أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مختار سعد شحاته - عيد ميلادكِ














المزيد.....

عيد ميلادكِ


مختار سعد شحاته

الحوار المتمدن-العدد: 7329 - 2022 / 8 / 3 - 01:37
المحور: الادب والفن
    


لي حبيبة مضى عيد ميلادها دون أن أقدم لها هدية، من يحمل هديتي إلى بيتها، ويخبرها أنني لم أعد يتيمًا، ويحضر لها هدية تقول لها إنني لم أنسَ، لكنها الدنيا التي تفرم أفكارنا وتأخذ من انتباهنا أكثر مما يجب.
لي حبيبة قضت عيد ميلادنا الأول وحيدة، وأنا هنا مثلها وحيد، إذ تعذر الاتصال بيننا، فحبيبتي انطوائية حد الموت، ولا تحب ضوضاء الشارع، لكنها تنام على حكاياتي معها كل ليلة، والليلة عيد ميلادها في بلد بعيد عني، فمن يحمل لها توقيعي على هدية يقول فيها، هذا الغريب لم ينسَ، هذا الغريب لن ينسى، هذا الغريب كيف ينسى؟ الغرباء لا ينسون، ويجدولون كل المواعيد على الهواتف وفي ورق أصفر عند باب الخروج.
من يحمل عني هديةَ حبيبٍ إلى حبيبته، فإذا عدتُ يوما إلى بلادي، قبلتُ الأرض بين قدميه محبة في صنيعه هذا؟
حبيبتي تسكن في قرب النيل، في مواجهة نجم المشترى، وعلي يمين بيتها حكاية تحكيها مأذنة مسجد قديم، وخلف البيت ديك دائمًا أسمعُه يصيح، تسمعه يمامات هنا في وسط جزيرة "مادر دي ديوس"، فتنغم بصوتها تلك ال(برووووو برووووو)، ومدخلُ شارعها برجٌ أبيض للحمام، يحبُ الصور النهارية حين ينفرد زوجين يغنيان الحب والسلام.
من يحمل هدية إلى حبيبتي، وأسمح له أن يرى عينيها، شرط ألا يغرق في نهر العسل، وألا يعود فاقدًا للروح مثلي كلما كنت أزور مقرها السري حيث تنام الأميرة ست الحسن والجمال وكل أبطال الحواديت البريئة؟
من صاحب القلب الشجاع الذي يجرؤ على الوصول إلي بابها، ويقرؤها سلامًا، ثم يهديها راحة البال، ويعود دون جرح واحد، أو سؤال واحد عن نسبة الجمال في الكون مقارنة بهذا الجمال، وألا يسألني كيف دخل في حلم وهو لا ينام؟
من يحمل هدية إلى حبيبتي، وله ما يشاء من الدموع، والأفكار عن سرّ الشقاء في العالم إذ لم تأته هذي الملاك؟
من يحمل عنى كلماتٍ ساذجةً لمحبٍ يرى الدنيا من جديد، وكيف اكتشف سذاجة الناس الذين لم ينتهوا إلى النور هناك، واستبدلوا الذي هو أدني بالذي هو خير، ولا خير بلا إيمان؟
من يحمل عني هدية إلي حبيبتي، ويقول لها عام سعيد أيتها الملاك؟ من يحمل عني وله مني كل ما يشاء.
سالفادور، 2019.



#مختار_سعد_شحاته (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لو أنني في النيل سمكة!
- رجل غارق في الحزن في الجنة ست ساعات
- عيد الأب الوحيد
- في الحزن، الناس سواسية كأسنان المشط
- مقهى الآلهة
- نادي السيلما
- معركة أدبية جديدة بطلها أمل دنقل.
- القطر أبو قلب حديد بيعترف بالحُب
- الإبداع في زمن الكورونا
- أسئلتي حول السرد والتراث
- ضع رهانك
- جنازة خرساء
- الاستعمار حمَّال أوجه
- رسالة إلى الكلب البلدي المسكين
- عيد ميلاد مجيد
- عكازان ونصف ساق
- في القطب الجنوبي
- لقاء عابر في البار
- الجيوب الثقافية والأديب الذري الجائل... -مبدع القرية مثالًا-
- من تاريخ النشر والطباعة


المزيد.....




- سلمان رشدي: الأدب العظيم سيكون دوما مسألة حياة أو موت- الأوب ...
- من هو سلمان رشدي ، ولماذا تعرض لمحاولة اغتيال؟ 
- 13 عرضاً عالمياً ضمن برنامج الخريف في «دبي أوبرا»
- مصر.. محامي قاتل الإعلامية شيماء جمال ينسحب من القضية
- فعاليت أدبية,الأسكندرية:شاعرالعامية المصرية أعادل التونى ضيف ...
- العراق.. ضبط لوحة مسروقة لبيكاسو قيمتها ملايين الدولارات خلا ...
- هدده مسؤول بالضرب وحرق مسرحه.. كوميدي هندي مسلم يثير تضامنا ...
- وفاة المخرج التونسي عبد الجبار البحوري
- أول تعليق من الفنان محمد رمضان على ظهور شبيهه بحفل العلمين ا ...
- مقتل شخص وإصابة 17 بعد انهيار منصة في مهرجان إسباني للموسيقى ...


المزيد.....

- رواية كل من عليها خان / السيد حافظ
- رواية حتى يطمئن قلبي / السيد حافظ
- نسكافيه- روايةالسيد حافظ / السيد حافظ
- قهوة سادة قهوة زيادة / السيد حافظ
- رواية كابتشبنو / السيد حافظ
- غيمة عاقر / سجاد حسن عواد
- مسرحية قراقوش والأراجوز / السيد حافظ
- حكاية البنت لامار وقراقوش / السيد حافظ
- الأغنية الدائرية / نوال السعداوي
- رواية حنظلة / بديعة النعيمي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مختار سعد شحاته - عيد ميلادكِ