أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مختار سعد شحاته - رجل غارق في الحزن في الجنة ست ساعات














المزيد.....

رجل غارق في الحزن في الجنة ست ساعات


مختار سعد شحاته

الحوار المتمدن-العدد: 7288 - 2022 / 6 / 23 - 23:40
المحور: الادب والفن
    


كان الرجل الغارق في الحزن يسير نحو القاع الأسفل من نار جهنم، مرّ الرجل في صدفة قدرية بالبستان، وضريح الشيخ فلان، ومشى نحو الأبدية...
في العشر دقائق امتحن الصبر واستعاذ بالله من شر الناس ومن شر الوسواس الذي يقلب في قلوب الناس، وقال بأن الله لا يقلب قلب الرجل إلا نحو الحبّ، وأن الكراهية حمل خناس...
يمشي نحو قهوته المغلية برائحة البن الفواح ويبحث عن سالفادور وريو دي جانيرو في فنجان القهوة، وطعم الحليب في قهوته يعلن إعلانا تفصيليا موت العادة، والعادة في الإنسان مثل الماء والهواء يحيا بهما الناس...
يخطو الرجل خطوة أوسع، يتمايل ظله، يسنده ملاك يتصادف أن يخرج من محراب الشيخ الصوفي، يسند ظل الرجل العابر نحو الجنة، ويندهش؛
كيف يسير الرجل نحو هلاكه، ويسير الظلّ نحو الفردوس؟!
في معجزة متفردة وعلى غير عادة الملاك الذي يحمل الدعوات والنهنهات والأمنيات من ضريح الشيخ الفلاني، يقرر أن يمنح هذا الرجل ساعات ست في الفردوس إلى جوار ظله...
الرجل يجلس مع ظله!
يااااااه؛ أين كنت أيها الظلّ؟! يصيح الرجل غير المدرك في ظن الملاك أن جحيما ينتظره بعد الساعات:
يا ظلي المحظوظ، افرح
ويقرر لحظتها أن يترك كل الساعات لهذا الظل، وأن يكمل رحلته نحو هلاكه مسرورا أن الظل سعيد جدا جدا
ما أسعد أن يذهب رجلٌ نحو هلاكه يعرف أن له ظلا في الجنة لساعات ست!!



#مختار_سعد_شحاته (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة اللبنانية د. عايدة الجوهري حول مشروع الدولة المدنية العلمانية وأوضاع المرأة في لبنان
حوار مع د.سامي الذيب حول الأديان ومعتقداته الدينية وطبعته العربية وترجماته للقرآن والقضية الفلسطينية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عيد الأب الوحيد
- في الحزن، الناس سواسية كأسنان المشط
- مقهى الآلهة
- نادي السيلما
- معركة أدبية جديدة بطلها أمل دنقل.
- القطر أبو قلب حديد بيعترف بالحُب
- الإبداع في زمن الكورونا
- أسئلتي حول السرد والتراث
- ضع رهانك
- جنازة خرساء
- الاستعمار حمَّال أوجه
- رسالة إلى الكلب البلدي المسكين
- عيد ميلاد مجيد
- عكازان ونصف ساق
- في القطب الجنوبي
- لقاء عابر في البار
- الجيوب الثقافية والأديب الذري الجائل... -مبدع القرية مثالًا-
- من تاريخ النشر والطباعة
- التاريخ الحي وكتابة الحدث التاريخي المعاصر
- وداع جديد


المزيد.....




- تدريس اللغة الإنجليزية: ما التحديات التي تواجه قرار الرئيس ا ...
- مصر.. إخلاء سبيل المتهم بالتحرش بشقيقة الفنانة هنا الزاهد
- 250 فعالية فنية وثقافية وحرفية في مهرجان جرش 
- تسجيل 141 موقعاً تاريخياً وعنصراً ثقافياً إسلامياً
- مصممة جرافيك مصرية متهمة بسرقة تصاميم لوحات فنان روسي
- مكتبة البوابة: -12 شهر اعترافات- للكاتبة غادة كريم
- مكتبة البوابة: -طرق أمراء الحج ..- وجدان فريق عناد العارضي  ...
- مكتبة البوابة: -يهود مصر في القرن العشرين- محمد أبو الغار
- الجزائر.. الحكم بالسجن 4 سنوات على وزيرة الثقافة السابقة
- جيمس كاميرون يتحدى منتقدي عودة فيلم Avatar


المزيد.....

- رسائل تالفة / عادل الشرار
- المقالة في الدراسات الأدبية الحديثة مفهومها ونشأتها وتطورها ... / ابراهيم محمد
- قراءة في رواية - نخلة وبيت - / هدى توفيق
- دمع الغوالي / السعيد عبد الغني
- كلنا سجناء / رباب السنهوري
- مزامير الاكتئاب وثنائي القطب / السعيد عبد الغني
- رواية راحلون رغما عن انوفهم - الجزاء الاول / صبيحة شبر
- من الشعر نفحات / عيسى بن ضيف الله حداد
- - شعر - قطوف من خارج المالوف / عيسى بن ضيف الله حداد
- المجموعة الشعرية الكاملة في الشعر السياسي / عيسى بن ضيف الله حداد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مختار سعد شحاته - رجل غارق في الحزن في الجنة ست ساعات