أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل ادناه
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=769812

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طاهر مسلم البكاء - شعبية بوتين متأتية من السلوك الأمريكي الغربي














المزيد.....

شعبية بوتين متأتية من السلوك الأمريكي الغربي


طاهر مسلم البكاء

الحوار المتمدن-العدد: 7385 - 2022 / 9 / 28 - 09:01
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تسيدت أمريكا وحلفها الأطلسي العالم منذ عام 1990م ولغاية ايامنا هذه،ولكنهم أعطوا صورة مشوهة عن قوى عاقلة تحكم العالم ،فكانوا قوة أقتصادية وعسكرية تمتلك السلاح الرهيب ، ما أنفكت تقتل وتخرب وتسلب وتنهب !
ماحصل في بلاد العرب شئ مروع :
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لقد تم تدمير العراق وليبيا وسوريا واليمن والسودان في وقت قياسي من قبل أمريكا وحلفائها ،وسرقت ماتوفر فيها من موارد،وكان هذا بمثابة انذار لبقية الدول ،رغم ان هذه الدول لم تكن تشكل أي خطر على السلم العالمي ،ولكن الدولة الصهيونية المغتصبة لفلسطين كانت لاترتاح لمجموع هذه الدول ،وهكذا تجشم الأمريكان والغربيون صعوبات الحرب والخسائر الباهضة في الأرواح وكانت أكثر الخسائر في الدول التي هوجمت ،لفرق تكنلوجيا السلاح ،من اجل تحقيق أهداف الصهيونية وجزء من اهداف الأستعلاء والنرجسية والسلب والنهب لدى الدول المهاجمة .
شعور مواطني الدول المفترسة :
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
لو أخذنا على سبيل المثال مواطن عراقي أوسوري وهو يرى بلاده باتت محطمة من الألف الى الياء وتحولت الى دولة فاشلة لايمكن العيش فيها ،تكتظ بالنزاعات الداخلية بمختلف الوانها وتنهب ثرواتها وتنتشر فيها القواعد والقوات الأمريكية والغربية ،فهل يصفق للأمريكان وحلفهم أم انه يكتنز ألما ً وحسرة ،وسيكون سعيدا ً لو ظهر شخص يرد الصاع لهؤلاء الغزاة الذين ماأنفكوا يمسكون بخناق بلاده ويسلبون وينهبون ويثيرون انواع الفتن التي تكمل تمزيق كل ماتبقى سليم من حروبهم .
بوتين وأمريكا وحلفها الأطلسي :
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مما لاشك فيه ان أمريكا سادت العالم ردحا ً من الزمن ولكنها لم تواجه طيلة فترة تسيدها أي خصم من عدادها أو من الدول العظمى ،فقد كانت منازلاتها لخصوم من دول العالم الثالث التي توصف بالدول المتخلفة والتي ليس لها القدرة على تصنيع أسلحتها كما انها لم تكن قادرة وقتها على تجديد وتحديث هذه الأسلحة التي تتخلف عما تملكه أمريكا وحلفائها عشرات السنين ،ومن هنا فيمكن ان توصف بأنها منازلات جبانة بحق ،لقد استفردت بدول ليست من عدادها عسكريا ً ،وليس هذا فحسب بل كانت تنظم الأحلاف لشد أزرها وجعل عملية تدمير هذه الفرائس عملية نزهة ،مع انها بسبب الكبر والحسابات الخاطئة قد خسرت الكثير من الأموال والعدة والعدد مما عجل من انهيارها بعد هذه الحروب التي لم يكن لها ضرورة كبيرة .
وفي السنوات الاخيرة بدأت أمريكا تضايق وتحاصر كلا من الصين وروسيا لأعتقادها انهم ماضون في تكوين تحالف للحد من الهيمنة الأمريكية على العالم وعملهما معا ً لأيقاف سرقة الأقتصاد العالمي عن طريق الحد من تسيد عملة الدولار والذي هو ورق لاغطاء ذهبي له ،حيث عمل كلا البلدين على التسريع من بروز قوى عالمية توازن الأنفراد الأمريكي بالعالم كما أخذوا يروجون لعملات يمكن ان تنافس الدولار في السوق العالمي .
أوكرانيا بيدق أمريكي خاسر :
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كانت أوكرانيا من دول الأتحاد السوفيتي السابق،تقترب حدودها مع روسيا من " 1500كم " ،وكانت تحتفظ بعلاقات جيدة مع روسيا كما ان نسب كبيرة من سكانها هم من الروس حتى بدأت الدسائس الأمريكية والغربية تحفر في اسس العلاقة الروسية الأوكرانية ،وهكذا حصل مايشبه الثورات الخضراء المشبوهة التي حصلت في البلاد العربية ،حيث تم طرد الرئيس السابق وأحلال زيلنسكي الرئيس الحالي "وهو مهرج " لم يكن يحلم بمثل هذا المنصب مما جعله ألعوبة سهلة بيد الأمريكان في طريق الضغط على روسيا ومحاصرتها رغم ماتتعرض له من تدمير في مواجهة دولة عظمى .
أوكرانيا كبوة الأمريكان :
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هي بحق الكبوة التي وقع فيها الأمريكان وحلفهم من الدول الغربية ، فهذه المنازلة هي ليست كالمنازلات السابقة في أفغانستان أو العراق "رغم ان أمريكا خرجت مهزومة فيهما في نهاية المطاف " بل ان الأمريكان بما عاشوه من نشوة الأنفراد في مصير العالم نسوا انهم لم يجربوا قوتهم مع دول كبرى في عداد روسيا التي تملك ترسانة نووية أكبر من المخزون الأمريكي ،وتتحكم في موارد هائلة تعتمد عليها دول اوربا ،وبان ماحصل من انهيار للأقتصاد الأوربي ونقص كبير في موارد الطاقة ،كما ان روسيا بنت شبكة علاقات واسعة مع دول مهمة في العالم ،ومن الممكن ان يتأثر الأقتصاد الأمريكي في حرب طويلة قد تصبح أمريكا جزءا ً منها وطرفا ً مستهدفا ً في أي لحظة بسبب المساندة المستميتة للأوكران المهزومين ان عاجلا ً أم آجلا ً .



#طاهر_مسلم_البكاء (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- النفاق الأمريكي الغربي بين الحرب الأوكرانية وحرب غزة
- اتفاقات ابراهام والعراق
- اذا لم تكن ذئبا ً أكلتك الذئاب
- ما الذي أضطر أمريكا لمواجهة روسيا ؟
- الأنتخابات العراقية واللبنانية ونتائج الأحزاب الحاكمة
- خطيئة العراق وليبيا وروسيا واحدة ..الدولار !
- ماحقيقة المختبرات البيولوجية في أوكرانيا ؟
- بوتين مجرم حرب ورؤساء أمريكا حمامات سلام وديعة !
- تجمع الثعالب على العراق يخيفه بوتين
- غزوأوكرانيا تهويل أمريكي أم حقيقة روسية
- داعش تعود برغبتهم وحسب الطلب !
- عرب اليوم لاجاهلية ولااسلام !
- الأحتلال الأمريكي للعراق سرّع من أنهيار الأمبراطورية الأمريك ...
- شهداء تشرين نور التغيير القادم وعنفوانه
- بين تصويت الشعب وعزوفه ، أحزاب السلطة من حال الى حال
- الأنتخابات العراقية ميلودراما لم تنتهي بعد !
- مالم يقال في أحداث 11 سبتمبر
- أمريكا وأفغانستان ..ارتداد السحر على الساحر
- كورونا هي غضب السماء
- تجفيف انهارنا ،هل استسلمت حكومات العراق ؟!


المزيد.....




- شاهد كيف استقبل ولي العهد السعودي الرئيس الصيني
- هل تعاني من عدوى بكتيرية أم فيروسية.. وأيهما تحتاج لمضاد حيو ...
- شاهد كيف استقبل ولي العهد السعودي الرئيس الصيني
- بوريل يعلن نفاد المخزون الاحتياطي للأسلحة الأوروبية التي يتم ...
- بعد استقالته المفاجئة.. وفاة وزير إيراني سابق
- بعد اتفاق مع حزب شاس المتشدد.. نتنياهو يضمن أغلبية برلمانية ...
- اللجنة الدولية للصليب الأحمر زارت أسرى حرب أوكرانيين وروساً ...
- سلطات ولاية إنديانا الأمريكية تتهم منصة تيك توك بتضليل مستخ ...
- قائد شرطة محافظة ذي قار الجديد يصدر عدة توجيهات
- شركة اجنبية تتعهد بتقليل الفساد في العراق


المزيد.....

- أسرار الكلمات / محمد عبد الكريم يوسف
- دفاعاً عن النظرية الماركسية الجزء 2 / فلاح أمين الرهيمي
- إريك بلان، كارل كاوتسكي والطريق الديمقراطي للاشتراكية / جون ماروت
- التقرير السياسي الصادر عن أعمال دورة اجتماعات المكتب السياسي ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تحولات المثقف المصري / بهاء الدين الصالحي
- بصمة عراقية / سعد الكناني
- التطورات المخيفة للاقتصاد العالمي القادم / محمود يوسف بكير
- صدور العدد 58 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- التلاعب السياسي عبر الأدلجة التضليلية للأزمة 2-2 / حسين علوان حسين
- البطالة كعاهة رأسمالية طبقية لا علاج لها / عبد السلام أديب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طاهر مسلم البكاء - شعبية بوتين متأتية من السلوك الأمريكي الغربي