أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ياسر جابر الجمَّال - علم القيمة وعلم الثمن














المزيد.....

علم القيمة وعلم الثمن


ياسر جابر الجمَّال
كاتب وباحث

(Yasser Gaber Elgammal)


الحوار المتمدن-العدد: 7563 - 2023 / 3 / 27 - 16:13
المحور: الادب والفن
    


في الوقت الحاليِّ والوقت القادم لا يمكن أن تبقى المعايير كما هي في ظل التحول الرهيب في كل شيء، ومن كل شيء، والتحلل من كافة القيود، من الكتابة إلى الصورة، ومن الصورة إلى الرقمنة، ومن الرقمنة إلى ما لا نعلمه .
هذا وبالإضافة إلى إمكانية فعل أي شيء، وشراء أي شيء؛ فالآن أصبحت المادة هي القيمة المقوِّمة لكل شيء، وهذه هي الحقيقة التي نسير إليها بخطًى سريعةٍ وثابتة، لا يمكن في النهاية أن نخطئ الطريق طالما اختارنا أن تكون المادة هي القيمة المقوِّمة لكل شيء .
فالعلم يباع ويشترى، و الإنسان –أيضًا- يباع ويشترى، وهكذا بقية الحياة، هي مجرد سلعة تباع وتشترى، لا يمكن لك أن تحقق مشروعا إذا غفلت عن هذه الحقيقة التي تصرخ فيك صباحَ مساءَ.
العالم من حولك من أقصاه إلى أقصاه يتعامل وفق هذه الرؤية، وأيُّ إهمال لها يعني السقوط.
نحن في سياق الانتقال من القيمة إلى الثمنيَّة أو السعر، وكل ما له سعر يمكن شراؤه، والأشد من ذلك وجود البدائل، فكل من له بديل فلا سعر له .
الانتقال من حالة القيم إلى حالة البيع والشراء وفق معايير الشرائيَّة فقط، سيكون تحول مريع في كل شيء حتى في الإنسان نفسه!
الحديث عن السرديات الأخلاقية وعالَم القيم والمبادىء أصبح من ركام الماضي ، وكسدَتْ سوقُه في الأوساط كافةً؛ فالقائم هو الثمنيَّة التي يمكن من خلالها فعلُ أي شيء ، ومع أي شيء ،وفي أي وقت وفي كل وقت .
تحضرني قصة قديمة تخلص تلك الفكرة بصورة واقعية حدثت مع شاعر النيل حافظ إبراهيم: فقد كان يجلس على القهوة لايجد من يدفع له ثمن كوبٍ من الشاي، وكانت أشعاره تدور حول معاني الفقد وضيق اليد، وأن الحياة بخَسته، وهكذا ، حتى حصل على وظيفة وأصبح ميسور الحال ، فقد تغيَّرت رؤيته للحياة بالكليَّة، وظهر ذلك على قصائده وأشعاره .
هذا الملمح يؤكد لك الحقيقة التي جُبل عليها بنو الإنسان ، وإنَّ مسألة الكتابة من أجل القيمة لم تَعد موجودة ؛ بل الآن السؤال المحوريُّ الذي يجب الإجابة عنه: ماجدوى هذا ؟ وهل يستطيع أن أُطعم اطفالي من خلاله أم لا ؟ وإلَّا فلْيذهب كما ذهبَتْ أم قَشْعَمِ.



#ياسر_جابر_الجمَّال (هاشتاغ)       Yasser_Gaber_Elgammal#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عوامل النشأة والتكوين - قراءة في عوامل خارج النص-
- الفاعلية الاجتماعية في النصوص الإبداعية
- أزْمة النقد ونقد الأزْمة (ابن الأثير 3) (انفتاح النص وثراء ا ...
- التناص الخطابي بين البنية السطحية و البنية العميقة
- انبعاث العتبات الصوفية من النص الحديث -قراءة كرونولوجية -
- فاعلية المنجز العربي في مشروع تُشُومِسكي اللغوي
- الوجدان وهموم الواقع
- أزمة النقد ونقد الأزمة ابن الأثير وقضية التناص
- الفاعلية بين النصوص
- رقمنة الحياة - الشات جي بي تي- Chat GPT-
- تمائم الموت وعصارة القلب
- تحديات الإيقاع بين الماضي والحاضر
- العتبتات النصية -سلطة اللغة الشعرية-
- أدباء تحت الطبع
- مسارات حركة التجديد في الشعر الحديث
- إيقاع القافية ودلالته الشعرية
- بيني وبين أستاذنا محمد زكريا عناني2
- الرَّيف والخُضرةُ وأحلامُ الطفولة
- أزمة النقد ونقد الأزمة ( ابن الأثير) (1)
- بيني وبين أستاذنا -محمد زكريا عناني-


المزيد.....




- فنانة سورية شهيرة ترد على فيديو -خادش- منسوب لها وتتوعد بملا ...
- ينحدر صُناعها من 17 بلدا.. مؤسسة الدوحة للأفلام تعلن 44 منحة ...
- المغربي أحمد الكبيري: الواقعية في رواياتي تمنحني أجنحة للتخي ...
- ضحك من القلب مع حلقات القط والفار..تردد قناة توم وجيري على ا ...
- مصر.. الأجهزة الأمنية تكشف ملابسات سرقة فيلا الفنانة غادة عب ...
- فيودور دوستويفسكي.. من مهندس عسكري إلى أشهر الأدباء الروس
- مصمم أزياء سعودي يهاجم فنانة مصرية شهيرة ويكشف ما فعلت (صور) ...
- بالمزاح وضحكات الجمهور.. ترامب ينقذ نفسه من موقف محرج على ال ...
- الإعلان الأول ضرب نار.. مسلسل المتوحش الحلقة 35 مترجم باللغة ...
- مهرجان كان: -وداعا جوليا- السوداني يتوج بجائزة أفضل فيلم عرب ...


المزيد.....

- أبسن: الحداثة .. الجماليات .. الشخصيات النسائية / رضا الظاهر
- السلام على محمود درويش " شعر" / محمود شاهين
- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ياسر جابر الجمَّال - علم القيمة وعلم الثمن