أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محمد عبد الكريم يوسف - كيف أثر حب نيتشه للموسيقى على فلسفته؟ تيم برينكوف















المزيد.....

كيف أثر حب نيتشه للموسيقى على فلسفته؟ تيم برينكوف


محمد عبد الكريم يوسف
مدرب ومترجم وباحث

(Mohammad Abdul-karem Yousef)


الحوار المتمدن-العدد: 7786 - 2023 / 11 / 5 - 10:56
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


كيف أثر حب نيتشه للموسيقى على فلسفته؟

كتب المفكر الألماني الرسائل والأغاني والأشعار. لقد تعامل مع كل شكل من أشكال التعبير بنفس المستوى من الاهتمام.

النقاط الرئيسية

اليوم، يُذكر فريدريك نيتشه في الغالب بسبب فلسفته. لكن قبل أن يتمكن نيتشه من تأليف الكتب، كان يؤلف الموسيقى بالفعل.

أثر تقدير نيتشه للموسيقى بشكل عميق على فهمه للعالم، والذي غالبًا ما كان يقسمه إلى فئات تحمل اسم أبولو وديونيزوس.

وفقا لنيتشه، كانت الموسيقى بطبيعتها ديونيزية، وهي وسيلة يمكن من خلالها للمستمعين أن ينسوا شخصيتهم ويصبحوا مرتبطين بقوى أكبر منهم.

بقلم تيم برينكوف
ترجمة محمد عبد الكريم يوسف

تعلم فريدريك نيتشه العزف على البيانو عندما كان طفلا. على عكس معظم الأطفال من الأسر الألمانية في القرن التاسع عشر، لم يكن الدافع وراء ذلك هو الضغط من والديه ولكن اهتمامه الخاص بهذا الشكل الفني. كما هو الحال مع حدسه الفلسفي، تطور هذا الاهتمام بسرعة ملحوظة. عندما كان في سن المراهقة، كان نيتشه يؤلف الأغاني الخاصة به.

سيبقى هذا التقدير للموسيقى مع نيتشه حتى نهاية حياته القصيرة المؤسفة. على الرغم من أن الفيلسوف تخلى عن التأليف لفترة وجيزة عندما أصبح أستاذا لعلم فقه اللغة في جامعة بازل في سن الرابعة والعشرين، إلا أنه في النهاية عاد إليه مرة أخرى عندما ترك التدريس بعد عقد من الزمن بسبب المرض.

كرر نيتشه في كتاباته الشعور الذي عبر عنه مفكرون آخرون (مثل آرثر شوبنهاور) من قبله: أن الموسيقى أثرت على الإنسان على مستوى أعمق بكثير من المنطق؛ حتى عندما بدأ تدهور صحة نيتشه العقلية يحرمه من قدرته على التفكير، كان لا يزال قادرا على العزف على بيتهوفن دون فشل.

لقد ساهم حب نيتشه وفهمه للموسيقى في تشكيل فلسفته بأكثر من طريقة. لقد ألهمت أسلوبه في الكتابة، الذي كان غنائيًا وشعريًا مقارنةً باللغة الجافة وعديمة الخيال التي استخدمها أسلافه. والأهم من ذلك، لعبت الموسيقى دورا لا غنى عنه في فهم نيتشه للحياة، لدرجة أنه، وفقًا له، لا يمكن لأحدهما أن يوجد بدون الآخر.

مؤلفات نيتشه الأولى:
===========

في عام 1887، كتب نيتشه أنه "لم يكن هناك قط فيلسوف كان في جوهره موسيقيا إلى هذا الحد الذي أنا عليه الآن". لو قالها أي شخص آخر، لكانت هذه العبارة متعجرفة في أحسن الأحوال، ومنافية للعقل في أسوأ الأحوال. لكن بالنسبة لنيتشه، كما أشارت الفقرات السابقة، فإن الفلسفة والموسيقى لا ينفصلان حقا.

وحتى عندما بدأت صحة نيتشه العقلية المتدهورة تحرمه من قدرته على التفكير، كان لا يزال قادرا على العزف على بيتهوفن دون أن يفشل.

عندما دخل نيتشه العالم الأكاديمي، كانت نقطة دخوله هي فقه اللغة: دراسة اللغات، والتسلسل الهرمي للقيم الدلالية التي تبنيها، والطريقة التي تتطور بها هذه التسلسلات الهرمية على مدار الزمن وعبر الثقافات. ربما يكون اهتمامه بهذه الأسئلة قد نما من خلال تقديره للموسيقى، وهي في حد ذاتها لغة عالمية تؤثر على فهمنا للعالم.

كتب نيتشه أول مقطوعة موسيقية جادة له، وهي عبارة عن فانتازيا للبيانو بعنوان "ضوء القمر "، عندما كان في التاسعة عشرة من عمره. ورغم أن النقد الذاتي منعه من تقدير العديد من مقطوعاته السابقة، إلا أن "ضوء القمر" يبدو أنه قد حقق هدفه. - في وقت لاحق من حياته - أعاد صياغة التركيبة بشكل متكرر لإضافة ما أشار إليه باللمسات "النهائية".

القطعة، مختصرة ولكن مؤثرة، تعكس كتابات نيتشه. "من المثير للاهتمام أن نلاحظ،" كما كتب هانسيل بوغ في مقالته "نيتشه وموسيقاه"، "أن الفكرة البرنامجية المتجسدة في عنوان هذه المؤلفات المبكرة لنيتشه استمرت طوال حياته، في أعماله الموسيقية، وفي انتقاداته للآخرين. لم يكن نيتشه أبدا "المطلق" - ولا حتى في الموسيقى.

الموسيقى الديونيزية مقابل الموسيقى الأبولونية:
==========================

من أجل تقدير موسيقى نيتشه حقا، يجب على المرء أولاً أن يفهم أفكاره. على الرغم من أن نيتشه لم يكن نسبويا حقيقيا، إلا أن النسبية لعبت دورا مهما في عمله. وفي كتابه "ما وراء الخير والشر"، قال إن تصورنا للصواب والخطأ - الذي كان يعتبر في السابق أمرا حجريا من قبل الفلاسفة المتدينين وغير المتدينين - يتشكل بشكل كبير من خلال قوى اجتماعية وثقافية واقتصادية.

بعد أن وصل إلى هذا الإدراك في سن مبكرة، "تخلى" نيتشه عن دراسة الفلسفة لصالح فقه اللغة. وبدلا من دراسة الأفكار في حد ذاتها، أراد أن يلقي نظرة فاحصة على اللغة التي نستخدمها لصياغة تلك الأفكار. وقد انعكس هذا الموقف بشكل كبير في موسيقاه التي تبدو شاعرية دون أن تكون وصفية أو جدلية.

أول مؤلفات نيتشه:
==========

يقترب كل نص من نصوص نيتشه الرئيسية من مفهوم الموسيقى من زاوية مختلفة قليلا. في ولادة المأساة، يقسم نيتشه الطبيعة البشرية إلى فئتين متعارضتين: الطبيعة الأبولونية، المتجذرة في العقل والمرتبطة بإحساسنا بالذات؛ والديونيزية، المبني على علم الأحياء ويفضي إلى التخلي عن الشخصية.

اعتبر نيتشه الموسيقى فنًا ديونيزيا واضحا. بناء على الحجة التي طرحها شوبنهاور لأول مرة، قال إن الموسيقى - في أنقى صورها وغير المنظمة - يمكن أن تفصل البشر مؤقتا عن إدراكهم لذاتهم، مما يسمح لهم بالتواصل مع كل ما يربطهم بهم. بعضهم البعض والنظام البيئي الكوني الذي هم جزء منه.

نافذة على الفيلسوف
===========

هذا لا يعني أن كل الموسيقى ديونيزية بطبيعتها. العديد من الأنواع الموسيقية – بدءا من مؤلفات فاغنر حيث تمثل كل آلة في السيمفونية شيئا آخر غير الصوت الذي تصدره، إلى موسيقى البوب الحديثة حيث تعبر الكلمات عن الأفكار والمشاعر التي تقترحها الألحان المصاحبة لها – اعتبر نيتشه أبولونيا إلى حد كبير.

ناقش نيتشه بأن الملحنين الأبولونيين "حولوا الموسيقى إلى ظواهر مقلدة مزيفة – معركة، على سبيل المثال، أو عاصفة في البحر – وبالتالي سلبوها كل قوتها الشعرية الأسطورية. لأنه إذا كان يسعى لإسعادنا فقط من خلال إجبارنا على البحث عن تشابهات سطحية بين عملية في الحياة والطبيعة وبعض الأشكال الإيقاعية (...) فلن نتمكن بعد الآن من الرد على الأسطورية."

وفقا لنيتشه، يتعارض الفن الديونيسي مع الرغبة الأبولونية في التعريف والتصنيف والفهم. إن "القوة الأسطورية" التي تحاول مؤلفات نيتشه توجيهها هي بحكم تعريفها غير معروفة. ويتابع نيتشه قائلا: "بالنسبة للأسطورة، ترغب في أن يُنظر إليها على أنها مثال فريد للعالمية والحقيقة التي تحدق في اللانهاية".

نظرا لافتقاره إلى ذلك النوع من الاتساق الذي حول صديقه ريتشارد فاغنر إلى ضجة عالمية، لم يتمكن نيتشه أبدا من تحويل شغفه إلى مهنة. لكن على الرغم من أنه لا يُذكر بموسيقاه، فإن هذا الشكل من الإنتاج الإبداعي على وجه التحديد هو الذي يسمح للقراء المعاصرين بفهم ما كان يدور حوله نيتشه - المناهض للاستبداد.

المصدر:
=====

How Nietzsche’s love for music influenced his philosophy, Tim Brinkhof

https://bigthink.com/high-culture/friedrich-nietzsche-music-philosophy/



#محمد_عبد_الكريم_يوسف (هاشتاغ)       Mohammad_Abdul-karem_Yousef#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تعال وليكن ما يكون الفصل 10،أحمد مسعود
- الموسيقى فلسفة غنية بالأفكار التي لا تستطيع اللغة التعبير عن ...
- كان اسمه خالد الأسعد، كين د ويليامز
- على الولايات المتحدة أن تتوقف عن دفاعها عن حكومة نتنياهو ، ا ...
- حبيبي، جسدي، الشاعرة التركية غونكا أوزمان
- أصوات العقل اليهودية: كيف تنظر الأصوات المعارضة إلى الصراع ا ...
- كنا نناديه العم خالد، تيد ايمز
- عندما تلامست أيدينا، ايلا ستوارسكي
- هكذا تكلم زرادشت لفريدريك نيتشه: نظرة عامة ، إميلي كيتازاوا
- الاتحاد السوفييتي: كيف ولماذا سقط؟ روبن جيلهام
- كيف أن تهيمن الولايات المتحدة على الطاقة النووية العالمية، ل ...
- تائه فيك، جوزفينا تورينجتون
- قُدّر لنا أن نكون، جوني داليساندرو
- احتضان حلو، ليديا مونتغمري
- هو حمايتي، هو ملاذي، ماكيلا تريثيوي
- إن رفض الغرب الدعوة إلى وقف إطلاق النار يشكل ضوءا أخضر للتطه ...
- على الولايات المتحدة أن تتوقف عن دفاعها عن حكومة نتنياهو الس ...
- لا يوجد مكان يسمى الوطن ، مارك كيرتس
- لا تزال نتائج تقسيم الغرب للحرب العالمية الأولى غير مكتملة،م ...
- الموسيقى والسياسة: لغة الموسيقى - بين التعبير الموضوعي والوا ...


المزيد.....




- قبل أيام من نشر نتائج التحقيقات، روايات حول -فضيحة الدم المل ...
- أول شحنة من طائرات سوخوي -سو-35- الروسية ستصل إلى طهران في غ ...
- بالفيديو: مأساة في ميشيغان.. سائقة ثملة تقتحم حفل عيد ميلاد ...
- جنرال أوكراني متقاعد: كييف خسرت نخبة مقاتليها في معارك أرتيو ...
- كنعاني: أمريكا تكافئ تل أبيب بمساعدات مالية ضخمة وهي جزء من ...
- مشاهد جوية لسد وادي عاهن المنهار في ولاية صحار بسلطنة عمان
- مالي.. -جهاديون- يحتجزون أكثر من 110 مدنيين في وسط البلاد
- روسيا.. ابتكار أول كاميرا روسية للرؤية التقنية تتخصص في وضع ...
- بالفيديو.. قديروف بصحة جيدة ويمارس التمارين الرياضية
- -بوليتيكو-: حزمة المساعدات الأمريكية الجديدة لأوكرانيا ستكون ...


المزيد.....

- فيلسوف من الرعيل الأول للمذهب الإنساني لفظه تاريخ الفلسفة ال ... / إدريس ولد القابلة
- المجتمع الإنساني بين مفهومي الحضارة والمدنيّة عند موريس جنزب ... / حسام الدين فياض
- القهر الاجتماعي عند حسن حنفي؛ قراءة في الوضع الراهن للواقع ا ... / حسام الدين فياض
- فلسفة الدين والأسئلة الكبرى، روبرت نيفيل / محمد عبد الكريم يوسف
- يوميات على هامش الحلم / عماد زولي
- نقض هيجل / هيبت بافي حلبجة
- العدالة الجنائية للأحداث الجانحين؛ الخريطة البنيوية للأطفال ... / بلال عوض سلامة
- المسار الكرونولوجي لمشكلة المعرفة عبر مجرى تاريخ الفكر الفلس ... / حبطيش وعلي
- الإنسان في النظرية الماركسية. لوسيان سيف 1974 / فصل تمفصل عل ... / سعيد العليمى
- أهمية العلوم الاجتماعية في وقتنا الحاضر- البحث في علم الاجتم ... / سعيد زيوش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محمد عبد الكريم يوسف - كيف أثر حب نيتشه للموسيقى على فلسفته؟ تيم برينكوف