أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=768657

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مصطفى راشد - الْآسَلَامُ يَأْمُرُ بِالتَّبَنَى وَيَجعَلُهُ سَبَبٌ لِدُخُولِ الْجَنَّةِ














المزيد.....

الْآسَلَامُ يَأْمُرُ بِالتَّبَنَى وَيَجعَلُهُ سَبَبٌ لِدُخُولِ الْجَنَّةِ


مصطفى راشد

الحوار المتمدن-العدد: 7373 - 2022 / 9 / 16 - 14:07
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


سسسسسسسسسسسسسسسسسسسسس
ورد لنا سؤال من الدكتور/ على البنا يقول فيه :- أنا محروم من الخلفة لأسباب طبية وقالوا لى أن التبنى حرام وبعد زيارتى لدور رعاية الأيتام وماشاهدته من سوء معاملتهم أعتقد أن التبنى قد يكون أرحم وأكرم للطفل وقد أزعجنى ماحدث للطفل شنودة أبن الأربعة أعوام  الذى كان يعيش سعيدا مدللا مع الأسرة التى تبنته ثم انتزعوه منهم وأودعوه دار أيتام مما تسبب فى بكاء الطفل المستمر  ،،، فلماذ حرم الله التبنى وماالحكمة من ذلك وهذا يتناقض مع إلهنا الرحمن الرحيم ???
للإجابة نقول للأستاذ السائل للأسف بسبب فقه متخلف وتفسير جاهل لبعض رجال الدين معطوبى العقل تم تحريم التبنى للأيتام رغم أن الإسلام يأمر بالتبنى ويؤكد على دخول الجنة لمن يتبنى ويكفل يتيم ومشكلة التحريم قال بها ونشرها جهلاء المشايخ بسبب تفسيرهم الجاهل  لنص قوله تعالى فى سورة الأحزاب 5 ( ٱدْعُوهُمْ لِءَابَآئِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِندَ ٱللَّهِ ۚ فَإِن لَّمْ تَعْلَمُوٓاْ ءَابَآءَهُمْ فَإِخْوَٰنُكُمْ فِى ٱلدِّينِ ) ص ق  فهنا الآية لا تحرم التبنى ولكن تحرم أن تنسب إنسان معلوم الأب بأن تنسبه لغير أبوه لكن لو كان غير معلوم الأب فالإسلام يأمرنا فى الآية بأعطائهم أسماء أخوانهم فى الدين حسب المنطقة التى وجد بها فالمسلم ينسب لأسم مسلم والمسيحى ينسب لأسم مسيحى واليهودى ينسب لأسم يهودى وإذا اختلط الأمر كأن يتم العثور على طفل فى مكان به خليط من الأديان يجوز كفالة الطفل لأى من الأديان تحت رعاية ومراقبة السلطة المختصة بشرط أن يختار الطفل عقيدته عند بلوغه سن الرشد 18 عاما ثم كيف يحرم الإسلام التبنى والرسول ص يقول ( أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة". وأشار بالسبابة والوسطى ) اى يعنى كافل اليتيم يضمن الجنة وهو مايعنى ان من تبنى طفل ورعاه وكفله حتى يكون إنسانا صالحا ضمن دخول الجنة ومن يحتج بالآية 37 من سورة الاحزاب بزواج النبى ص من زينب زوجة ابنه بالتبنى زيد فى قوله تعالى ( وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ ۖ فَلَمَّا قَضَىٰ زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَرًا زَوَّجنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَرًا ۚ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا  ) فالآية لم تمنع او تحرم التبنى كما أن زيد معلوم الأب وهو حارثة  فلا تحملوا الآية غير ماتحتمل والقرآن ذكر كثيرا فضل تربية وكفالة اليتيم والمساكين منه قوله تعالى في سورة البقرة ( وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحسَانًا وَذِي الْقُربَىٰ وَالْيَتَامَىٰ وَالْمَسَاكِينِ وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا ) وقوله فى سورة الضحى اية 9  ( فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلا تَقْهَر ) وقوله فى سورة الماعون ( أَرَأَيْتَ الَّذِي يُكَذِّبُ بِالدِّينِ (1) فَذَلِكَ الَّذِي يَدُعُّ الْيَتِيمَ (2) وغيرها عشرات الأيات التى تبين فضل كفالة وتبنى اليتيم والفقير والمسكين  بشرط أن لا تعطيه اسمك اذا كان معلوم الأب فتتبناه أو تكفله بٲسم ابوه المتوفى أو اذا كان ابوه موجود وغير قادر ويوافق على أن تتبناه بشرط ان يبقى على اسم والده --  ونؤكد بلا شك أن رعاية وتبنى اليتيم والمساكين والفقراء هو فرض عين على كل قادر  وذلك لقوله تعالى : ( وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا ) . وقوله ( وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى ) وقوله ( وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُون ) .  وَلِأَنَّ فِي تَركِ الْمُحتَاجِ اوْ طِفْلٍ لَقِيطٍ  فِيهِ تَعرِيضًا لِنَفْسِ بَرِيئَةٍ لِلْهَلَاكِ، وَذَلِكَ مَنْهِيٌّ عَنهُ فَمَنْ مِنكُمْ يُرِيدُ انْ يَضمَنَ الْجَنَّةَ عَلَيْهِ بِتَبَنَّى يَتِيمٍ أَوْ فَقِيرٍ اوْ مُحتَاجٍ فَهَذَا هُوَ شَرعُ اللَّهِ الصَّحِيحُ وَلَا تَسْتَمِعُوا لِلْجُهَلَاءِ الَّذِينَ حَرَّفُوا شَرْعَ اللَّهُ بِجَهْلِهِمْ  .
اللَّهُمَّ بَلَغْتِ اللَّهُمَّ فَاشْهَد وَاللَّهُمَّ لَا تُؤَاخِذْنَا بِمَا فَعَلَ السَّفَاءُ مِنَّا
الشيخ د مصطفى راشد  عالم أزهرى وأستاذ القانون للسؤال للجالية ولكل دول العالم ت وواتساب 61478905087 +



#مصطفى_راشد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- يجب أن يحاكم وكيل النيابة
- يجب محاكمة وكيل النيابة فالإسلام لم يحرم التبنى
- لماذا أوحى الله بالشر؟؟؟
- قَبْلَ ظُهُورِ أَمْرِيكَا وَاسْرَائِيلَ وَشَمَاعَةِ الْمُؤَا ...
- خطر الجماعات الإسلامية علي الإسلام والمسلمين
- قصيدة اليتيم قصة حقيقية
- قصيدة ثورة أزهرى مصطفى راشد
- يَحُجُّونَ فِى الْمَكَانِ وَالْمَوْعِدِ الْخَطَأُ وَيَنْتَظِ ...
- الْقِصَّةُ الْوَهْمِيَّةُ لِفِيلِ أَبْرَهَةَ لِهَدْمِ الْكَع ...
- قصيدة / سلامآ لروحك ياشيرين
- ربع قرن من السباب والإشاعات الكاذبة
- حتى لا تكون دعوة الرئيس للحوار الوطنى مجرد مكلمة
- غزوات واحتلال وليست فتوحات
- رسالة لكل مسلم
- أسلمت مسيحية وقتلنا قس فتسيد المسلمين العالم
- الإسلام لم يمنع بيع الطعام بنهار رمضان للفاطر من المسلمين وغ ...
- من اين أتت صلاة التراويح
- سؤال للرئيس السيسى المحترم وانتظر منه الإجابة
- صيام رمضان ليس فرضآ بل اختياريآ
- شريعة الله أم شريعة طالبان


المزيد.....




- رئيس هيئة الانتخابات التونسية يحذر من استغلال المساجد في الد ...
- السيستاني يستقبل مبعوث الأمم المتحدة لحماية المواقع الدينية ...
- صلوات يهودية طلبا لـ-الغيث- في المغرب
- الأقليات العربية والمسلمة في الانتخابات النصفية الأمريكية.. ...
- وزارة الشؤون الدينية الجزائرية تدعو لإقامة صلاة الاستسقاء ال ...
- شاهد..قوات الاحتلال تعتقل 3 فتيات أثناء تواجدهن بالمسجد الأق ...
- مشروع المعارضة ومبادرة الرئيس.. من يعيد الروح للحوار والإصلا ...
- قائد الثورة الإسلامية آية الله خامنئي يشدد على ضرورة السعي م ...
- قائد الثورة الإسلامية آية الله خامنئي يشدد على ضرورة استمرار ...
- قائد الثورة الاسلامية يؤكد ضرورة السعي لمعالجة حالات الضعف ا ...


المزيد.....

- فلسفة الوجود المصرية / سيد القمني
- رب الثورة: أوزيريس وعقيدة الخلود في مصر القديمة / سيد القمني
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الأخير - كشكول قرآني / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني عشر - الناسخ والمنسوخ وال ... / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل العاشر - قصص القرآن / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثالث - الأخطاء العلمية / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني، منطق القرآن / كامل النجار
- جدل التنوير / هيثم مناع
- كتاب ألرائيلية محاولة للتزاوج بين ألدين وألعلم / كامل علي
- علي جمعة وفتواه التكفيرية / سيد القمني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مصطفى راشد - الْآسَلَامُ يَأْمُرُ بِالتَّبَنَى وَيَجعَلُهُ سَبَبٌ لِدُخُولِ الْجَنَّةِ