "" بعدما خرج علينا رئيس إسرائيل الحالى إسحاق هيرتزوغ . قائلاً وبكل ثقة أن غزة لن تتحول الى مدينة إرهابية لاحقاً بعدما دفع الجيش الصهيوني الألاف من الاسرائيلين مدنيين وعسكريين و أُسرى حرب بعد عملية طوفان الاقصى التي واجهتها تحركات عسكرية اسرائيلية ضخمة حملت في بداية العملية أسم السيوف الحديدية من أجل حماية الاراضي العربية الفلسطينية المحتلة ،وهنا يعني فخامة الإرهابي الاول الرئيس حول تحول الحرب وبكل فجاجتها الى إرساء صورة وخطة إسرائيل الكبرى حسب النظرة التوراتية في كتبهم المُبهمة والتي يقولون عنها إنها دفاتر وكتب الاجداد فسوف لا تتوقف عن القتل والسحل والتدمير والطرد والتطهير العرقي وقتل الأجنة ، وجعل كل الارض الفلسطينية التي تخضع لإحتلالهم فسوف يحولونها الى كتلة من نار وبارود رغم أنف كل المجتمعات المدنية المعاصرة التي تتحلى وتتجلي بما يُسمي حقوق الإنسان والبشر وترك لهم إختيار العيش الى ما شاء القادر على إنهاء رحلة حياتهم التي صارت الأن اليوم بأيادي الفجرة القتلة امام مشاهدة كل الاعين .
فتلك الاحداث التي تتشابك وتتسارع احداثها وكأننا امام محاولة هدم أخر ركن من الهيكل حسب نظرة صهاينة العصر ومن الأجدى البحث عن صيغة لا غبار عليها في عمليات القتل الجماعي التي تتعرض لَهُ مدينة غزة "" المتروكة من قِبل اسلافها الهاشميين الذين مروا عليها وتركوها بأمانٍ وسلام "" ، لكن إسحق هيرتزوغ لم يكن يصرح بهذا الكلام الخطير لولا النفخ الخطير في اذانهِ من قِبل عصابات الكنيست والحكومة الصهيونية التي توزع صكوك البراءة على العلن من إستباحة دماء أهل غزة . ويفعلون بما ينطبع في اذهانهم أن إسرائيل قائمة ودائمة ولن تتزحزح .
لا بل سوف تُقتلع من جذورها الوهمية شاء مَنْ شاء وأبى مَنْ أبى !؟.
فلذلك الرد على كل افراد المجتمع الصهيوني المدجج بالسلاح المتاح لَهُ من الغرب أمريكياً وبريطانيا وفرنسيًا و من دول الأتحاد الاوروبي وحلف شمال الاطلسي. فمهما كررنا وإستعدنا وعددنا ماهية إطالة عمر دولة إسرائيل ، فذلك يُعيدُنا الى البداية حول مشروع السلام الشامل والدائم اذا ما توقفت عجلات الآلة العسكرية والإعلامية المتمركزة في دوائر الغرب وتُحتسب الى جانب العدو الصهيوني الذي يستغل كل التلفيق للأكاذيب حول احداث عملية طوفان الاقصى التي فضحت كل اسرار هذا العدو المتربص والجاثم والكامن ، والذي يستغل تعدد مقدرة الدول الكبرى في فرض قوة جديدة في الشرق الاوسط لكي تقوم بدور الشرطي الواحد الذي لَهُ حق المخالفة عندما يرفع الفلسطيني او اللبناني او السوري او العراقي او المصري او اليمني او العربي او المسلم او المسيحي السلاح ضد المحتل !؟.
نزهة غزة الصهيونية لن تدوم ولن تمر كما يتصورها البعض في إدراجها بين قاب قوسين بعد سكوت اصوات المدافع . بأن المنطقة سوف تتحول الى داراً ومسرحاً جديداً وواسعاً لقيادة الجيش الصهيوني الذي يُسوَّق لَهُ انه جيش لا يقهر .
فهنا نضيف الى ردع إسرائيل وتعنتها الذي لا يمت الى الانسانية . كون القصف المُدبر على رؤوس الابرياء لَهُ ابعاد تاريخية في الإتهامات المتتالية لكل من يقول انها تدافع عن نفسها كما تراهُ مناسباً !؟. فالحرب والابادة الجامعة للشعب الفلسطيني في غزة وعلى ارض فلسطين . من المستحيل ان يدوم . سوف تنهض الشعوب ذات يوم ويكون محاسبة ومعاقبة المجرمين الصهاينة ومن يُروَّجُ لهم أنهم في غاية الحماية والأمان ،
فنتساءل!؟ اين الامم المتحدة. اين منظمة الصليب الاحمر الدولي . اين قواعد حقوق الانسان المنبثقة عن وثيقة جنيف الشهيرة التي تنص عن تحييَّد المدنيين وابعاد مناطق الحروب عن ترويع الاطفال والنساء والشيوخ وتركهم عرضة للخطر.
التوبيخ الصهيوني مؤخراً ضد الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيروش يُشيرُ الى سوء ما بعدهُ نظرة حول تحكم القوى الكبرى لصالح إسرائيل الاكثر عنصرية تحت ظل تقاطع المصالح المشتركة خصوصاً مع الشركاء العرب من طينة الإنتاج النفطي والغاز والطاقة .
وللحديث بقية .



#عصام_محمد_جميل_مروة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اللاسامية يجب أن تفتضح
- إهتزاز صورة الإنسان بعد مقتلة ومذبحة غزة
- القضاء على القضية الفلسطينية والعذر الأجدد حماس
- هل تُريدُها طويلة الأمد يا مجرم الحرب
- إشهاد يا عالم علينا وعلى غزة
- أكاذيب و أضاليل عن طوفان الموتي في غزة
- كرة دم تتدحرج والحكم بلا صافرة
- النحيب علينا -- ليس على أبناء غزة المحاصرة --
- غزة مرآة زهرة المدائن -- القدس العتيقة -- لن تذوب
- سلاحك محطة تُوَّشحُ بالمجدِ المُرصع
- طفح الكيل -- فهدرَ -- طوفان الاقصى
- زحمة الإتهامات حول حرب أكتوبر -- 1973 --
- سقف التطبيع مع الأمير محمد بن سلمان و هبوطاً
- گأني مُهاجراً غريباً أُلَملِمُ ضياعاً
- لبنان بمنازل تتحدى بعضها البعض
- الأمم الغير متحدة تنفض غبار الحروب
- عندما لَعَّلعَ صوت الرصاص -- جموَّل قالت كلمتها --
- تطويع العالم لِصالح أمن أمريكا و إسرائيل
- مصافحة للمرة العشرين بلا تنفيذ يُذكر
- العبرة في التاريخ وليس في النتائج فلسطين تم بيعها خلال الصمت ...


المزيد.....




- -نشر اسمه وصورته تشهيرا به-.. الأمن السعودي يعتقل مقيما يمني ...
- تأييد حكم -الحبس مع إيقاف التنفيذ- ضد كيرلس ناشد في قضية -سب ...
- لماذا يعتبر الهواء النقي رفاهية لا يقدر الكثيرون على كُلفتها ...
- إيران.. تصعيد مع إسرائيل وتشديد القبضة في الداخل
- إحالة أوراق معلم الفيزياء المتهم بقتل طالب مصري إلى المفتي
- لقيمته المعنوية.. موظف سعودي يبحث عن صاحبة خاتم فقدته في الم ...
- القضاء المصري يصدر حكمه على موسيقار قام بتلاوة القرآن على أن ...
- خطوة واشنطن تجاه الجيش تغضب إسرائيل
- تقرير يرجح أنه لم يبق سوى 40 من الرهائن الإسرائيليين في غزة ...
- -الجزيرة 360- تروي قصة اختفاء أميركي يقاتل مع الروس في دونيت ...


المزيد.....

- المؤتمر العام الثامن للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين يصادق ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- حماس: تاريخها، تطورها، وجهة نظر نقدية / جوزيف ظاهر
- الفلسطينيون إزاء ظاهرة -معاداة السامية- / ماهر الشريف
- اسرائيل لن تفلت من العقاب طويلا / طلال الربيعي
- المذابح الصهيونية ضد الفلسطينيين / عادل العمري
- ‏«طوفان الأقصى»، وما بعده..‏ / فهد سليمان
- رغم الخيانة والخدلان والنكران بدأت شجرة الصمود الفلسطيني تث ... / مرزوق الحلالي
- غزَّة في فانتازيا نظرية ما بعد الحقيقة / أحمد جردات
- حديث عن التنمية والإستراتيجية الاقتصادية في الضفة الغربية وق ... / غازي الصوراني
- التطهير الإثني وتشكيل الجغرافيا الاستعمارية الاستيطانية / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - عصام محمد جميل مروة - نُزهة غزة الصهيونية لن تدوم في فلسطين