أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد عبد الكريم يوسف - العناق، مارك دوتي














المزيد.....

العناق، مارك دوتي


محمد عبد الكريم يوسف
مدرب ومترجم وباحث

(Mohammad Abdul-karem Yousef)


الحوار المتمدن-العدد: 7794 - 2023 / 11 / 13 - 00:02
المحور: كتابات ساخرة
    


العناق
مارك دوتي
ترجمة محمد عبد الكريم يوسف

لم تكن بصحة جيدة أو مريضا حقا بعد؛ فقط متعب قليلا، وسامتك مشوبة بالحزن أو الترقب، مما جلب على وجهك نعمة مدروسة و متعمقة. لم أشك للحظة في أنك ميت.

كنت أعلم أن هذا لا يزال صحيحا، حتى في الحلم.
لقد كنت بالخارج - ربما في العمل؟ - تقضي يوما جيدا، مفعما بالحيوية تقريبا.

بدا الأمر وكأننا ننتقل من منزل قديم كنا نعيش فيه، والصناديق في كل مكان، والأشياء في حالة من الفوضى: كانت تلك قصة حلمي، ولكن حتى وأنا نائمة فقد صدمت من السرد من وجهك، والحقيقة المادية لوجهك: على بعد بوصات مني، حليق الذقن، محب، منتبه.

لماذا من الصعب جدا تذكر المظهر الفعلي لك؟ بدون صورة، بدون إجهاد؟ لذا، عندما رأيت وجهك الموثوق به غير المحمي، ونظرتك الواضحة التي تفتح كل الدفء والوضوح فيك - الشاي البني الدافئ - حملنا بعضنا البعض للوقت الذي سمح به الحلم.

بارك الله فيك.

لقد عدت حتى أتمكن من رؤيتك مرة أخرى، بوضوح، حتى أتمكن من الاستلقاء على كتفك دون أن أفكر في أن هذه السعادة تقلل من أي شيء، ودون أن أفكر في أنك كنت على قيد الحياة مرة أخرى.

النص الأصلي
The Embrace
by Mark Doty



#محمد_عبد_الكريم_يوسف (هاشتاغ)       Mohammad_Abdul-karem_Yousef#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إنها تحب دون قيد أو شرط، محمد عبد الكريم يوسف
- هو الأفضل، شيري هوبز
- حب غير عادي، فيلكس أوتيندي
- حضوره راحة، ميغان توفلي
- هو صيف حياتي، إليز إمبريجليو
- لماذا اعتقد آرثر شوبنهاور أن الموسيقى هي أعظم أشكال الفن؟ تي ...
- لماذا يرفض نيتشه الأخلاق؟،لوك دن
- تماما مثل الربيع (الحب من جديد) كليمنتين ديلانتي
- عزيزي أنا: محمد عبد الكريم يوسف
- هبني أنت، محمد عبد الكريم يوسف
- وقال الصمت ، محمد عبد الكريم يوسف
- إراءة، إليز إمبريجليو
- جسد الأنثى ، مارغريت أتوود
- نحن والعقل، ريك لويس
- الموسيقى والفلسفة،محمد عبد الكريم يوسف
- عبقرية نيتشه في -هكذا تكلم زرادشت- ، أنطونيو بانوفسكي
- خالد آخر ذكرى لسوريا ، مارسيلو تاجلينتي
- كيف أثر حب نيتشه للموسيقى على فلسفته؟ تيم برينكوف
- تعال وليكن ما يكون الفصل 10،أحمد مسعود
- الموسيقى فلسفة غنية بالأفكار التي لا تستطيع اللغة التعبير عن ...


المزيد.....




- تحويل مسلسل -الحشاشين- إلى فيلم سينمائي عالمي
- تردد القنوات الناقلة لمسلسل قيامة عثمان الحلقة 156 Kurulus O ...
- ناجٍ من الهجوم على حفل نوفا في 7 أكتوبر يكشف أمام الكنيست: 5 ...
- افتتاح أسبوع السينما الروسية في بكين
- -لحظة التجلي-.. مخرج -تاج- يتحدث عن أسرار المشهد الأخير المؤ ...
- تونس تحتضن فعاليات منتدى Terra Rusistica لمعلمي اللغة والآدا ...
- فنانون يتدربون لحفل إيقاد شعلة أولمبياد باريس 2024
- الحبس 18 شهرا للمشرفة على الأسلحة في فيلم أليك بالدوين -راست ...
- من هي إيتيل عدنان التي يحتفل بها محرك البحث غوغل؟
- شاهد: فنانون أميركيون يرسمون لوحة في بوتشا الأوكرانية تخليدً ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد عبد الكريم يوسف - العناق، مارك دوتي