أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - إذا اشتعل لهيبها صعب اطفائها














المزيد.....

إذا اشتعل لهيبها صعب اطفائها


فلاح أمين الرهيمي

الحوار المتمدن-العدد: 7372 - 2022 / 9 / 15 - 13:23
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


وكأن الإطار التنسيقي كان ينتظر تلك الفرصة من السيد مقتدى الصدر (الطلب من أكثرية نواب التيار الصدري الاستقالة) حتى يأتي بنوابه الفاشلين والتعويض عن نواب التيار الصدري ويصبح الإطار يمتلك الأكثرية البرلمانية ويصبح من حقه تأليف الوزارة وكأن الإطار لا يعلم أن هذه العملية تشكل اغتصاب للحقوق.
إن الإطار يقوم بعملية التفاف على العملية السياسية حينما يطالب بعقد جلسة لمجلس النواب لكي يستلم السيد محمد السوداني مهامه كرئيس وزراء بكل سلطاته الدستورية أن هذه العملية تحمل في طياتها مخاطر كثيرة تهدد السلم الأهلي والاستقرار والأمن لأن جماهير الشعب الواسعة إضافة إلى جماهير التيار الصدري سبق وأن رفضت مثل هكذا محاولة يقوم بها الإطار وطالبوا بتشكيل وزارة مؤقتة بعد حل البرمان وإجراء انتخابات مبكرة .. والآن أيضاً الأمر الواقع مرفوض.
إن ما يؤسف له أن السيد المالكي بتغريدته التي نشرتها وسائل الأعلام أشار فقط إلى عقد البرلمان وإعلان رئيس الوزراء (السوداني) استلام مسؤوليته حسب الأسس الدستورية ولم يشير إلى انتخاب رئيس الجمهورية والانتخابات المبكرة ..!! إن هذا الأسلوب يمثل استفزاز وفرض الإرادات وكأن الإطار لا يهتم بالرأي العام وجماهير التيار الصدري والقوى الأخرى وبما اعتمد الإطار في قمع المظاهرات وجماهير الشعب على طريقتين :
1) الطريقة الإيرانية في عمليات قمع المظاهرات جماهير الشعب الإيراني.
2) لأن الإطار التنسيقي يمتلك السلاح والخبرة بالقتل والخطف والاغتيال على الإطار التنسيقي إذا أراد المحافظة على الأمن والاستقرار وبناء مستقبل من الاصلاح والتغيير لسلبيات ومتراكمات عشرون عاماً من الفشل الحكومي أن يستجيب الأكثرية جماهير الشعب أن الحل بحل البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة عن طريق تأليف حكومة مؤقتة تشرف على إجراء الانتخابات.
اتعض بالماضي لتكون أكثر خبرة في المستقل .. هذا المثل الحكيم يجب أن يكون نبراس ودليل للإطار التنسيقي ويتذكر ثورة الجوع والغضب التشرينية التي انفجرت في 1/10/2019 واستعملت ضدها جميع وسائل القتل والاغتيالات والخطف واستمرت سنة ونصف وقدمت من الضحايا سبعمائة شهيد وخمسة وعشرون ألف جريح ولم يثنيها عن مطالبة حقوقها كل ذلك .. وكذلك الثورة الإصلاحية والتغيير التي قدمت ثلاثون شهيد.



#فلاح_أمين_الرهيمي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إذا عجز التطبيق عن متابعة النظرية فلابد من وجود خلل في التطب ...
- الضمائر الميتة
- النظرية الماركسية
- الجهل السياسي بين الحقيقة والمطلق والنسبي
- ماركس وحركة التاريخ
- العراق بين الجاهل والمتعلم الأمي
- الماركسية والشعب
- الفصل الثالث / في رحاب النظرية الماركسية
- قوى الإطار التنسيقي موحدة وقوى الإصلاح والتغيير متفرقة ومشتت ...
- الدكتور لبيب سلطان المحترم
- رد (السيد منير كريم المحترم)
- السيد منير كريم المحترم
- تكملة موضوع (الماركسية السوفيتية)
- الماركسية السوفيتية
- كيف ستتم عملية الالتفاف على العملية السياسية في العراق
- من أجل إصلاح جذري للفساد الإداري وحملة الشهادات المزورة والت ...
- ما هي مكونات الماركسية ؟
- 3) المنهجية والأيديولوجيا :
- الفقر في العراق والحلول المطلوبة لها
- دفاعاً عن النظرية الماركسية .. الفصل الثاني


المزيد.....




- كوساتشيف: رئاسة زيلينسكي لأوكرانيا تحولت إلى كارثة وطنية للب ...
- حزمة المساعدات الأمريكية لأوكرانيا يمكن أن تساعد في إبطاء ال ...
- من الجولان السوري المحتل.. غالانت يتحدث عن -حرية كاملة للعمل ...
- شولتس لنتنياهو: الهدف هو تجنب التصعيد في الشرق الأوسط
- بعد تهديده عبر منشور بـ-تفجير القنصلية الجزائرية- بليبيا.. ا ...
- جمهوريون يهددون بعزل جونسون
- غزة.. رغم الموت تستمر الحياة
- مقتل 3 فلسطينيين بالضفة الغربية
- أمين -الناتو- يرد على سؤال عن إرسال مساعدات عسكرية جديدة لكي ...
- قضيتها هزت الرأي العام.. 7 سنوات سجنا لـ-يوتيوبر- مصرية استغ ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - إذا اشتعل لهيبها صعب اطفائها