أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - المعارضة البرلمانية














المزيد.....

المعارضة البرلمانية


فلاح أمين الرهيمي

الحوار المتمدن-العدد: 7378 - 2022 / 9 / 21 - 11:22
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


نغمة جديدة بدأت تحلق في الفضاء السياسي العراقي من خلال كتل الشباب التي حققت الفوز في الانتخابات البرلمانية وأصبحوا أعضاء في مجلس البرلمان وجميعهم أو أكثرهم اختاروا طريق المعارضة التي هي شكل من أشكال المعارضة للسلطة التنفيذية.
إن المعارضة البرلمانية تظهر بعد دخول في الانتخابات أحزاب متعددة فالأحزاب التي تفوز بأكثرية نيابية تصبح من مسؤوليتها تأليف الحكومة وتصبح هي (السلطة التنفيذية) أما الأحزاب الخاسرة فتسلك طريق المعارضة.
إن الأحزاب الناشئة التي فازت بالانتخابات وتدخل حلبة النشاط السياسي إنهم لا يمتلكون مشروعاً سياسياً أو برنامجاً أو منهج يسيرون به ويناضلون من أجله فاتجهوا إلى المعارضة بينما الأفكار السياسية لم تؤسس على أساس المعارضة البرلمانية فقط.
إن القوى والكتل السياسية التي فازت بالانتخابات تأثرت من قريب أو بعيد بثورة الجوع والغضب التشرينية وهذا يعني يمتلكون وعياً سياسياً بتأثير من أفكار وشعارات ثورة الجوع والغضب التشرينية وفوزهم بالانتخابات جاء من خلال شعارات ومطاليب الثورة وليس هنالك من سبب يجعلهم يتخلون الآن من أفكار الثورة ويعتمدون مبدأ المعارضة البرلمانية.
إن الاصطفاف مع نواب السلطة وتأييدها أو الوقوف إلى جانب المعارضة للسلطة التنفيذية مثل الموقف بين القوى والأفكار التي تخدم مصالح الشعب والقوى الأخرى التي تخدم مصالحها الأنانية وبالضد من مصالح الشعب فمن يجد الحق من النواب يقول له خذني معك والعكس بالعكس ولذلك لا معنى لمعارضة النواب إذا لم يعرف السبب والغاية من ذلك :- بينما يجب على الكتل الناشئة اعرف الحق تعرف أهله واعرف الباطل تعرف أهله .. قد تكون السلطة التنفيذية تحمل راية الإصلاح والتغيير والسلطة المعارضة لها الإطار التنسيقي فهل يعني ذلك أن الأحزاب الناشئة التي تحمل المعارضة تصطف إلى جانب الإطار التنسيقي لأنهم يحملون راية المعارضة أيضاً ؟
إن المطلوب من الأحزاب الناشئة أن تلتزم جانب الحق والصواب بشكل رئيسي حسب قاعدة (اعرف الحق اصطف معه واعرف الباطل ابتعد عنه) وللأسف أن يكون موقفكم كحياد أبو الدرداء عندما سأله البعض عن موقفه من الخلاف بين الإمام علي بن أبي طالب (ع) ومعاوية ابن أبي سفيان فقال لهم : (الصلاة خلف علي أتم والأكل عند معاوية أدسم والوقوف على التل أسلم).



#فلاح_أمين_الرهيمي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أية أفكار دخيلة تدخل على مبادئ الإصلاح والتغيير تشويه لها
- لينين والأسس التنظيمية
- في رحاب الماركسية
- الخطأ لا يحل بالخطأ لأنه يفرز الخطأ نفسه
- المفكر غرامشي والثقافة
- إذا اشتعل لهيبها صعب اطفائها
- إذا عجز التطبيق عن متابعة النظرية فلابد من وجود خلل في التطب ...
- الضمائر الميتة
- النظرية الماركسية
- الجهل السياسي بين الحقيقة والمطلق والنسبي
- ماركس وحركة التاريخ
- العراق بين الجاهل والمتعلم الأمي
- الماركسية والشعب
- الفصل الثالث / في رحاب النظرية الماركسية
- قوى الإطار التنسيقي موحدة وقوى الإصلاح والتغيير متفرقة ومشتت ...
- الدكتور لبيب سلطان المحترم
- رد (السيد منير كريم المحترم)
- السيد منير كريم المحترم
- تكملة موضوع (الماركسية السوفيتية)
- الماركسية السوفيتية


المزيد.....




- تاريخ الزلازل بتركيا.. كيف تقاس قوة الهزة وماذا تعني؟
- المواقع التراثية التابعة لليونيسكو بخطر جراء الزلازل في تركي ...
- الرئيس التونسي قيس سعيّد ينهي مهام وزير الخارجية عثمان الجرن ...
- مخاوف من استغلال أردوغان والأسد الزلزال سياسيا؟
- ريبورتاج: الجيش الفرنسي يشارك في جهود الإنقاذ وعمليات البحث ...
- تاريخ الزلازل بتركيا.. كيف تقاس قوة الهزة وماذا تعني؟
- رئيس -هيئة التفاوض السورية-: تركيا سمحت بدخول المساعدات إلى ...
- أم تركية ترفض الخروج من تحت الركام مع أطفالها الثلاثة إلا بع ...
- -الاثنين الأسود-.. خبير مصري يكشف سبب قوة زلزال تركيا غير ال ...
- شاهد: تدفق السياح إلى أيسلندا لزيارة الكهوف الجليدية


المزيد.....

- تهافت الأصوليات الإمبراطورية / حسن خليل غريب
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - المعارضة البرلمانية