أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محمد عبد الكريم يوسف - سيكولوجية السعادة، لورنس ر. صموئيل















المزيد.....

سيكولوجية السعادة، لورنس ر. صموئيل


محمد عبد الكريم يوسف
مدرب ومترجم وباحث

(Mohammad Abdul-karem Yousef)


الحوار المتمدن-العدد: 7796 - 2023 / 11 / 15 - 09:59
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


سيكولوجية السعادة
لورنس ر. صموئيل
24 أغسطس 2023
ترجمة محمد عبد الكريم يوسف

هل السعادة مكتوبة في جيناتنا أم هي مهارة مكتسبة؟

• النقاط الرئيسية
• حظيت السعادة بالكثير من الدراسات على مر السنين.
• اقترح الخبراء نظريات مختلفة فيما يتعلق بمصادر السعادة.
• تشير الأبحاث الحديثة إلى أن علم الأحياء يلعب دوراً هاماً في مستوى سعادة الفرد.

من الآمن أن نقول إن السعي وراء السعادة - وهي العبارة التي صاغها الآباء المؤسسون في إعلان الاستقلال - كان بمثابة الطموح الأساسي للعديد من الأميركيين طوال تاريخ البلاد. كان ذلك بعد فترة وجيزة من الحرب العالمية الأولى، عندما ولد المفهوم الحديث للسعادة - كما أطرح في كتابي "السعادة في أمريكا: تاريخ ثقافي"، كجزء من محاولة واسعة لتطبيق المبادئ العلمية على الصحة العقلية. أصبحت السعادة جزءا أعلى من أي وقت مضى من المحادثة الوطنية على مدار القرن الماضي، مستفيدة من الاهتمام الأكبر بعلم النفس وتوسيع هذا المجال، خاصة فيما يتعلق بالشخصية.

على سبيل المثال، أظهر الطبيب هارولد ديردن، في كتابه "فهم أنفسنا: الفنون الجميلة للسعادة" الصادر عام 1926، كيف يمكن للأفراد أن يصبحوا أكثر سعادة من خلال التعرف على مبادئ علم النفس الحديث. وبما أن الجهاز العصبي هو الذي ينظم السلامة الجسدية والنفسية، أكد ديردن (باللغة العلمية في ذلك الوقت)، أن مستوى سعادة الفرد يمكن إدارته من خلال الثبات الداخلي وقوة العقل. وقال إن المخاوف والقلق، وكذلك العادات الضارة والغرائز والدوافع والهواجس، يمكن القضاء عليها من خلال تعلم "الفن الجميل للسعادة"، مع استخدام المنطق والعقلانية كوسيلة للحفاظ على الأمور الأكثر بدائية في الحياة. العقل في الخليج.
تحسين فرص الفرح
============
يعتقد لويس بيرج أيضا أن الناس يمكنهم اتباع مبادئ معينة لزيادة فرصهم في السعادة في الحياة. كان السعي إلى "النظافة العقلية" مشابها للسعي وراء صحة بدنية جيدة، كما كان يعتقد، مثل كثيرين في المجال الطبي في ذلك الوقت، حيث كان الأول يعتمد بشكل كبير على الحفاظ على موقف إيجابي وتطوير ما كان يسمى بالشخصية "المتوازنة".
جادل أنصار النظافة العقلية – الحركة التي أسسها كليفورد دبليو بيرز في أوائل القرن العشرين – بأن السعادة كانت إلى حد كبير نتيجة لكيفية ارتباط الأفراد بالمجتمع. "الوعي الاجتماعي هو جوهر التكيف والسعادة"، كما ذكر بيرج في كتابه المدرسي عام 1933 "الشخصية الإنسانية"، حيث من المرجح أن يكون المنفتحون أكثر سعادة من أولئك الذين يتجنبون التفاعل مع الآخرين.
استمرت السعادة في اكتساب الاهتمام في مجال علم النفس بعد الحرب العالمية الثانية. يقول آر إم ماكيفر: إن الأميركيين يعيشون في كثير من الأحيان في الماضي والمستقبل. جادل ماكيفر في كتابه الذي صدر عام 1955 تحت عنوان "السعي وراء السعادة: فلسفة للحياة الحديثة"، بأن العيش في "اللحظة الآنية" فقط يؤدي إلى ذلك النوع من السعادة الذي كان كثيرون يبحثون عنه. أدرك ماكيفر بعد توقعه لنوع التفكير في هذا المجال الذي كان قبل بضعة عقود - ولا سيما مفهوم "التدفق" - أن الوقت يميل إلى التوقف أو الاختفاء عندما يكون المرء سعيدًا حقًا، حيث يكون الحاضر وحده قادرا على تقديم هذا المستوى من السمو. .
ومن المثير للإعجاب بنفس القدر، أنه كان مدركا تماما لإضفاء الطابع الفردي على السعادة، أي أنها كانت تجربة مختلفة للجميع، وهذا أيضا جعله متقدما على عصره. "السعادة هي صدى الكائن كله وهو يتحرك نحو ما يحققه"، كتب ماكيفر شعريا، وهو يلخص المفهوم المجرد بشكل جيد في "الانسجام بداخلك".
ومع ذلك، بحلول الثمانينيات، كان التقدم في علم الوراثة قد دفع علماء النفس إلى إعادة التفكير في ديناميكيات السعادة. كان للتعاسة عنصر وراثي قوي في حين أن السعادة لم تكن كذلك، وفقا لدراسة أجراها إدوارد دينر من جامعة إلينوي، مما يعني ضمنا أن الأول كان في الغالب وظيفة من وظائف الطبيعة والآخر في الغالب من وظائف التنشئة.
غير محددة وراثيا:
==========
كما أشار البحث أيضا إلى أن السعادة والتعاسة ليستا، كما يمليه المنطق، مشاعر متعارضة أو عكسية؛ بل بدا أن الاثنين يعملان بشكل مستقل. وبالتالي، فإن تخليص المرء من بعض التعاسة في الحياة لا يعني أنه سيصبح أكثر سعادة، وهي فكرة غير بديهية ألقت مفتاح قرد في الكثير من العلامة التجارية للذات "خارج مع السيئ، داخل مع الخير". -المساعدة في الإدلاء بها في ذلك الوقت. والخبر السار هو أن السعادة، على الأقل وفقا لهذا البحث، لم تكن محددة وراثيا، وبالتالي يمكن تحقيقها من قبل أولئك الذين لديهم العزم أو المحظوظين بما يكفي للعثور عليها.
في التسعينيات، أدى البحث العلمي الجاد في سيكولوجية السعادة إلى رؤى جديدة. نشر دينر وديفيد مايرز مقالة "من هو السعيد؟" على سبيل المثال، في مجلة علم النفس في أيار 1996 أن السعادة تنتشر بالتساوي على مدار العمر - وهو أمر لا يعتقده الجميع. كما وجد الزوجان أربع سمات شخصية مرتبطة بمستويات عالية من السعادة: الانبساط، والتفاؤل، وارتفاع احترام الذات، والشعور بأن المرء يتحكم في حياته.
كان للتقدم في علم الأعصاب واستكمال مشروع الجينوم البشري في عام 2003 تأثير مباشر على مسار السعادة في أمريكا. كان لدى الأفراد ما يمكن اعتباره جين السعادة، كما استنتج العلماء، مما يجعل حالة الفرد النسبية من السعادة أو التعاسة مسألة بيولوجية أكثر من علم النفس. كشفت فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي بوضوح عندما يكون الشخص سعيدًا، حيث يضيء ذلك الجزء من دماغه مثل شجرة عيد الميلاد. قد يصبح تغيير جين السعادة لدى المرء أمراً ممكنا في يوم من الأيام، وقد بدأ المزيد من العلماء في التفكير، مع تصور مثل هذا النهج باعتباره أكثر فعالية بكثير من كل الطرق المرتكزة على نوع من التعديل في المواقف أو السلوك مجتمعة.
ومع ذلك، ما لم يتم برمجة عواطفنا وراثيا، أو إلى أن يتم ذلك، فإن الكثير منا سيواصل بلا شك حقه غير القابل للتصرف في السعي وراء السعادة.
المراجع:
======
Samuel, Lawrence R. (2018). Happiness in America: A Cultural History. Lanham, MD: Rowman and Littlefield.
المصدر:
=====
The Psychology of Happiness , Lawrence R. Samuel Ph.D., August 24, 2023
https://www.psychologytoday.com/us/blog/psychology-yesterday/202308/the-psychology-of-happiness



#محمد_عبد_الكريم_يوسف (هاشتاغ)       Mohammad_Abdul-karem_Yousef#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الدورة الشهرية للمرأة كما ظهرت في الأدب: نظرة عامة ، المحامي ...
- سيكولوجية الذكاء الاصطناعي، لورنس ر. صموئيل
- سيكولوجية الثروة، لورنس ر. صموئيل
- وجهات نظر تحليلية في فلسفة الموسيقى، ماثيو رافيثو
- كيف نضبط الرغبة، ماسيمو بيجليوتشي
- العناق، مارك دوتي
- إنها تحب دون قيد أو شرط، محمد عبد الكريم يوسف
- هو الأفضل، شيري هوبز
- حب غير عادي، فيلكس أوتيندي
- حضوره راحة، ميغان توفلي
- هو صيف حياتي، إليز إمبريجليو
- لماذا اعتقد آرثر شوبنهاور أن الموسيقى هي أعظم أشكال الفن؟ تي ...
- لماذا يرفض نيتشه الأخلاق؟،لوك دن
- تماما مثل الربيع (الحب من جديد) كليمنتين ديلانتي
- عزيزي أنا: محمد عبد الكريم يوسف
- هبني أنت، محمد عبد الكريم يوسف
- وقال الصمت ، محمد عبد الكريم يوسف
- إراءة، إليز إمبريجليو
- جسد الأنثى ، مارغريت أتوود
- نحن والعقل، ريك لويس


المزيد.....




- هل قررت قطر إغلاق مكتب حماس في الدوحة؟ المتحدث باسم الخارجية ...
- لبنان - 49 عاما بعد اندلاع الحرب الأهلية: هل من سلم أهلي في ...
- القضاء الفرنسي يستدعي مجموعة من النواب الداعمين لفلسطين بتهم ...
- رئيسي من باكستان: إذا هاجمت إسرائيل أراضينا فلن يتبقى منها ش ...
- -تهجرت عام 1948، ولن أتهجر مرة أخرى-
- بعد سلسلة من الزلازل.. استمرار عمليات إزالة الأنقاض في تايوا ...
- الجيش الإسرائيلي ينفي ادعاءات بدفن جثث فلسطينيين في غزة
- علييف: باكو ويريفان أقرب من أي وقت مضى إلى اتفاق السلام
- -تجارة باسم الدين-.. حقوقيات مغربيات ينتقدن تطبيق -الزواج ال ...
- لأول مرة.. الجيش الروسي يدمر نظام صواريخ مضادة للطائرات MIM- ...


المزيد.....

- فيلسوف من الرعيل الأول للمذهب الإنساني لفظه تاريخ الفلسفة ال ... / إدريس ولد القابلة
- المجتمع الإنساني بين مفهومي الحضارة والمدنيّة عند موريس جنزب ... / حسام الدين فياض
- القهر الاجتماعي عند حسن حنفي؛ قراءة في الوضع الراهن للواقع ا ... / حسام الدين فياض
- فلسفة الدين والأسئلة الكبرى، روبرت نيفيل / محمد عبد الكريم يوسف
- يوميات على هامش الحلم / عماد زولي
- نقض هيجل / هيبت بافي حلبجة
- العدالة الجنائية للأحداث الجانحين؛ الخريطة البنيوية للأطفال ... / بلال عوض سلامة
- المسار الكرونولوجي لمشكلة المعرفة عبر مجرى تاريخ الفكر الفلس ... / حبطيش وعلي
- الإنسان في النظرية الماركسية. لوسيان سيف 1974 / فصل تمفصل عل ... / سعيد العليمى
- أهمية العلوم الاجتماعية في وقتنا الحاضر- البحث في علم الاجتم ... / سعيد زيوش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محمد عبد الكريم يوسف - سيكولوجية السعادة، لورنس ر. صموئيل