أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أحمد فاروق عباس - حكايات الغريب














المزيد.....

حكايات الغريب


أحمد فاروق عباس

الحوار المتمدن-العدد: 7412 - 2022 / 10 / 25 - 13:52
المحور: الادب والفن
    


من كل افلام حرب أكتوبر ، يعد فيلم الأديب العظيم جمال الغيطانى " حكايات الغريب " اقربها واحبها إلي قلبي ..
الفيلم يتناول الفترة ما بين حرب ٦٧ وحرب أكتوبر وما بعدها ، مع تركيز على المقاومة الشعبية الباسلة فى السويس في نهاية الحرب ، والتى نحتفل هذه الأيام - ٢٣ أكتوبر - بعيدها وتنتهى أحداث الفيلم عام ١٩٧٤ ، وما حدث في تلك الفترة عسكرياً ، والتغييرات الاجتماعية التى اتت مع الحرب ومع المرحلة التى تلتها ..
والفيلم قطعة شديدة الشاعرية لتاريخ مصر فى تلك الحقبة المهمة ، فالفيلم مأخوذ من نص أدبى ، وبالتالى كان " المعنى " واضحاً طول الوقت ، وكان " مغزى " ما حدث ويحدث ماثلاً ، وكانت الرسالة جلية بأبلغ معانيها ..
ليس عبد الرحمن - وهو اسم بطل الفيلم - هو المقصود ، بل عبد الرحمن هو عنوان لكل شباب مصر ، في قراها ومدنها ، في صعيدها أو فلاحيها ، أو على شواطئ مدنها الساحلية ،
هم من وقف للعدوان الإسرائيلى ، وهم الذين من الممكن أن أن يختفوا للحظات ، ولكن مصر ستجدهم فورا إذا جاءت لحظتهم ، وإذا جد الجد ..
وانه من الممكن أن تلم التغييرات العاصفة بمصر ، وتتغير ملامحها ، وبأنها قد تتغير مع الزمان ذات اليمين أو ذات اليسار ، ولكن جوهرها يظل خالداً ، ويظهر دائما حيث لا يتوقعه أحد ..
من ضمن الأشياء الجميلة فى الفيلم اهتمامه بالناحية الفنية فى قصة المقاومة الشعبية على أرض السويس ، وتركيزه على دور فرقة أبناء الأرض ومؤسسها شاعر المقاومة الشعبية " الكابتن غزالى " ودورها فى تحفيز همم أهل السويس وشبابها ، ودور الفن شديد الأهمية فى كفاح الشعوب والأمم ..
وأتذكر اننى اشتريت ديوان كابتن غزالى فى منتصف التسعينات ، وقرأته ، وأعجبت جدا بشعره العامى الملتهب حماسة ، بدون أن اعرف من هو وما تاريخه فى مدينة مهمة وفى حقبة مهمة من تاريخ مصر ، ومع مشاهدتى لفيلم حكايات الغريب عرفت لمحة عن دوره المهم ودور فرقته ..
وقد صدر الديوان عن الهيئة العامة لقصور الثقافة ، عندما كانت تهتم بإبداع أبناء مصر فى الأقاليم .
شاهدت الفيلم اليوم بالصدفة ، وعاودنى الاعجاب القديم به ، وبالقصة الرائعة لمؤلفه ، وبالمعنى والمغزى والرسالة فى ذلك الفيلم الرائع ..



#أحمد_فاروق_عباس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الديموقراطية السليمة ، والديموقراطية العميلة ، والديموقراطية ...
- لماذا لا يستطيع قادة الغرب مخالفة أمريكا ؟!
- سنوات التيه
- كيف حرق الإخوان كليتنا مرتين
- إختبار ام عقاب ؟
- مواقف وطرائف
- الإسلام السياسى فى ثوبه الشيعى
- الأفكار .. والأفعال
- تجربة حديثة .. وتجربة قديمة
- التفسير الطبقى للغناء
- المستقبل لمن ؟
- عندما يصبح الجميع ملائكة إلا مصر !!
- 6 أكتوبر 1973
- المعارضة أم التأييد .. أيهما أكثر إفادة ؟!
- إغلاق إذاعة لندن .. وذكريات لا تنسى .
- الحرب بين العصور
- متى يتعلم المعارضون المعارضة ؟!
- هجوم الخريف المعتاد .. لماذا نسى هذا العام ؟!
- وفاة القرضاوى
- الغزو الوهابى لمصر .. أم الغزو الإخوانى للسعودية ؟!


المزيد.....




- “أقوى أفلام هوليوود” استقبل الآن تردد قناة mbc2 المجاني على ...
- افتتاح أنشطة عام -ستراسبورغ عاصمة عالمية للكتاب-
- بايدن: العالم سيفقد قائده إذا غادرت الولايات المتحدة المسرح ...
- سامسونج تقدّم معرض -التوازن المستحدث- ضمن فعاليات أسبوع ميلا ...
- جعجع يتحدث عن اللاجئين السوريين و-مسرحية وحدة الساحات-
- “العيال هتطير من الفرحة” .. تردد قناة سبونج بوب الجديد 2024 ...
- مسابقة جديدة للسينما التجريبية بمهرجان كان في دورته الـ77
- المخرج الفلسطيني رشيد مشهراوي: إسرائيل تعامل الفنانين كإرهاب ...
- نيويورك: الممثل الأمريكي أليك بالدوين يضرب الهاتف من يد ناشط ...
- تواصل فعاليات مهرجان بريكس للأفلام


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أحمد فاروق عباس - حكايات الغريب