أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علوان حسين - غريب في مدينة أليفة 9














المزيد.....

غريب في مدينة أليفة 9


علوان حسين

الحوار المتمدن-العدد: 7323 - 2022 / 7 / 28 - 02:34
المحور: الادب والفن
    


في الحلم زارتني امرأة بوجه ٍ جميل ٍ وملامح كدرة عابسة لم أتخيل من قبل منظر وردة مجعدة أو قمر ٍ بلون الرماد حتى رأيتها . جلست قربي لم تتفوه ولو بكلمة واحدة . قطفت لها القلب وردة ً يقطر منها الندى علها ترق وتبتسم لكنها بدت مجروحة وجارحة في الوقت ذاته . في أعماقي كلمات تعوي كذئاب ٍ تتضور جوعا ً لكن شفاهي كانت يابسة وقد ألقت تلك المرأة الروع في قلبي .
تجاهلتني زمنا ً وتجاهلتها لماذا إقتحمت بغتة ليلي ؟ كيف تسللت إلى حلمي كي توقظ كل الشياطين الهاجعة لتهب الوساوس من نومها والكوابيس التي غفلت عني بضع ساعات فقط ؟ سألتها لماذا أتيت ِ ؟ لكنها لم تجب صمتها كان يقول كل شيء . بيني وبينها نهر جف مائه وليل تساقطت منه النجوم . بدا مقفرا ً عاريا ً لا خمر ولا قمر والقصيدة منطوية على كلمات ٍ لما تقال بعد . إستيقظت من النوم ومن حلم ٍ ظل يطاردني في يقظتي النهار كله . تجولت في شوارع بغداد كما تتجول الأرواح . أتفحصني لست أدري هل أنا عار أم مرتديا ً ثيابي ؟ أشعر بالبرد ونحن في ضحى يوم ٍ من أيام تموز القائظة . مثل من رأى امرأته بين أحضان رجل ٍ آخر وكالهارب من فضيحة كان شيء ما يختض بداخلي حتى وأنا أطرد صورتها من خيالي . أتفحص يدي َ أرى دما ً يقطر منهما كأني إرتكبت جريمة َ قتل هل تراني قتلتها ولو في حلمي ؟ الأني خشيت فقدها أم هي محض وساوس تؤرق عقلي ؟ هل مات حبها في قلبي هكذا بكل بساطة ؟ أحدث نفسي كي تهدأ هي لم تكن تحبني . لو كنت نزار قباني أو قيس بن الملوح ولو ذرفت لها كل دموعي شعرا ً لن تحبني . كلمات الغزل لم تهز ولو شعرة واحدة فيها . قصائد الحب تمدها بساطا ً تسير عليه بكبعها العالي ( لست متيقنا ً إن كانت ترتدي الكعب العالي أم لا ) . لا جبل في بغداد كي أرتقيه حتى قمته أقف فوقها صارخا ً بأعلى ما لدي من صوت ٍ وهاتفا ً بإسمها على الملأ . أوقفني بعضهم في الشارع بعد أن ظنوا بي مجنونا ً يغمغم بإسم امرأة ٍ دون وعي ٍ منه . كانت الشمس تدنو من رأسي خلتني أرتديها قبعة ً من نار ٍ تلك هي شمس بغداد اللطيفة التي تغنى بحبها الشعراء . تلك المرأة تـُشبه ُ شمس بغداد حين تسفر عن وجهها الحقيقي . شمس أحبها وهي بعيدة لكنها حين تقترب تشتعل النار تحت قميصي وتتقد براكين تحت الجلد حيث موضع القلب . أسميها الشمس وتسميني في سرها الثلج وهل أجمل من عناق الشمس مع الثلج تحت سماء بغداد الناصعة الزرقة ؟ كانت القصيدة تحوم حول رأسي والكلمات كالطيور تنقر حتى ينفر الدم ويتصاعد نشيجي وأكتمه . الهواء يضيق بي الشوارع تقصر والمقهى ضاقت جدرانه بي .
لم أجد كرسيا ً لي في مقهى السيدة أم كلثوم كنت أسمع نواحا ً فكرت لعلنا في محرم وهذا الذي أسمعه تنهدات زينب على أخيها الحسين في يوم مقتله ثم أستعيد هدوئي قليلا ً لا إنها السيدة تغني في خشوع كأنها تصغي لدقات قلب شاعر ٍ متألم ٍ مجروح وقد سكبت كل دموعها في صوتها الذي رق وشف وأسرف في عذوبته وحنانه ورقته ليعيد لي توازني ويفصح عن جماله حتى بت أتذوقه خمرة ً تـُرشف ُ على مهلها كما تـُرشف ُ القُبل َ من شفاه ٍ سكرى .



#علوان_حسين (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- غريب في مدينة أليفة 8
- غريب في مدينة أليفة 7
- غريب في مدينة أليفة 6
- غريب في مدينة أليفة 5
- غريب في مدينة أليفة 4 صياغة جديدة للقصة نفسها
- غريب في مدينة أليفة 4
- غريب في مدينة أليفة 3
- غريب في مدينة أليفة 2
- غريب في مدينة أليفة 1
- غريب في مدينة أليفة
- نوم الأحلام
- عاشق وجريمة
- البحر وأنا
- أكتب وأمحو
- الوردة والمرأة
- امرأة الخيال
- جريمة غامضة
- مهندسة ومجنونة
- دمعة على الرصيف
- القرية المهجورة


المزيد.....




- الملكة اليزابيث الثانية: حظر دوق نورفولك الذي نظم جنازة المل ...
- الدور المُنتظر للثقافة في العلاقات الدوليّة
- فيلم -الدعوة عامة-.. تجربة إخراجية مميزة أهدرها السيناريو
- بالفيديو.. إلهام شاهين تعلن عن نيتها التبرع بأعضائها
- شارع الفراهيدي الثقافي في البصرة.. موطن جديد للكتاب والقراءة ...
- إعادة تعيين ميخائيل بيوتروفسكي مديرا لمتحف -الأرميتاج-
- الأزمة العراقية، الثقافة .. السياسة
- نقابة الفنانين السوريين ترد على حفل محمد رمضان في دمشق
- الكاتب الأوكراني أندري كوركوف: أعيش زمن الحرب بجوارحي وأكتب ...
- مكتبة البوابة: -الصريم- روايةٌ بنكهةِ الأصالةِ


المزيد.....

- قميص السعادة - مسرحية للأطفال - نسخة محدثة / السيد حافظ
- الأميرة حب الرمان و خيزران - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- الفارة يويو والقطة نونو - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- قطر الندى - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- علي بابا. مسرحية أطفال / السيد حافظ
- سفروتة في الغابة. مسرحية أطفال / السيد حافظ
- فستق وبندق مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- مسرحية سندريلا -للأطفال / السيد حافظ
- عنتر بن شداد - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- نوسة والعم عزوز - مسرحية للأطفال / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علوان حسين - غريب في مدينة أليفة 9