أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الفتاح المطلبي - لوضامك الشوق














المزيد.....

لوضامك الشوق


عبد الفتاح المطلبي

الحوار المتمدن-العدد: 7439 - 2022 / 11 / 21 - 22:34
المحور: الادب والفن
    


لَوْضَامَكَ الشّوقُ غَـنِّ منهُ مَوّالا
وخَلِّ دمعَكَ فوق الخــــــدِّ سيّالا
لاتخشَ غائلةَ الأيـّــــــامِ إنّ لنا
في عالَمِ الغيــــبِ أقداراً وآجالا
غنِّ المواويل ولتُشــجيكَ رنّتها
ودعْ فؤادكَ يَروي مـا بهِ جــالا
قل للذينَ أطالوا الهجر وابتعدوا
قطّعتموني بسيف النأي أوصالا
إنّ الحياة بلا عشـــــقٍ ولا ولَهٍ
بيداءُ ما عَرَفتْ بالغيــــمِ هطّالا
من لمْ يطرْ بجناح الشوقِ طائِرُهُ
لا نالَ بغيَتَهُ يومــــــــاً ولا طالا
يمشي بقارعةِ الأيّــامِ دون هدىً
صَدْيان يَحْسَبُ مــاءً كلَّ ما خالا
حيِّ الحبيـــــب إذا لانت سجيتُهُ
ومِلْ إليهِ بمــــــا يَهوى إذا مالا
لاينكرالعشـــــقَ إلاّ ثلّةٌ خسرتْ
والرابحون سُراة العشقِ ما طالا
سبحان من ألهمَ العشّاقَ صبرَهمُ
يوماً وألهمَهمْ بُشــــــــراً وآمالا
كم عاقرتْ خمرةُ الأشواق ليلتهم
وأثملتْهُمْ فصـــاحوا بالأسى لالا
لا فرقَ بينَ جميـع الناسِ أنّهمو
يلقونَ من نارهِ في الهجرِأهوالا
والعشقُ ليسَ له بيتــاً ولا وَطَناً
إلاّ فؤاداً ثَـــــوَى فيهِ ومــا زالا
المبتلى فيهِ موكــــولٌ إلــى قلَقٍ
فالعشقُ في أيِّ حالٍ يُربكُ البالا
كأنهُ حيــــنَ يأتي مثــلُ عاصفةٍ
ولا يُراعي إذا مـا هبّ أحــوالا
إذا مُنيتَ بعشقٍ صُرتَ فيه كمن
يحسُّ بينَ حنايا الصــدر زلزالا
فلا يقرُّ لمســـكونٍ به سَــــــكَنٌ
من ماردٍ فيهِ طــــولَ الليلِ جوّالا
لا باركَ الله ســــعيَ العاذلينَ ولا
تباركتْ كفّةَ الهُجــــرانِ لو غـالى
لا باركَ الله بالأيـّـــــام قــد تركت
في الصدرِمن خافقٍ يهواكَ أطلالا
خيرُالسُعاةِ على الأقدام من عشقوا
وخيرُ قيلٍ إذا مــــــا عاشـقٌ قالا
ما همّهمْ غيــــرَأنْ يلقـوا أحبّتهمْ
ولا يريدون لا جــــــاهاً ولا مالا
ظنّوا بأنّ الهــوى طـوقٌ يُزينُهمْ
لمْ يحسبوه على الأعنــاقِ أغلالا
كأنه لُعَبُ الأطفــــــــالِ عندهمو
لا يأبهــون إذا ما دمعـــهمْ سالا
لا تعجبوا فخمورُ العشقِ تجعلهمْ
وإن تألّقَ شـــيـب الرأسِ أطفالا



#عبد_الفتاح_المطلبي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- صيّادة
- يا طيفَها
- الليالي
- أريج
- اليراع
- يا طائرَ الروح
- أمنَ الجمال
- قُرّة العين
- هواك
- رجاء
- تسلل عاذلاً
- رسم
- لاتلومي
- وهائمٍ ذي جوىً
- كم هفا قلبي
- ضَلال
- ياعين
- تباريح النهر
- الصمت
- أعرني الذي


المزيد.....




- فنانة مصرية تعلن -اختفاء- عظم قفصها الصدري
- بعد فوزها بجائزة لجنة التحكيم ….مخرجة فيلم “صاحبتي” : الفيلم ...
- أغنية : أحلى عيون
- العثور على بطل فيلم -الكتاب الأخضر- مقتولا في أحد شوارع نيوي ...
- مجلس الحكومة يتداول في خمسة مشاريع قوانين تتعلق بإصلاح المنظ ...
- وزير خارجية غواتيمالا.. فتح قنصلية عامة بالداخلة من شأنه توط ...
- رحلة العائلة المقدسة: لماذا أدرجت اليونسكو احتفالات مصر بالر ...
- أكثر الكتب مبيعًا في عام 2022 وفقاً لواشنطن بوست
- شاهد.. الفنان شريف منير يضحك السيسي
- فيلم عن قصة حب تتجاوز المعايير المفروضة للأدوار الجندرية


المزيد.....

- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ
- المسرحية الكوميدية خطفونى ولاد الإيه ؟ / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الفتاح المطلبي - لوضامك الشوق