أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - رئيس الوزراء محمد السوداني بين التبعية والاستقلالية














المزيد.....

رئيس الوزراء محمد السوداني بين التبعية والاستقلالية


فلاح أمين الرهيمي

الحوار المتمدن-العدد: 7419 - 2022 / 11 / 1 - 11:32
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


إن عمل وفعل رئيس الوزراء يعتبر نشاط سياسي واقتصادي واجتماعي وواجبه يعني ويعبر عن معالجة الأمور بالشكل الواقعي والصحيح في المجتمع وتعتبر علاقته بالشعب علاقة بين الحاكم والمحكوم وهي السلطة العليا في المجتمع الإنساني لأنها تعني القدرة على جعل المحكوم بعمل بنشاط أو إنسان مهمل لا يعمل سواء أراد أم لم يرد وواجب رئيس الوزراء يعني الاهتمام والتحليلات للأحداث السياسية والاقتصادية والاجتماعية في المجتمع والتعامل مع الأفكار والحركات والقادة السياسيين وبشكل عام تتمثل واجباته أيضاً بالسياسة العامة مع الشعب والالتزام بالقانون الوطني والدستوري الأساسي ذات الصلة وكذلك تنفيذ التشريعات مثل القوانين وأن ينظر بمنظار واحد وبالتساوي والعدالة الاجتماعية إلى جميع أبناء الشعب بنظرة واحدة بالرغم من الاختلافات المذهبية والقومية وأن يعتز ويحتفظ بمذهبه الديني والقومي وأن لا يفرق بين الطوائف الدينية والقومية الأخرى ... كما يجب عليه أن يحتفظ وتمسك باستقلالية في نظرته وحكمه للشعب لأن الاستقلالية تشير إلى قدرة الحاكم كرئيس الوزراء الذي يمتاز بالمقدرة والعقل المدرك في صنع القرارات لذاته أو قانونية بنفسه واستقلاليته من دون تدخل من أي طرف آخر سواء كانت القوى السياسية أو المجتمع أو الإنسان وهو الذي يحدد المسؤولية الأخلاقية لتصرفات الآخرين في الصواب والخطأ وعلى ثقته بنفسه من خلال استخلاص تجاربه وواقعه الذي يعيشه ويمارسه بكل ثقة وإيمان أمام الشعب والتاريخ كما أنه يستطيع بالحقيقة أن يحتفظ باستقلاليته عندما تصبح المسألة تخص مصلحة الشعب باعتباره رئيس الوزراء فيجب أن يحسم أمره إلى جانب المصلحة العامة التي تصب في مصلحة العراق وطن وشعب ولا تجاف بالحق لومة لائم وإن الأيام تترى وتستعرض الأجيال أمام منصة التاريخ وسوف تشاهد إنجازات وإخفاقات وعدالة المسؤول أو انحيازه عن طريق الحق والعدل وسوف ينطق التاريخ حكمه فيذم الباطل وينصف الحق.



#فلاح_أمين_الرهيمي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصة المادة (140) في الدستور العراقي
- المطلوب من السيد مقتدى الصدر تأليف لجنة استشارية لنشاطه السي ...
- الحكم في العراق أصبح مختبر تجارب بين الوزير الصالح والطالح ل ...
- الفاسد فاسد وإن طوقته بالذهب يبقى فاسد
- الحكومة الجديدة في العهد الجديد
- يجب التعامل بموضوع محافظة كركوك بعيداً عن المساومات 2
- انقلاب الفريق بكر صدقي في العراق عام / 1936
- هل سيخسر بوتين الحرب الاستعمارية التي شنها ضد أوكرانيا ؟
- التغيير ظاهرة حتمية في المجتمع نحو التقدم والتطور
- يجب توزيع الوزارات من أجل كسب رضا وثقة الشعب
- من خلال طبيعة نظام الحكم ينشأ الوجود الاجتماعي
- إن عملية الإصلاح لا يقوم بها إلاّ الإصلاحيون
- مضى عام كامل على إجراء الانتخابات والحكومة لا زالت عاطلة
- الفرق بين المُصلح والصالح
- العراق بين مصلحة الكراسي الوزارية والمصلحة الوطنية
- الإنسان والحياة 2
- المجرب لا يجرب
- الأسس التربوية (البيت والمدرسة وسلطة الحكم) على ضوء الظاهرة ...
- قوى التغيير الديمقراطية منبثقة من ضمير الشعب العراقي ومصالحه
- حركة التاريخ وحتميتها نحو التقدم والتطور


المزيد.....




- بوتين: ليس المتطرفون فقط وراء الهجمات الإرهابية في العالم بل ...
- ما هي القضايا القانونية التي يواجهها ترامب؟
- شاهد: طلاب في تورينو يطالبون بوقف التعاون بين الجامعات الإيط ...
- مصر - قطع التيار الكهربي بين تبرير الحكومة وغضب الشعب
- بينها ليوبارد وبرادلي.. معرض في موسكو لغنائم الجيش الروسي ( ...
- الجيش الإسرائيلي يقصف مواقع وقاذفات صواريخ لـ-حزب الله- في ج ...
- ضابط روسي يؤكد زيادة وتيرة استخدام أوكرانيا للذخائر الكيميائ ...
- خبير عسكري يؤكد استخدام القوات الأوكرانية طائرات ورقية في مق ...
- -إحدى مدن حضارتنا العريقة-.. تغريدة أردوغان تشعل مواقع التوا ...
- صلاح السعدني عُمدة الدراما المصرية.. وترند الجنازات


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - رئيس الوزراء محمد السوداني بين التبعية والاستقلالية