أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - العراق وحركة أنصار السلام في العالم














المزيد.....

العراق وحركة أنصار السلام في العالم


فلاح أمين الرهيمي

الحوار المتمدن-العدد: 7382 - 2022 / 9 / 25 - 11:46
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بمناسبة تأسيس حركة السلام العالمية في 2/8/1948 ودور العراق الرائع في تلك الحركة العملاقة .. في أعقاب الإعلان عن وقف الحرب العالمية الثانية تنامى في أرجاء العالم الحراك الذي يدعو إلى نبذ الحرب ووقف سباق التسلح والدعوة إلى السلام ... انبثقت حركة السلم العالمي تعبيراً عن حاجة الإنسانية للسلام وإدراكاً لأهميته في تجنيب الشعوب كوارث الحروب وهدر الطاقات والثروات والأموال. وباتت شعوب العالم تخشى من نشوب حروب نووية خصوصاً بعد إلقاء أمريكا قنبلتين نوويتين على المدنيين اليابانيين (هيروشيما وناكازاكي) التي حصدتا آلافاً من الأرواح الآمنة وهدمت المدينتين من دون أن تعبأ أمريكا بهذا البشر المطمئن والمدن المدمرة.
في شهر آب عام/ 1948 عقد في مدينة فروتسواف في بولونيا مؤتمر عالمي للمثقفين للدفاع عن السلام حضره عدد من كبار المثقفين في العالم مثل الفيلسوف البريطاني (جوليان هكسلي) وعالمة الفيزياء الفرنسية (ايرينا كوري) والرسام العالمي (بيكاسو) والشاعر الفرنسي (بول ايلوار) والكاتب السوفيتي (ايليا اهرنبرغ) والأرجنتيني (جورج اماندو) وكان العربي الوحيد الذي حضر المؤتمر ابن العراق الشاعر الكبير (محمد مهدي الجواهري) وجرى في المؤتمر الحديث عن ضرورة تنظيم حركة للدفاع عن السلام وتحريم السلاح النووي ثم عقد الاجتماع التأسيسي لحركة السلم العالمية في براغ عام/ 1949 وحضره عن العراق كل من يوسف اسماعيل البستاني وخالد السلام وقد أعاد هؤلاء في السنة التالية ثم عقد في مدينة وارشو في تشرين الثاني/ 1950 مؤتمر تم فيه تشكيل مجلس السلم العالمي واختير الشاعر الكبير الجواهري أول عضو في المجلس الذي رأسه العالم الفيزيائي الفرنسي (فريدريك جوليو كوري) وضم بين أعضائه شخصيات عالمية شهيرة منهم (بابلو بيكاسو وناظم حكمت) وبمرور الأيام اتسع نطاق مجلس السلم العالمي بانضمام العديد من الشخصيات المتمايزة في مختلف المجالات.
عاد الشاعر العراقي كاظم السماوي من بيروت حاملاً بيانات مجلس السلم العالمي وما نشر في الخارج وتم عقد اجتماع حضره كل من الشاعر كاظم السماوي وكاظم الدجيلي وصفاء الحافظ والشاعر محمد صالح بحر العلوم والدكتور خليل جميل وأغلبهم أعضاء في الحزب الشيوعي العراقي واتفقوا على تأسيس حركة أنصار السلم في اعراق وأصدروا أول بيان باسمها وكان لتأييد رجل الدين المعروف الشيخ عبد الكريم الماشطة أثر بالغ في دعمها. ثم تشكلت لجنة تحضيرية لأنصار السلم في بغداد أواخر شهر حزيران/ 1950 برئاسة الشاعر الكبير محمد مهدي الجواهري وآخرين وكان أغلب أعضائها من اليسار بين المستقلين المعروفين وكان من قيادتها (عبد الوهاب محمود وأمين زكي والشيخ عبد الكريم الماشطة) وكانت بداية نشاطها جمع تواقيع لتأييد نداء ستوكهولم وقد نشرت جريدة (صدى الأهالي) جريدة الحزب الوطني الديمقراطي في أواخر حزيران/ 1950 نداء السلام موقعاً من الشاعر محمد مهدي الجواهري وبذلك أرخ مطلع الخمسينيات من القرن الماضي بداية تأسيس حركة أنصار السلام بالعراق وأعلنوا بيان كان أبرز الموقعين عليه (كامل الجادرجي رئيس الحزب الوطني الديمقراطي والشاعر الكبير محمد مهدي الجواهري والشيخ عبد الكريم الماشطة وعبد الوهاب محمود رئيس نقابة المحامين وتوفيق منير ونزيهة الدليمي وعامر عبد الله وعبد الجبار وهبي (أبو سعيد) ويوسف العاني والشاعر بدر شاكر السياب والشاعر محمد صالح بحر العلوم والدكتورة خالده القيسي والدكتور عبد الله اسماعيل البستاني والمحامي فاضل الجنابي والدكتور أحمد الجلبي والمهندس رضا جليل وفاروق برتو) وبعد نشره في جريدة صوت الأهالي تلقت ردوداً إيجابية من الشيخ هبة الدين الشهرستاني والشيخ الخالصي وقد حظرت وزارة الداخلية نشاطه ما أسمته (مؤسسي جمعية أنصار السلم) وجراء ذلك تعرض أنصار السلم لملاحقة الجهات الأمنية وأصبح نشاط حركة السلم العراقية بصورة سرية حتى قيام ثورة 14/تموز/1958 وفي مساء يوم 15/4/1959 انتخب المجلس الوطني لأنصار السلم في الجمهورية العراقية وتولى الزعيم عبد الكريم قاسم الرئاسة الفخرية لحركة أنصار السلم في الجمهورية العراقية وبعد إجراء الانتخابات فاز بعضوية المجلس اثنا وتسعون شخصية عراقية وانتخب السادة التالية أسمائهم أعضاء المكتب الدائم لمجلس أنصار السلم هي :
الأستاذ توفيق منير المحامي عضو مجلس السلم العالمي .. السيد علي ياسين حقوقي .. الأستاذ عزيز شريف السكرتير العام لحركة أنصار السلم .. الدكتور فاروق برتو مدير الصحة القروية الأستاذ لطفي بكر صدقي رئيس تحرير جريدة صوت الأحرار .. مظهر العزاوي حقوقي .. موسى الشيخ راضي صحفي وتاجر .. الدكتور يوسف اسماعيل البستاني دكتور في الحقوق .. كمال عمر نظمي .. علي جليل الوردي وعبد المجيد الونداوي.



#فلاح_أمين_الرهيمي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بوتين والحرب الروسية – الأوكرانية
- مضى على الانتخابات أحد عشر شهراً والحوار البيضة من الدجاجة أ ...
- الحل المفضل للجميع .. حل البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة
- المعارضة البرلمانية
- أية أفكار دخيلة تدخل على مبادئ الإصلاح والتغيير تشويه لها
- لينين والأسس التنظيمية
- في رحاب الماركسية
- الخطأ لا يحل بالخطأ لأنه يفرز الخطأ نفسه
- المفكر غرامشي والثقافة
- إذا اشتعل لهيبها صعب اطفائها
- إذا عجز التطبيق عن متابعة النظرية فلابد من وجود خلل في التطب ...
- الضمائر الميتة
- النظرية الماركسية
- الجهل السياسي بين الحقيقة والمطلق والنسبي
- ماركس وحركة التاريخ
- العراق بين الجاهل والمتعلم الأمي
- الماركسية والشعب
- الفصل الثالث / في رحاب النظرية الماركسية
- قوى الإطار التنسيقي موحدة وقوى الإصلاح والتغيير متفرقة ومشتت ...
- الدكتور لبيب سلطان المحترم


المزيد.....




- صفارات الإنذار تدوي في مستوطنات غلاف غزة بعد إطلاق صاروخ من ...
- مراسلنا: تعرض معسكر للقوات التركية لقصف صاروخي في العراق
- -ميديابارت-: السلطات الفرنسية تتواصل مع دمشق لإعادة شاب عشري ...
- دخل لإجراء عملية زرع شعر فخرج جثة هامدة (صور)
- تركيا..حريق ضخم في 3 أماكن عمل بولاية أضنة
- الأوليغارشية الروسية: القبض على رجل أعمال في لندن إثر تحقيق ...
- روسيا وأوكرانيا: صور جديدة تظهر قاعدة للجيش الروسي بُنيت في ...
- -ديلي ريكونينغ-: أوكرانيا قد تنحسر إلى -رقعة جغرافية- بين كي ...
- شنقريحة: الجزائر انتصرت على الإرهاب وحدها وطورت تجربة فريدة ...
- -رويترز-: الأسد رفض عرضا لمقابلة أردوغان


المزيد.....

- أسرار الكلمات / محمد عبد الكريم يوسف
- دفاعاً عن النظرية الماركسية الجزء 2 / فلاح أمين الرهيمي
- إريك بلان، كارل كاوتسكي والطريق الديمقراطي للاشتراكية / جون ماروت
- التقرير السياسي الصادر عن أعمال دورة اجتماعات المكتب السياسي ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تحولات المثقف المصري / بهاء الدين الصالحي
- بصمة عراقية / سعد الكناني
- التطورات المخيفة للاقتصاد العالمي القادم / محمود يوسف بكير
- صدور العدد 58 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- التلاعب السياسي عبر الأدلجة التضليلية للأزمة 2-2 / حسين علوان حسين
- البطالة كعاهة رأسمالية طبقية لا علاج لها / عبد السلام أديب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - العراق وحركة أنصار السلام في العالم